بدعم من اليونيسف، العراق يطلق الاستراتيجية الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة

تعد الاستراتيجية، التي دعمتها اليونيسف، خطوة حاسمة نحو تحقيق هدف التنمية المستدامة ذي الرقم 4.2 في العراق بحلول عام 2030، لتضمن حصول جميع الفتيات والفتيان على تنمية الطفولة المبكرة الجيدة، والرعاية والتعليم قبل الابتدائي الجيد، ليكونوا مستعدين للمدرسة الا

26 أيار / مايو 2022

بغداد ، 26 أيار 2022 - أطلقت حكومة العراق اليوم، بالتعاون مع اليونيسف ، الاستراتيجية الوطنية لتنمية الطفولة المبكرة. وتمثل الإستراتيجية نهجًا شاملاً متناسقا لتنمية الطفولة المبكرة ، وهو نهج يعترف بالمراحل المختلفة في تنمية الطفل حتى سن الثامنة، ويُحمل السلطات المعنية ومقدمي الخدمات والمجتمعات مسؤولية تأمين احتياجات الأطفال الصغار، وتعزيزها وحمايتها.

هذا وأشارت جانيت كاماو ، ممثلة منظمة اليونيسف وكالةً، إلى أن: "الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتنمية الطفولة المبكرة تتماشى بشكل تام مع إطار رعاية التنشئة العالمي، الذي أعدته اليونيسف مع شركاء آخرين، وستكون أساسية للعودة بالنفع على الأطفال العراقيين بطريقتين: الأولى فيما يتعلق بتأثيرات الفترة المبكرة  من حياتهم على صحتهم خلال الأيام الألف الأولى الحرجة ، منذ الحمل وتستمر حتى  العامين الأول والثاني من العمر على الأقل، والثانية من خلال تركيز أقوى على الحفاظ على النمو ، حتى سن الثامنة، وضمان السلامة النفسية والاجتماعية، والتعليم المبكّر للأطفال (تعليم الطفولة المبكرة). "

على مدى السنوات الماضية، أحرز العراق تقدما ملحوظا في أبرز مؤشرات بقاء وتغذية الأطفال، لكن التقدم في الوصول إلى تنمية الطفولة المبكرة والتنشئة الحساسة كان أبطأ، حيث لم تبلغ المشاركة في برامج تعليم الطفولة المبكرة الرسمية مثل رياض الأطفال سوى أقل من 10٪ ، فيما يتعرض ما يقارب من  90٪ من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-14 عامًا الى شكل من أشكال العنف. وتمثل هذه الاستراتيجية معلما رئيسيا في طريق اعداد "أجندة الازدهار"، مع التركيز على التنمية الصحية والرفاهية لأطفال العراق في بيئةٍ آمنة ومحفزة تمنحهم أقوى أساس للإنجاز التعليمي، والتنشئة الاجتماعية الناجحة، والحياة العملية المديدة والمثمرة. 

تستند الإستراتيجية إلى رؤية طفولة آمنة ومستقرة وسعيدة داخل أسرة داعمة ومجتمع وبيئة آمنة لضمان أفضل الفرص لرفاهية الأطفال في العراق. بالإضافة إلى ذلك ، تم تطوير الإطار التنفيذي لاستراتيجية تنمية الطفولة المبكرة بحيث يغطي المجالات الخمسة الرئيسية المتعلقة بتنفيذ الاستراتيجية وهي: الإدارة والتخطيط ؛ الجودة؛ المناهج؛ التدريب؛ الأسرة والأطفال والمشاركة المجتمعية. كما يتضمن الإطار اعتماد أهداف أساسية لكل مجال مرتبط بالوزارات المشارِكة في هذه الاستراتيجية.

إن هذه الاستراتيجية الجديدة يجب أن تتطابق مع استثمارات جديدة للتغلب على التحديات ذات الصلة. على سبيل المثال، بينما هناك شبكة وطنية من مراكز الرعاية الصحية الأولية وأعداد كبيرة من القابلات الماهرات ومعدلات عالية من التحصين، يظل حجم الشبكة الوطنية لتعليم الطفولة المبكرة (ECE) صغيراً مع أولوية محدودة للتحفيز المبكر للتعليم على المستوى المحلي . تقر اليونيسف بالجهود الإضافية التي تبذلها حكومة العراق في خطة التنمية الوطنية 2018-2022، لكن الهدف المتمثل في زيادة تغطية تعليم الطفولة المبكرة إلى 30% بحلول عام 2031 هو هدفٌ طموحٌ وسيتطلب حصة أكبر من الميزانية في السنوات القادمة.

لضمان حصول جميع الأطفال على خدمات تنمية الطفولة المبكرة ، تعمل اليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي  ومنظمة العمل الدولية ، بتمويل من الاتحاد الأوروبي ، على ضمان إعطاء الأولوية للأطفال الأكثر حرماناً وضعفاً من خلال برامج الحماية الاجتماعية ، بهدف تحسين وصول الأطفال الى التعليم المبكر.

وبدعم إضافي من شركائها من الجهات المانحة الدولية الأخرى مثل مثل الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وألمانيا ، وبالتنسيق مع اليونسكو ووكالات الأمم المتحدة الشقيقة الأخرى ، ستواصل اليونيسف العمل لدعم حكومة العراق في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية على تنمية الطفولة المبكرة ابتداء من فترة الحمل وحتى سن 8 سنوات.

  ###

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميغيل ماتيوس مونوز
مديرقسم الاعلام
يونيسف العراق
هاتف: +964 7827820238
بريد إلكتروني: mmateosmunoz@unicef.org
زيد فهمي
مسؤول الاتصالات المحلي
اليونيسف
هاتف: 07809126781
بريد إلكتروني: zfahmi@unicef.org

عن اليونيسف:

تسعى اليونيسف في كل عمل تقوم به إلى تعزيز حقوق ورفاه جميع الأطفال دون استثناء. وتتعاون مع شركائها في 190 دولة ومنطقة في العالم على ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع التركيز على بذل جهود خاصّة للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، لما في ذلك من فائدة لجميع الأطفال في كل مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنك زيارة موقعنا 

www.unicef.org/iraq

تابعونا على 

فيسبوك وتويتير وأنستغرام