أجيال جديدة ضد العنف

فتاة شابة من نجع "عبد الرسول" في أسيوط قررت أن تنشئ حضانة لتعليم الأطفال بأسلوب مختلف

داليا يونس
فتاة شابة من نجع "عبد الرسول" في أسيوط قررت أن تنشئ حضانة لتعليم الأطفال بأسلوب مختلف
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
07 كانون الأول / ديسمبر 2021

يذكر أهل محافظة أسيوط التاريخ الدامي لنجع "عبد الرسول" والصراعات المسلحة التي دارت فيه في فترة التسعينات بسبب عادة الثأر الذميمة، تلك الفترة التي لا تزال تذكرها حوائط بعض البيوت بآثار الرصاص عليها.

وُلدت ندى في أواخر هذه الصراعات، ونشأت في أسرة متعلمة تنبذ كل أساليب العنف والعادات والتقاليد السلبية مثل ختان الإناث وزواج الأطفال وغيرها. حرص والدها أن تحظى ندى بفرصتها الكاملة لا في فقط في التعليم النظامي، ولكنه كذلك شجعها على أن تلتحق بتدريبات ودورات تدريبية تنمي من مهاراتها وكفاءتها.

 لذا تعتز ندى بعلاقتها بعائلتها ومكان نشأتها كثيرًا، وفي حين كان يفكر الكثير من أهل النجع بترك الحياة فيه بحثًا عن فرص العمل في المدن، كانت ندى تحن إلى بيت جدها الذي تركته مع أسرتها وانتقلت لبيت أكبر في نفس النجع وتفكر في إنشاء مشروع خاص يستغل البيت القديم لخدمة أهل القرية ويتيح لها قضاء وقت أطول في بيت الطفولة.

فتاة شابة من نجع "عبد الرسول" في أسيوط قررت أن تنشئ حضانة لتعليم الأطفال بأسلوب مختلف
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى

اختيار الفكرة

كانت الأفكار تتزاحم في رأس ندى، ولم تستطع أن تستقر على مجال المشروع حتى التحقت بتدريب "مشواري"، وهو برنامج تدعمه يونيسف بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة وبتمويل من سفارة هولندا والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في عدة محافظات لتدريب النشء والشباب ليصبحوا أكثر تمكينًا اقتصاديًا واجتماعيًا.

تقول ندى: "مشواري هو اللي خلاني أستقر أنا عايزة أعمل إيه عن طريق دراسة الجدوى والسوق والمهارات الحياتية والمهنية المختلفة اللي بندرسها في التدريب."

تلقت ندى كذلك المشورة المهنية من مدربي مشواري بشأن مشروعها، واستقرت في النهاية على مشروع الحضانة.

جيل جديد بأسلوب جديد

تذكر ندى أن أساليب التعليم المتاحة في طفولتها كانت قاسية وتعتمد على الترهيب لا الترغيب "لما كنت في سن الأطفال اللي أنا حاليًا بدرسلهم، كانوا بيعتمدوا على العنف اللي مش بيجيب أي نتيجة مع الطلبة. في حضانتي باستخدم أسلوب سلسل يعتمد على الألعاب والأنشطة للتعليم وتعديل السلوك يحبب الطفل في الحضانة وفي التعليم."

لاحظ أهالي النجع أن حضانة ندى تقدم تجربة مختلفة بالفعل عن الحضانات الأخرى، فبدأت أعداد الأطفال المتوافدين على حضانة تزداد حتى صارت تخدم 30 طفلًا من أطفال النجع.

تقول ندى: حاسة إن فيه حاجات كتير حققتها، لكن ده ما يمنعش إن عندي طموح إني أوصل لأكتر من كدة."

فتاة شابة من نجع "عبد الرسول" في أسيوط قررت أن تنشئ حضانة لتعليم الأطفال بأسلوب مختلف
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى

عن برنامج مشواري:

  • انطلق عام 2008 بشراكة بين منظمة اليونيسف ووزارة الشباب والرياضة المصرية
  • يستهدف تطوير مهارات النشء والشباب في 15 محافظة مصرية من خلال حزم تدريبية مختلفة في المهارات الحياتية وريادة الأعمال بجانب المشورة المهنية.
  • يعمل على إتاحة فرص تدريبية للشباب مع شركات من القطاع الخاص.
  • أصبح تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء في 2021.