عن اليونيسف

نحن ملتزمون بالوصول إلى جميع الأطفال في كافة أرجاء اليمن، وخاصة الأكثر هشاشة لمساعدتهم في البقاء على قيد الحياة والنمو لاستيفاء كافة حقوقهم

فتاة تلهو في إحدى المساحات الصديقة للطفل المدعومة من اليونيسف في محافظة الضالع.
يونيسف اليمن/2018

تأتي اليمن في الوقت الراهن في عداد أسوأ البلدان التي يمكن أن يعيش فيها الطفل نظراً لما تواجهه من نزاع مستمر منذ أكثر من أربعة أعوام. وقد تعرض الآلاف من الأطفال إما للقتل أو الإصابة في حرب ليست من صنع أيديهم وفي ظل خطر مشترك ناجم عن النزاع المسلح والمرض وسوء التغذية والذي يعد واقعا يوميا يعيشه هؤلاء الأطفال. بالنسبة لمن بقي منهم على قيد الحياة فسيعيشون مع ما خلفه النزاع من ندوب وآثار.

ويواجه البلد بأكمله كارثة إنسانية هائلة والتي أصبحت أكثر تعقيدا بسبب العنف وتدهور قيمة العملة ونقص السلع الأساسية وعدم دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وانهيار الخدمات الاجتماعية الأساسية.

طفل يشارك في إحدى جلسات التوعية بمخاطر الألغام في صنعاء.
يونيسف اليمن/2019/أحمد عبدالحليم
طفل يشارك في إحدى جلسات التوعية بمخاطر الألغام في صنعاء.

كما يحتاج 12,3 مليون طفل في جميع أنحاء البلاد الحصول على شكل ما من أشكال المساعدة الإنسانية.

تعمل اليونيسف على مدار الساعة مع الشركاء في مجال العمل الإنساني لمواصلة تقديم المساعدة المنقذة للحياة للأطفال والأسر، والتي تشمل مجالات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي والتعليم وحماية الطفل. 

كما قامت اليونيسف خلال العامين الماضيين بتوسيع برامجها في اليمن من حيث الحجم والنطاق لتصبح بذلك واحدة من أكبر برامج اليونيسف في العالم بهدف الاستجابة للاحتياجات المتزايدة للسكان في البلاد بشكل عام، ولاحتياجات الأطفال والأمهات بشكل خاص.

وتركز اليونيسف على تعزيز النظام الصحي وتحسين الوصول إلى الرعاية الصحية الأولية من خلال توفير الإمدادات اللازمة والاستجابة لحالات تفشي الأمراض المعدية وتعزيز الوقاية المجتمعية ومعالجة سوء التغذية. ويعمل برنامج المياه والصرف الصحي والنظافة على دعم إعادة تأهيل واستدامة أنظمة إدارة المياه المحلية لزيادة فرص الحصول على المياه الصالحة للشرب. ويركز برنامج الوقاية من الإسهال المائي الحاد/الكوليرا على المديريات عالية الخطورة من حيث الإصابة ويشمل ذلك توفير لقاحات التطعيم الفموية ضد الكوليرا. كما يتم دعم الأطفال الأكثر هشاشة من خلال مساعدة الناجين من الألغام، والتثقيف والتوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحرب من المتفجرات وبناء قدرتهم على الصمود. وتواصل اليونيسف أعمال إعادة تأهيل المدارس المتضررة وإنشاء مساحات تعلم مؤقتة آمنة وتوفير رُزم ومجموعات مواد التعلّم.

وبفضل دعم شركائنا في عموم أرجاء اليمن، فقد تمكنا من تقديم الدعم لملايين الأطفال، حيث تم:

  • علاج ما يزيد عن 347,000 طفلاً ممن يعانون من سوء التغذية الحاد
  • توفير مياه صالحة للشرب لأكثر من 5 ملايين نسمة
  • تطعيم أكثر من 4,6 مليون طفل ضد شلل الأطفال
  • بلوغ 1,4 مليون من الأشخاص الأشد فقرا في البلاد من خلال برنامج المساعدات النقدية الواسع النطاق والذي صار شريان حياة للكثير من الأسر الفقيرة التي تكافح من أجل توفير الطعام لأسرهم أو إرسال أطفالها إلى المدارس.

Link to 2017/2018 results.
Results for 2019 are available in the monthly sitreps pages.
 

وصلة للفيديو على الموقع المستضيف له
يونيسف اليمن/2019
فيديو عيد