رفع مستوى الوعي بالأمومة الآمنة

تُنفذ اليونيسف، بدعم من وزارة الخارجية والتنمية البريطانية جلسات توعوية للأمهات في أكثر من 400 مركز تدريبي ونادي في ثلاث محافظات في جميع أنحاء اليمن

يونيسف اليمن
UN0632546
UNICEF/UN0632546/Al-Mashraqi
15 أيار / مايو 2022

لا تُدرك النساء في العديد من القرى اليمنية أهمية التطعيم والتغذية التكميلية لأطفالهن وممارسات الأمومة السليمة الأخرى بسبب الأمية وما ينتج عنها من نقص في الوعي.

لمعالجة هذا النقص المعرفي، تُنفذ اليونيسف، بدعم من وزارة الخارجية والتنمية البريطانية جلسات توعوية للأمهات في أكثر من 400 مركز تدريبي ونادي في ثلاث محافظات في جميع أنحاء اليمن.

وخلال هذه الجلسات التوعوية، تتعرف الأمهات على الرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية ومخاطر سوء التغذية والحاجة إلى التطعيم والرعاية الأولية والوقاية من الأمراض المعدية بما في ذلك فيروس كورونا. ثم تنقل الأمهات المعارف المكتسبة حديثًا إلى النساء الأخريات في قراهن.

تثقيف الأمهات

تعيش أمل، 22 عاماً، في قرية الأساعدة بمحافظة تعز، وكانت من أوائل المشاركين في البرنامج التثقيفي.

تتذكر جانبًا من هذا البرنامج فتقول: "جئتُ إلى هذا المركز ثمان مرات، والتقيت بالمتطوعة زغاريد في منزلها. كنا ندرس موضوعين كل شهر، أحيانًا بشرح مطول".

UN0632532
UNICEF/UN0632532/Al-Mashraqi
تحصل الأمهات في مركز التدريب بقرية الأساعدة على بروشورات توعوية - محافظة تعز، اليمن

"لم نكن على علم بجميع الأشياء التي تم التطرق اليها في الجلسات التوعوية. كما أن بعض النساء لم يكن على علم متى يمكن اعطاء الطفل التغذية التكميلية. لقدتعلمت كيف أحمي نفسي وطفلي من الأمراض المعدية. لم نكن نعرف من قبل أن هناك لقاحات تُعطى للنساء الحوامل، أو أن تحصين الأطفال حقٌ من حقوقهم "

UN0632524
UNICEF/UN0632524/Al-Mashraqi
أمل، 22 عاما، إحدى الأمهات من قرية الأساعدة بمحافظة تعز، اليمن.

جميلة، 42 عامًا، ربة منزل، التحقت ايضًا بمركز التدريب فور افتتاحه، وهو الأول من نوعه في منطقتها.

ومنذ أربعة أشهر، تقوم جميلة بإيصال المعلومات التي تعلمتها في مركز التدريب إلى النساء في قريتها. "أشارك جيراني ما تعلمته. تقوم بعض النساء بإعطاء أطفالهن مياه مخلوطة بالسكر في الأيام الأولى بعد ولادتهم، أو تغذيتهم بأطعمة صلبة قبل اتمام الأشهر الستة الأولى، غير مُدركات عواقب ذلك".

لقد تعلَّمت جميلة أساليب الرعاية الأولية وضرورة زيارة الأمهات الحوامل للمستشفى للوقاية من ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل ومراقبة وضع الجنين.

المرأة تثقف نظيراتها النساء

تضطلع أم عبد الرحمن الصوفي، من قرية الأساعدة، بدور ريادي في مركز التدريب الصحي اليمني منذ إنشائه.

تقول: "في بداية عملنا، التقينا بأمهات لم يكُنَّ على علم ما الذي تعنيه الأمومة الآمنة. قمنا بتثقيفهن حول التغذية والنظافة الشخصية والوقاية من الأمراض وضرورة أخذ اللقاحات".

لقد وصلت أم عبد الرحمن إلى هذا الدور الريادي لأنها تحب تثقيف الناس، و تجتمع النساء بانتظام في منزلها، وتشارك الآخرين ما تعلمته في مركز التدريب.

وتتابع قائلة: "أقوم بتثقيف النساء حول حاجة الأطفال إلى الرضاعة الطبيعية الخالصة حتى الشهر السادس من الولادة، وبعد ذلك تضاف التغذية التكميلية الغنية بالفيتامينات والمعادن إلى أوقات الرضاعة الطبيعية".

تلقت أم عبد الرحمن الدعم من المركز بما في ذلك كتيبات وصابون و قامت بتوزيعها على النساء في قريتها.

وتضيف: "في البداية، كان الإقبال ضعيفا. ومع ذلك، فقد زاد بعد أن تطرقنا للمفاهيم الخاطئة الشائعة مثل تلك التي تقال حول التطعيم".

لقد ساعدت عملية تثقيف النساء أم عبد الرحمن في اكتساب صداقات جديدة.