زواج الأطفال

12 مليون فتاة في جميع أنحاء العالم يتزوجن قبل عيد ميلادهن الثامن عشر كل عام.

Un grupo de niñas que se han opuesto al matrimonio infantil se dirigen a la escuela en la aldea de Berhabad (India).
UNICEF/UN0280307/Boro

يعرَّف زواج الأطفال على أنه أي زواج رسمي أو أي ارتباط غير رسمي بين طفلٍ تحت سن 18 عاماً وشخص بالغ أو طفل آخر. في الوقت الذي تناقص فيه انتشار زواج الأطفال في جميع أنحاء العالم - من واحدة من بين كل أربع فتيات تزوجن قبل عقد من الزمن إلى حوالي واحدة من كل خمس فتيات في يومنا - لا تزال هذه الممارسة واسعة الانتشار. وتدعو أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة إلى اتخاذ إجراء عالمي لإنهاء انتهاك حقوق الإنسان هذا بحلول عام 2030.

ولكن مع ذلك، إذا لم يتم تسريع الجهود، فإن أكثر من 150 مليون فتاة سيتزوّجن قبل عيد ميلادهن الثامن عشر بحلول ذلك الوقت.

غالباً ما يكون زواج الأطفال نتيجة لانعدام المساواة المتأصلة بين الجنسين، ما يجعل الفتيات يتأثرن على نحو غير متناسب بهذه الممارسة. على الصعيد العالمي، لا يمثل انتشار زواج الأطفال بين الأولاد سوى خُمس نسبته عند الفتيات.

اللاجئة النيجيرية حفصة عمر، 16 عاماً، تقف أمام غرفة صف في في مخيم دار السلام للاجئين
UNICEF/UN060345/Sokhin
اللاجئة النيجيرية حفصة عمر، 16 عاماً، تقف أمام غرفة صف في في مخيم دار السلام للاجئين، في منطقة بحيرة تشاد. التحقت حفصة بالمدرسة لأول مرة عندما وصلت إلى تشاد، ولكنها توقفت عن الحضور إلى المدرسة بعد زواجها.

يحرم زواج الأطفال الفتيات من طفولتهن ويهدد حياتهن وصحتهن. البنات اللواتي يتزوجن قبل بلوغهن سن 18 سنة أكثر عرضة للعنف المنزلي ويقل احتمال بقائهن في المدرسة. كما يعانين من مشاكل اقتصادية وصحية أسوأ من أقرانهن غير المتزوجات، وتنتقل في النهاية إلى أطفالهن وتزيد من الضغط على قدرة البلد على توفير خدمات صحية وتعليمية جيدة.

تحمل الفتيات العرائس وهن مراهقات، ما يزيد من خطر التعرض للمضاعفات خلال فترة الحمل والولادة -عليهن وعلى أطفالهن الرضّع. وقد تؤدي هذه الممارسة أيضاً إلى عزل الفتيات عن العائلة والأصدقاء واستبعادهن من المشاركة في مجتمعاتهن، ما يؤثر تأثيراً كبيراً على سلامتهن البدنية والنفسية.

وبما أن زواج الأطفال يؤثر على صحة الفتاة، وعلى مستقبلها وعلى العائلة، فقد يفرض أعباء اقتصادية فادحة على المستوى الوطني، بالإضافة إلى الكثير من المضاعفات الجسيمة على التنمية والرفاه.

الحل

تتطلب معالجة مشكلة زواج الأطفال الاعتراف بالعوامل المختلفة التي تؤدي إلى استمرار هذه الممارسة.  وبينما تختلف جذور هذه الممارسة عبر البلدان والثقافات، فإن الفقر ونقص الفرص التعليمية ومحدودية الوصول إلى الرعاية الصحية تؤدي إلى إدامتها. تُزوّج بعض العائلات بناتهن مبكراً للتخفيف من العبء الاقتصادي أو لكسب الدخل. وقد تفعل عائلات أخرى ذلك لأنهم يؤمنون بأن هذا سيؤمن مستقبل بناتهم أو حمايتهن.

