اليونيسف ترّحب بالمساهمة السخيّة من عائلة العبدالله والبالغة 483 ألف دولار أمريكي لدعم برنامج تنمية الطفولة المبكرة في منغوليا

16 آب / أغسطس 2022
banner
UNICEF/UN0155759/Zammit

دبي/أولان باتور، 15 أغسطس 2022 – ترّحب اليونيسف بالمساهمة السخيّة من عائلة العبدالله والبالغة 483 ألف دولارٍ أمريكي لزيادة وصول الأطفال الأكثر هشاشة وحاجة في منغوليا إلى برنامج تنمية الطفولة المبكرة والخدمات المقدّمة ما قبل مرحلة الالتحاق بالمدرسة.

وقال الطيب آدم، ممثل اليونيسف في منطقة الخليج: "إنّ الألف يومٍ الأولى من حياة الطفل لها تأثيرٌ عميق وكبير على نمو دماغه ورفاهه البدني والنفسي، ومن ثمّ على مستقبله ومجتمعه المحلي." وأضاف "إنّ المبلغ الذي تبرّعت به عائلة العبدالله لصالح برنامج اليونيسف لتنمية الطفولة المبكرة في منغوليا من شأنه أن يطلق العنان لإمكانات الأطفال هناك من خلال الوصول المتكافئ إلى الخدمات المقدّمة ما قبل مرحلة الالتحاق بالمدرسة والخدمات الصحية والتنموية."

من جهته قال عبدالله العبدالله، الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق سنترال، "بصفتنا مناصرين وداعمين للأعمال الخيرية المتجذرة بعمق في عائلتنا، فإنّنا حريصون كل الحرص على دعم القضايا الإنسانية وخاصة تلك المتعلقة بتنمية الأجيال الشابة. أنا أؤمن أنّ لتنمية الطفولة المبكرة تأثيرٌ هائل بشكل جذري وعلى مستوى الدول، كما أؤمن أنّ رعاية العقول الشابة منذ طفولتهم المبكرة من خلال تزويدهم بأفضل الفرص من شأنه أن يُسهم في تحسين مهاراتهم وجودة حياتهم، وذلك في سبيل تحقيق هدفنا في النهوض بالأطفال الأكثر هشاشة وحاجة في منغوليا ومدّ يد العون لهم. ومن هنا أودّ تشجيع المزيد من المانحين في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي على المشاركة في برنامج اليونيسف لتنمية الطفولة المبكرة والتصدّي للتحديات التي تواجهها في البلدان النامية، مثل منغوليا."

في حين أعرب إيفاريست كواسي كوملان، ممثل اليونيسف في منغوليا، عن "عميق امتناني لعائلة العبدالله نيابةً عن اليونيسف في منغوليا لمساهمتها السخية في دعم برنامج تنمية الطفولة المبكرة للأطفال الأكثر هشاشة في منغوليا، حيث أنّ الاستثمار في تنمية الطفولة المبكرة، والذي يعدّ أكثر العوامل فعالية من حيث التكلفة لكسر حلقة عدم المساواة، هو استثمار في تأسيس رأس مالٍ بشري. فكلما كان التدخل مبكراً، كانت النتائج أفضل للطفل وأكثر ازدهاراً واستدامةً للمجتمع ككل. ويسعدني أن أشير إلى أنّ تنمية الطفولة المبكرة تتماشى مع رؤية منغوليا لعام 2050 من خلال استراتيجية التنمية طويلة المدى للحكومة.

يشار إلى أنّ برنامج اليونيسف لتنمية الطفولة المبكرة في منغوليا يهدف إلى الوصول إلى 35 ألف  طفلٍ وطفلة في عامي 2022 و2023 بُغية تمكينهم من الوصول إلى خدمات ما قبل الالتحاق بالمدرسة في خمس مقاطعات هي مقاطعة بايانزورخ شبه الحضرية الفقيرة في العاصمة أولان باتور، ومقاطعة بايانخونغور ومقاطعة جوبي ألتاي ومقاطعة زافخان ومقاطعة أومنوغوبي النائية.

كما ويهدف البرنامج إلى دعم تنمية القدرات على المستوى المحلي من خلال رفع الوعي بين الوالدين والمسؤولين عن الرعاية حول السنوات الأولى في حياة الطفل، وتجديد مراكز التعلّم المبكر القديمة من خلال تزويدها بمرافق للمياه والصرف الصحي وأنظمة التهوية لتحسين جودة البيئة التعليمية، و تعزيز آليات تنفيذ السياسات الصديقة للأسرة في مكان العمل، بما في ذلك إجازة الوالدين مدفوعة الأجر والرضاعة الطبيعية والوصول إلى رعايةٍ جيدة للأطفال.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

لينا الكرد
أخصائية اتصالات
اليونيسف مكتب الخليج
هاتف: +971502139767
بريد إلكتروني: lelkurd@unicef.org

اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

تابعوا اليونيسف في الخليج على  TwitterFacebookInstagram