ختان الإناث في ازدياد وقت الجائحة

يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا

داليا يونس
يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
21 حزيران / يونيو 2021

في قرية العطواني بأسوان، تجلس 25 من سيدات القرية في مكان واسع جيد التهوية مع الحفاظ على التباعد الجسدي للاستماع إلى جلسة توعية عن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث) وأضراره.

من نوفمبر 2020 وحتى يناير 2021، حضرت أكثر من 6000 سيدة مثل هذه الجلسات في قرى محافظات أسوان وأسيوط وقنا وسوهاج. يأتي ذلك في إطار مشروع "مجتمعات أكثر أمانًا للأطفال"، والذي يتم تنفيذه من قبل جمعية الطفولة والتنمية بأسيوط.

أثناء جائحة كورونا، زادت حالات ختان الإناث والزواج المبكر بشكل كبير في قرى الصعيد، لذا يركز جزء من هذا البرنامج على تشجيع أفراد المجتمع (وخاصة الفتيات الصغيرات) على التبليغ عن حالات العنف المختلفة ضد الأطفال بشكل عام - وعن ختان الفتيات والزواج المبكر بشكل خاص – عن طريق التواصل مع لجان حماية الطفل وخط نجدة الطفل (16000).

في هذا المقال المصور، نعرض لمحات من تلك الجلسة وردود أفعال السيدات الحاضرات تجاهها.

 

يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
معظم الحاضرات في تلك الجلسة تعرضن بالفعل لختان الإناث وهن صغيرات، بعضهن على يد "الداية" وبعضهن على يد أطباء وممرضات. وهناك شبه إجماع بينهن – رغم اختلاف طريقة الختان – على المعاناة من آثاره على حياتهن ورغبتهن في حماية بناتهن والأجيال القادمة من تلك الجريمة.
ختان الإناث في ازدياد وقت الجائحة
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
رغم كبر سنها، تأتي هذه الجدة مع بناتها وحفيداتها لجلسات التوعية. وهي نموذج ملهم للأمهات الأخريات في القرية، حيث تكون الجدة هي صاحبة التأثير الأكبر في قرار ختان بنات العائلة.
يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
يتضمن البرنامج كذلك تقديم المشورة الصحية والنفسية للسيدات والفتيات اللاتي يعانين من آثار صحية سلبية بسبب الختان. منذ بداية البرنامج وحتى مطلع 2021، يتم تقديم المشورة من خلال 985 وحدة صحية.
يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
بدعم من يونيسف، تدرب جمعية الطفولة والتنمية سيدات من المحافظات المختلفة على استخدام وسائل إرشادية لتوعية السيدات في القرى والمدن اللاتي يعشن فيها. عندما تقوم سيدة من أهل القرية بمناقشة موضوع حساس مثل ختان الإناث مع جاراتها، فإن ذلك يزيد من تقبل السيدات للتحدث والمناقشة وإعادة التفكير في عادة متوارثة عبر أجيال عديدة.
يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
تعقد الجمعية اجتماعات تبادل خبرات للسيدات المنفذات لجلسات التوعية لقياس أثر الجلسات ومناقشة السلبيات والمشكلات التي تواجههن أثناء تنفيذ الجلسات.
يونيسف تواصل جهود التوعية ضد ختان الإناث مع ازدياد عدد الحالات أثناء جائحة كورونا
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
حضور 5 جلسات يساعد السيدات على الاقتناع بالتخلي عن ختان الإناث، ومن يصلن إلى مرحلة الاقتناع يتم دعوتهن لحضور حفلة الإعلان التي يعلن فيها تخليهن عن ممارسة ختان الإناث ويشجعن المترددات على اتخاذ نفس القرار.

تأتي تلك الأنشطة في إطار برنامج المعونة الأمريكية لتمكين الفتيات والبرنامج العالمي المشترك بين يونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان لمكافحة ختان الإناث. تدعم هذا البرنامج المشترك حكومات النمسا وفرنسا وآيسلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ والنرويج وأسبانيا والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.