البرنامج المشترك بين صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف من أجل تسريع العمل لإنهاء زواج الأطفال

قيادة العمل للوصول إلى الفتيات الأكثر عرضة للخطر

In Nepal, 40 per cent of girls are married before they turn 18. The Global Programme helps girls at risk of dropping out of school to continue their education and provides training to out-of-school girls to ease their reintegration in the formal education system.
UNFPA-UNICEF Nepal/2018/KPanday

غالباً ما يكون الوصول إلى الفتيات الأكثر عرضة للزواج المبكر هو الأصعب. تأتي هؤلاء الفتيات من عائلات فقيرة أو من مجموعات مهمشة أو من مناطق ريفية. كما تكون هؤلاء الفتيات أيضاً أكثر عرضة للتسرب من المدرسة من أقرانهن غير المتزوجات، وتُسلب منهن فرصة النجاح وتحقيق إمكاناتهن. وقد يؤدي زواج الأطفال إلى المزيد من العزلة والابتعاد عن الأسرة والأصدقاء والمجتمعات، ويهدد سبل عيش الفتيات وصحتهن.

أطلقت اليونيسف بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في عام 2016 البرنامج العالمي لتسريع العمل لإنهاء زواج الأطفال في البلدان عالية النسبة أو البلدان ذات العبء العالي: بنغلاديش، بوركينا فاسو، إثيوبيا، غانا، الهند، موزمبيق، نيبال، النيجر وسيراليون وأوغندا واليمن وزامبيا.  

الحل

لم يكن الزخم والفرص العالميين لإحراز تقدم ملموس في إنهاء زواج الأطفال أكثر مواتاة من اليوم، إذ حثت العديد من قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان البلدان على زيادة الاستثمارات في إنهاء هذه الممارسة.

يُعزّز البرنامج المشترك بين صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف بشأن تسريع العمل على إنهاء زواج الأطفال، حقوق الفتيات المراهقات في تفادي الزواج والحمل، وتمكينهن من تحقيق طموحاتهن من خلال التعليم والمسارات البديلة. يدعم البرنامج العالمي المشترك الأسر في إظهار المواقف الإيجابية، وتمكين الفتيات من توجيه مستقبلهن، وتعزيز الخدمات التي تسمح لهن بذلك. كما يعالج البرنامج الظروف الأساسية التي تبقي على ممارسة زواج الأطفال، ويدافع عن القوانين والسياسات التي تحمي حقوق الفتيات مع إبراز أهمية استخدام بيانات قوية لنشر مثل هذه السياسات والتوعية بها.  

ويتلقى البرنامج دعماً سخيّاً من كل من حكومات بلجيكا وكندا وهولندا والنرويج والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمة زونتا الدولية.

تظهر بعض النتائج البارزة من عام 2017 أنه:

  • في بنغلاديش، تلقّى نحو 68.000 من المراهقين خدمات صحية مراعية للمنظور الجنساني بفضل وجود 70 مركزاً للخدمات الصحية للمراهقين تأسست حديثاً في المرافق الصحية الحكومية القائمة.
  • في غانا، تحسّنت بيئة سياسات حقوق وتنمية المرأة من خلال الإطار الاستراتيجي الوطني لإنهاء زواج الأطفال واستراتيجية التصدي لحالات حمل المراهقات وسياسة المدرسة الثانوية المجانية للتعليم المهني التابعة للحكومة.
  • في أوغندا، قامت 27,000 فتاة مراهقة بتعزيز المهارات الأساسية من خلال النوادي المدرسية، وحملات العودة إلى المدرسة، فضلاً عن التدريب على المهارات الحياتية والتدريب على محو الأمية المالية.  يمَكِّنهن هذا من استيعاب حقوقهن واتخاذ قرارات مدروسة.
  • في اليمن، من خلال جلسات التوعية حول حماية الطفل في المجتمعات، تعرّف 100,000 من أفراد المجتمع المحلي وقادة المجتمع والأئمة الدينيين على فوائد تأخير الزواج والإبقاء على الفتيات المراهقات في المدرسة.
الفتيات والأولاد المراهقون في أوغندا يتعلمون مهارات تساعدهم على ممارسة حقوقهم.
UNICEF/UN0203503/Nakibuuka
الفتيات والأولاد المراهقون في أوغندا يتعلمون مهارات تساعدهم على ممارسة حقوقهم.

يعمل النهج الشامل للبرنامج العالمي على تحقيق نتائج أفضل للفتيات من خلال الجمع بين قطاعات التعليم وحماية الأطفال والاتصال لأغراض التنمية(C4D) والصحة والمياه والصرف الصحي والحماية الاجتماعية. بالاستفادة من الشراكات لتحقيق تغيير ملموس وقابل للقياس، يبني البرنامج قدرات الحكومات والمنظمات غير الحكومية والتفاعل مع المجتمع المدني -ومن ضمنها المنظمات الدينية والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص وأعضاء الشبكة العالمية فتيات لا عرائس -من أجل المزيد من العمل المنسجم والمساءلة.

الموارد

تمثل هذه المصادر الخاصة بزواج الأطفال مجرد مجموعة منتقاة من المواد التي تنتجها اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان وشركاؤهما في إطار البرنامج العالمي لتسريع العمل لإنهاء زواج الأطفال.  وتخضع القائمة للتحديث المنتظِم لتشمل آخر المعلومات.

لمعرفة المزيد حول البرنامج العالمي، يرجى التواصل على البريد الإلكتروني: GPChildMarriage@unicef.org.


الاستثمار في المعرفة للقضاء على زواج الأطفال

يعرض هذا التقرير جميع الأبحاث التي أنتجها البرنامج العالمي أو دعمها في عامي 2016 – 2017.


لنتحرك للقضاء على زواج الأطفال (اللغة الإنجليزية ǀ اللغة الفرنسية)

يُسلط هذا الكتيِّب الضوء على النتائج الرئيسية في الاثني عشر بلداً التي نُفِّذ فيها البرنامج العالمي لإنهاء زواج الأطفال في عام 2017.


التقرير السنوي للبرنامج العالمي لتسريع العمل لإنهاء زواج الأطفال 2017

في عام 2017، قام صندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف وشركاؤهما، بمن فيهم الشباب أنفسهم، بحشد الاستثمارات من أجل زيادة الانتشار والاستدامة، والوصول إلى أكثر من مليون فتاة وأربعة ملايين من أفراد المجتمع في أفريقيا والشرق الأوسط وشرق وجنوب آسيا لتزويدهم بالمعلومات والمهارات والخدمات المتعلقة بإنهاء زواج الأطفال.


دراسات قُطرية موجزة حول البرنامج العالمي لتسريع العمل على إنهاء زواج الأطفال 2017

استناداً إلى نظرية التغيير العالمي، تَستخدمُ الاثنتي عشرة دولة التي يُنفَّذ فيها البرنامج العالمي استراتيجياتٍ خاصة بكل بلد للقضاء على زواج الأطفال كل في سياقه الخاص.


التقرير المرحلي للبرنامج العالمي لتسريع العمل لإنهاء زواج الأطفال 2016

يعرض هذا التقرير النتائج من السنة الأولى للبرنامج العالمي.