الأزمة في اليمن

تشهد اليمن أكبر أزمة إنسانية في العالم – والأطفال يُسلبون من مستقبلهم

اليمن. صبي ينتظر أن يتم تلقيحه ضد الكوليرا في عدن، اليمن.
UNICEF/UN0209172/Bahless

الأزمة في اليمن: ما يجب أن تعرفه

ما الذي يحدث في اليمن؟

تشهد اليمن أكبر أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج أكثر من 24 مليون شخص – حوالي 80 في المئة من السكان – لمساعدة إنسانية، بمن فيهم أكثر من 12 مليون طفل. ومنذ تصاعد النزاع في آذار / مارس 2015، أصبح البلد جحيماً لا يطاق للأطفال.

 

كيف تؤثر الأزمة على أطفال اليمن؟

يستمر تعرض الأطفال للقتل والإصابة في النزاع. ويعاني 360,000 طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد الوخيم ويحتاجون إلى العلاج، مع تفشي لحالات الإسهال المائي الحاد والكوليرا المشتبه به في أوائل عام 2019. كما أدت الأضرار التي لحقت بالمدراس والمستشفيات وإغلاقها إلى تعطيل إمكانية الحصول على خدمات التعليم والصحة، مما ترك الأطفال أكثر حرماناً وسَلَب مستقبلهم منهم.

 

ما الذي تفعله اليونيسف لمساعدة أطفال اليمن؟

تتواجد اليونيسف في الميدان في جميع أنحاء اليمن لإنقاذ أرواح الأطفال ومساعدتهم على التعامل مع تأثير النزاع، ومساعدتهم على التعافي واستئناف عيش طفولتهم. اقرأ المزيد حول عمل اليونيسف والنتائج التي حققتها في البلد.

 


معلومات دقيقة لغاية آذار/مارس 2019. اضغط على هذا الرابط للاطلاع على أحدث الإحصائيات حول الوضع في اليمن.


 

لمحة سريعة عن الأزمة في اليمن

ما الذي تفعله اليونيسف في اليمن؟

تتواجد اليونيسف في الميدان في جميع أنحاء اليمن لإنقاذ أرواح الأطفال ومساعدتهم في التعامل مع تأثير النزاع، ومساعدتهم على التعافي واستئناف عيش طفولتهم.

لقد أدى النزاع والعنف إلى إيقاع عدد أكبر من الأسر في ربقة الفقر والحرمان. وتقدم اليونيسف المساعدة لمعالجة سوء التغذية الحاد الوخيم بين الأطفال من خلال توفير أغذية علاجية أساسية وإمدادات طبية. إضافة إلى ذلك، تعمل اليونيسف على توصيل تحويلات نقدية طارئة إلى حوالي 1.5 مليون أسرة، مما يمد الأسر بطوق نجاة لتتمكن من شراء المواد الأساسية وإعادة الأطفال إلى مدارسهم، وحتى تأسيس مشاريع تجارية صغيرة.

ويحصل الأطفال على المساعدة أيضاً من خلال مساعدة ضحايا الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب والتثقيف بشأنها. وفي الوقت نفسه، تعمل اليونيسف وشركاؤها على إعادة تأهيل المدارس المتضررة وإقامة أماكن آمنة للتعليم.

 

اقرأ النداء الخاص باليمن ضمن العمل الإنساني من أجل الأطفال الذي تقوم به اليونيسف للعام 2019

 

نتائج تخص أطفال اليمن

من كانون الثاني / يناير إلى كانون الأول / ديسمبر 2018، اليونيسف وشركاؤها:

تبرع الآن للمساعدة في إنقاذ أرواح الأطفال وتغيير حياتهم