بيان للمديرة التنفيذية لليونيسف السيدة هنرييتا فور حول الأطفال في أفغانستان

23 آب / أغسطس 2021

نيويورك، 23 آب / أغسطس 2021 — "اليوم، يحتاج حوالي 10 ملايين طفل في جميع أنحاء أفغانستان إلى المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة. ومن المتوقع أن يعاني نحو مليون طفل من سوء التغذية الحاد الوخيم في هذه السنة، وقد يموتون إذا لم يتلقوا العلاج. وهناك ما يقدر بـ 4.2 مليون طفل خارج المدرسة، ومن بينهم أكثر من 2.2 مليون فتاة. ومنذ شهر يناير / كانون الثاني، وثّقت الأمم المتحدة أكثر من 2000 انتهاك جسيم لحقوق الأطفال. وهناك 435,000 طفل وامرأة هم نازحون مهجّرون داخلياً.

"هذا هو الواقع القاتم للأطفال الأفغان، وهو على حاله لا تغيره التطورات السياسية الجارية أو تغير الحكومات.

"نحن نتوقع أن الاحتياجات الإنسانية للأطفال والنساء ستزيد خلال الأشهر المقبلة بسبب الجفاف الشديد وندرة المياه التي سيسببها، والعواقب الاجتماعية والاقتصادية الوخيمة لجائحة كوفيد-19، وبداية فصل الشتاء.

"ولهذا السبب، وبعد 65 عاماً من عملنا في أفغانستان سعياً لتحسين حياة الأطفال والنساء، ستبقى اليونيسف هناك في الميدان الآن وفي مقبل الأيام. ونحن ملتزمون التزاماً عميقاً بأطفال هذا البلد، وهناك الكثير جداً من العمل الذي يتعين علينا القيام به لأجلهم.

"سيبقى الملايين بحاجة إلى الخدمات الأساسية، بما في ذلك الخدمات الصحية، وحملات التطعيم المنقذة للحياة من شلل الأطفال والحصبة، وإلى الغذاء والحماية والمأوى والمياه والصرف الصحي. وفي السنوات الأخيرة، تم إحراز خطوات كبيرة في زيادة فرص حصول الفتيات على التعليم — ومن الأهمية بمكان الحفاظ على هذه المكاسب ومواصلة جهود الدعوة حتى تحظى جميع الفتيات في أفغانستان بالتعليم الجيد.

"وفي الوقت الحالي، تقوم اليونيسف بتوسيع نطاق برامجها المنقذة للحياة للأطفال والنساء — بما في ذلك من خلال تقديم الخدمات الصحية والتغذية والمياه للأسر النازحة. ونأمل أن نوسع نطاق هذه العمليات لتشمل مناطق كان القتال يعيق الوصول إليها.

"ونحث الطالبان والأطراف الأخرى على ضمان أن تتاح لليونيسف ولشركائنا في المجال الإنساني إمكانية الوصول الآمن بالسرعة اللازمة ودون قيود إلى الأطفال المحتاجين أينما كانوا. وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تتاح لجميع الجهات الفاعلة في المجال الإنساني مساحة للعمل وفقاً لمبادئ العمل الإنساني المتمثلة في الإنسانية والحياد وعدم الانحياز والاستقلال.

"إن التزامنا تجاه أطفال أفغانستان لا لبس فيه وهدفنا هو أن نرى حقوق كل طفل وطفلة منهم محققة ومصانة."

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Christopher Tidey
UNICEF New York
هاتف: +1 917 340 3017
بريد إلكتروني: ctidey@unicef.org

Additional resources

Afghanistan. Internally displaced Afghan families walk past tents in Kabul.

موارد إضافية لوسائل الإعلام

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.