"إذا تزوجت فتاة من عمري فلن يكون هذا لمصلحتها أبداً.  لديّ وجهة نظر مختلفة عن الكثيرين من حولي. فالذهاب إلى المدرسة لا يفسد الفتاة، بل على العكس تماماً".

أيدوداتي عبدولاي، ١٥ عاماً من ميناكا في مالي.
لاجئات سوريات تتراوح أعمارهن بين 12 و17 سنة
UNICEF/UN043144/Rich
لاجئات سوريات تتراوح أعمارهن بين 12 و17 سنة، مجتمعات في خيمة صغيرة في زاوية مخيم سعدنايل غير النظامي الخاص باللاجئين في وادي البقاع في لبنان. تعلمت هؤلاء اللاجئات من بعضهن البعض، وناقشن كيفية حماية مجتمعهن بصورة أفضل، ولا سيّما الأطفال، من كل أنواع الأذى بما فيها العنف والاعتداء الجنسيين وزواج الأطفال.

ولأن اليونيسف تعمل مع مجموعة كبيرة من الأطراف المعنية، بدءاً بالمنظمات المجتمعية الشعبية وصولاً إلى صانعي القرار على مستوى عالٍ-  وعلى نطاق واسع من قضايا حقوق الإنسان، فهي تتمتع بوضع فريد يمكنها من تحديد ومعالجة بعض العوامل الهيكلية والعوامل الكامنة التي تشكل تحدياً للصحة الإنجابية وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين.

أطلقت اليونيسف، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في عام 2016 البرنامج العالمي لتسريع العمل لإنهاء زواج الأطفال. وصل برنامج تمكين الفتيات المراهقات ودعمهن أمام خطر الزواج، أو الفتيات اللواتي تزوجن أصلاً، إلى أكثر من 1.1 مليون فتاة مراهقة في عام 2017 وقدم لهن التدريب على مهارات الحياة والدعم للذهاب إلى المدرسة.   شارك أكثر من 4 ملايين شخص، بما في ذلك المؤثرين الرئيسين في المجتمع، في الحوارات لدعم الفتيات المراهقات والجهود الأخرى المبذولة لإنهاء زواج الأطفال في الفترة نفسها.

الموارد

تمثل هذه الموارد الخاصة بزواج الأطفال مجرد مجموعة صغيرة منتقاة من المواد التي أنتجتها اليونيسف وشركاؤها في المنطقة.  وتخضع القائمة للتحديث المنتظِم لتشمل آخر المعلومات.


نهج قيادي لإنهاء زواج الأطفال

ينبغي تسريع الجهود المبذولة للقضاء على زواج الأطفال في أفريقيا.  يسلّط هذا الملخص الضوء على نهج واحد لكيفية القيام بذلك.


استعراض حملة الاتحاد الأفريقي لإنهاء زواج الأطفال

في ختام المرحلة الأولى من حملة الاتحاد الأفريقي القارية لإنهاء زواج الأطفال، يحدد هذا الملخص النقاط البارزة الرئيسة والتحديات في تنفيذه.


اليونيسف والحكومة الكندية: تسريع الحركة لإنهاء زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج القسري

ركزت اليونيسف في عام 2014، بتمويل من الحكومة الكندية، على صنع السياسات والتعبئة المجتمعية وتوليد الأدلة لإنهاء زواج الأطفال. يلخص تقرير المانحين نتائج اليونيسف ونشاطاتها منذ عام 2014 حتى 2017.


بيانات اليونيسف عن زواج الأطفال

بصفتها الوكالة المكلفة برصد التقدم نحو وضع حد لجميع الممارسات الضارة بحلول عام 2030، فإن اليونيسف مسؤولة عن توليد تقديرات عالمية دورية لزواج الأطفال.


مركز موارد فتيات لا عرائس

فتيات لا عرائس هي شراكة عالمية تضم أكثر من 900 منظمة مجتمع مدني ملتزمة بإنهاء زواج الأطفال.