أولادنا 2019

يونيسف تدعم دمج الأطفال القادرين باختلاف باستخدام الفن

داليا يونس
يونيسف تدعم دمج الأطفال القادرين باختلاف باستخدام الفن
يونيسف/مصر 2019/داليا يونس

07 مايو 2019

للسنة الثالثة على التوالي، أقيم منتدى أولادنا لفنون ذوي الاحتياجات الخاصة في الفترة من 15-22 فبراير 2019 بمشاركة 165 طفلاً من 36 دولة.

كان أسبوعًا مليئًا بمعارض الفنون والحرف اليدوية، والعروض الموسيقية والمسرحية، وعروض الأفلام ، وورش التصوير الفوتوغرافي وتحريك الروبوتات. ترعى يونيسف -للسنة الثانية- هذا الحدث بفضل الدعم المالي المقدم من الاتحاد الأوروبي.

للمرة الأولى، تضمنت دورة 2019 من الملتقى مؤتمرًا لمدة يوم واحد حول "تمكين ذوي القدرات الخاصة" شارك في تمويله كل من أوراسكوم والاتحاد الأوروبي ويونيسيف، وحضره ممثلون من القطاعين الحكومي والخاص. كانت النقاشات تدور حول سبل تفعيل القوانين الصادرة حديثًا بشأن الأشخاص القادرين باختلاف ودمجهم في التعليم والقوى العاملة، وكذلك دور التكنولوجيا والابتكار في دعم هذا الدمج

يونيسف تدعم دمج الأطفال القادرين باختلاف باستخدام الفن
يونيسف/مصر 2019/داليا يونس
محمود (على اليسار) يعلّم وحيد (15 عاما) كيفية التحكم في روبوت بينما تنظر والدة وحيد إليه بفخر. كان محمود يمثل 'Robone'- وهي شركة ناشئة- خلال الملتقى. تقوم 'Robone' بتطوير حلول تعليمية قائمة على التكنولوجيا، وتنظم ورش عمل حول العلوم والروبوتات للطلاب في مختلف الأعمار. يقول محمود: "كانت هذه هي المرة الأولى التي أنظم فيها ورشة حول الروبوتات للأطفال ذوي القدرات الخاصة، وانبهرت بمشاركتهم وقدرتهم على التعلم. في نهاية الورشة، أصبح الأشخاص المصابين بمتلازمة داون قادرين على تعليم الأطفال الآخرين كيفية استخدام هذا الروبوت!"
يونيسف تدعم دمج الأطفال القادرين باختلاف باستخدام الفن
يونيسف/مصر 2019/داليا يونس
هذا المعرض هو نتاج ورشة تصوير بالموبايل شارك فيها 36 طفلًا وشابًا من القادرين باختلاف في الملتقى. وقال المصور جلال المصري - ميسّر الورشة - تعليقًا على مشاركته: "أعجبني حماسهم وانضباطهم وقدرتهم على التفاعل مع الجمهور أثناء جلسة التصوير في الشارع."

             

يونيسف تدعم دمج الأطفال القادرين باختلاف باستخدام الفن
يونيسف/مصر 2019/داليا يونس
في المنتصف، سيلين (4 سنوات) وساجدة (7 سنوات) تحملان بفخر حمامتين مصنوعتين بطريقة الأوريجامي. تعلّمت الفتاتان طريقة صنع الحمامتين بالأوريجامي في الملتقى على يد مدرّب من المصابين بمتلازمة داون.
يونيسف تدعم دمج الأطفال القادرين باختلاف باستخدام الفن
يونيسف/مصر 2019/داليا يونس
د. أشرف رضا (وكيل كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان) يكرم مريم وجيه أول طالبة في الكلية من متلازمة داون.