يواصل برنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسف تقديم الدعم لأطفال المدارس في العراق في مواجهة جائحة كوفيد -19

15 نيسان / أبريل 2021
فتاة تجري مقابلة من قبل موظفي برنامج الأغذية العالمي في العراق
WFP IRAQ 2021
فتاة تجري مقابلة من قبل موظفي برنامج الأغذية العالمي في العراق

بغداد ،  15 أبريل / نيسان 2021: في مبادرة جديدة مشتركة ، قامت منظمة اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بتقديم منحة نقدية لعوائل 2,400 فتاة في المدارس الابتدائية في البصرة ، لدعم انتقالهن من التعليم الابتدائي إلى التعليم المتوسط. وعلى الرغم من جائحة كوفيد – 19 وتأثيره ، يقوم هذا المشروع التجريبي بدعم الفتيات المراهقات في منطقة شط العرب لمواصلة التعلم سواء في الصفوف المدرسية أو في المنزل.

ستساعد هذه المنحة , والتي تُدفع بالدينار العراقي بما يعادل 80 دولارًا أمريكيًا ، العوائل الفقيرة والهشة على إعالة أطفالها. سيتم دفع ثلاثة أقساط للعائلة خلال هذا العام الدراسي ، بإجمالي قيمته 240 دولارًا أمريكيًا لكل طالبه تستمر بالدراسة.

"في كثير من الأحيان ، تميل الأمهات والآباء الذين يجدون أنفسهم غير قادرين على توفير الطعام على مائدتهم والاحتفاظ بسقف فوق رؤوس أطفالهم أو توفير التعليم لهم فيقومون بإرسال بناتهم إلى الزواج المبكر أو إلى العمل." وأوضح بول إدواردز ، ممثل اليونيسف. "أنه من خلال الدعم الذي نقدمه ، فإننا نعمل مع شريكنا برنامج الأغذية العالمي لمساعدة أولياء الامور على سد الفجوة المالية وعدم الاضطرار إلى سحب الأطفال من التعليم في محاولة يائسة من أولياء الامور لتغطية نفقاتهم."

مع ظهور جائحة COVID-19 والقيود ذات الصلة بما في ذلك إغلاق المدارس ، وقدرة الأطفال على التعلم شخصيًا والتواصل واللعب مع أصدقائهم في مدارسهم الأمنة - وفي كثير من الحالات ضمان وصولهم إلى وجبة غذائية – باتت امور مهدده. وذكرت دراسة أجراها البنك الدولي في عام 2020 ، إن المكاسب التي تحققت بشق الأنفس في رأس المال البشري قد تتراجع ، مما يؤثر على الفرص المستقبلية على المدى الطويل والكسب المحتمل للطلاب. كما كشفت دراسة استقصائية مشتركة أجرتها منظمة اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي في أواخر عام 2020 أن أكثر من 90% من أولياء الامور يفضلون عودة أطفالهم إلى المدارس ، طالما أن التدابير الوقائية موجودة ، مثل الحد من عدد الأطفال في الصفوف الدراسية وفي ساحة المدرسة ، وعامل صحي بدوام كامل في المدرسة، والبقاء في المنزل لمدة 14 يومًا إذا تعرض للفيروس ، والأقنعة الإلزامية.

من خلال هذه المبادرة، يركز برنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسيف على تلميذات المدارس الأكثر هشاشة وعوائلهن، في وقت حرج يواجهن فيه خطر ترك التعليم إلى الأبد.

ويشكر برنامج الأغذية العالمي ومنظمة اليونيسف ألمانيا وكندا على دعمهما لهذه المبادرة التي من دونها قد تضطر بعض الفتيات في البصرة إلى ترك مقاعد الدراسة قبل الأوان. و قال ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق عبد الرحمن ميجاج. " إن برنامج الأغذية العالمي ووزارة التربية على استعداد وفي أقرب وقت ممكن, لاستئناف البرنامج الوطني للتغذية المدرسية لدعم التلاميذ وعوائلهم الهشة من خلال توفير وجبات مدرسية مغذية ، والتي تساهم  في استقطاب الأطفال الى المدرسة وتساعدهم على المواظبة في الدراسة."

بالإضافة إلى المنح المقدمة للفتيات من منظمة اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي ، تشمل حزمة الدعم ايضاً تدريب المعلمين/ المعلمات على المنهاج المراعي للنوع الاجتماعي في أساليب وطرق التدريس والتعليم ، والتي يتم إجراؤها عن بُعد حالياً بسبب ان المدارس ما تزال مغلقة.

#                           #                            #

 

برنامج الأغذية العالمي

برنامج الأغذية العالمي التابع  للأمم المتحدة هو الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2020. نحن أكبر منظمة إنسانية في العالم ، وننقذ الأرواح في حالات الطوارئ ونستخدم المساعدات الغذائية لبناء طريق إلى السلام والاستقرار والازدهار للأشخاص الذين يتعافون من النزاعات والكوارث وتأثير تغير المناخ.

تابع برنامج الأغذية العالمي على Twitter و Facebook و Instagram

 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

أنيسينت كافيمبي
أخصائي الإعلام الرقمي
مكتب اليونيسف في العراق
هاتف: +9647833352569
بريد إلكتروني: ikafembe@unicef.org
شارون رابوز
موظفة الاعلام والتقارير
برنامج الغذاء العالمي - WFP
هاتف: +964 780 915 0962
بريد إلكتروني: sharon.rapose@wfp.org

 

عن منظمة اليونيسف

تسعى اليونيسف في كل عمل تقوم به إلى تعزيز حقوق ورفاه جميع الأطفال دون استثناء. وتتعاون مع شركائها في 190 دولة ومنطقة في العالم على ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز على بذل جهود خاصّة للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، لما في ذلك من فائدة لجميع الأطفال في كل مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنك زيارة موقعنا 

www.unicef.org/iraq

تابعونا على 

فيسبوك وتويتير وأنستغرام