#خليك_بالبيت كمان شوي وبكرة أحلى!

فيديو تشجيعي قصير من اليونيسف ومجموعة من المؤثرين في مجال الإعلام والوسط الفني

22 أيار / مايو 2020
video frame
UNICEF/MENA

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

عمّان، 22 أيار/مايو2020 – أينما كنا، في البيت أو الحي أو القرية أو المدينة، كلنا لا نعلم ماذا تخبئ لنا الأيام القادمة وماذا يحمل المستقبل القريب في طياته، فهل سنكون نحن وأحباؤنا على ما يرام؟ هل سيكون هنالك علاج أو لقاح لهذا الوباء؟ هل سنعود لعملنا ونقابل زملاءنا؟ هل ستتاح لنا فرصة السفر ليلتم شمل العائلة والأصدقاء؟

 الأطفال يسألون "متى سنرجع للمدرسة ونلعب مع أصدقائنا؟"

في ظل ما يواجهه العالم أجمع لمواجهة وباء "كوفيد-19"، تدور في خواطرنا جميعاً هذه التساؤلات ونشعر بالريبة أحياناً تجاه المستقبل، كلنا نطرح سؤال "ماذا بعد؟". قد نشعر بالملل بسبب الحجر المنزلي والإغلاق ومنع التجول وأيضاً بسبب بعدنا عن الأهل والعمل والأصدقاء وبعدنا عن ممارسة نشاطاتنا الروتينية اليومية التي اعتدنا عليها.

لذلك، بادر مكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإصدار رسالة تشجيعية مصورة، من الناس وإلى الناس. تحث هذه الرسالة المجتمع على الإيجابية والاستمرار في البقاء في المنزل قدر الامكان وبث الطمأنينة في النفوس والأمل في القلوب وتخفيف تبعات الحياة الجديدة على الناس في فترة الإلتزام في المنزل، بالإضافة إلى تقديم محتوى مسلي وإيجابي للأطفال والكبار على حد سواء يهدف أن نبقى جميعاً إيجابيين.

هذه الرسالة هي نتاج عمل جماعي مشترك بين منظمة اليونيسف ومجموعة من المؤثرين في المجال الإعلامي والفني والثقافي من أنحاء المنطقة بالإضافة إلى مجموعة من الأطفال اجتمعوا ليقدموا صوتهم في هذه الرسالة التشجيعية.

تود اليونيسف تقديم الشكر الجزيل لهم جميعاً: الطفلة فرح من الأردن والإعلامية جيزيل خوري والمؤلف الموسيقي جاد رحباني والإعلامية شهد الجميلي والإعلامي ريكاردو كرم والممثلة آلاء حسين والإعلامي مهند الخطيب والمخرج المسرحي رائد عصفور والطفلة ماريسّا من سوريا والناشطة الثقافية هدى الإمام والإعلامية ميسون عزّام.

يتزامن إصدار هذا الفيديو في نفس سياق الجهود المشتركة التي تقوم بها اليونيسف مع المنظمات والشركاء للوصول إلى ملايين الأشخاص في المنطقة بشكل منتظم، لنشر وتوفير المعلومات الدقيقة حول ما يتعلق بـ "كوفيد-19" ومكافحة الأخبار الكاذبة والمعلومات المزيفة في ظل تفشي "وباء المعلومات المُضلِّلة" الناقل للأخبار المعلومات المغلوطة حول الوباء. حيث وصلت اليونيسف إلى حوالي 150 مليون شخص – أي ما يعادل ثلث سكان المنطقة تقريباً - بالمعلومات التي تساعدهم على التصدّي لهذا الوباء وعدم التقارب الجسدي والمساحة الاجتماعية وإرشادات الحجر الصحي وتوجيه النصائح للأهل والتشجيع وأيضًا فيما يتعلق بالحفاظ على الصحة النفسية والبدنية، بما في ذلك التدابير العملية لمعالجة القلق والتوتر.

كلنا أمل أن تستمتعوا بهذه الرسالة القصيرة وأن تشاركوها مع أصدقائكم ومجتمعاتكم. نود سماع آرائكم ونتمنى أن تشاركونا إياها.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org
لينا الكرد
مسؤولة إعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962791096644
بريد إلكتروني: lelkurd@unicef.org

محتوى الوسائط المتعددة

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١