شلل الأطفال في مصر

المعركة الأخيرة

انضمت مصر لقائمة تلك الدول عام 2006 بإعلان منظمة الصحة العالمية ويونيسف أن مصر خالية من شلل الأطفال بعد آخر حالة تم اكتشافها عام 2004، وذلك بفضل التغطية الموسعة في جميع محافظات الجمهورية وإعطاء التطعيم عبر سبع جرعات ضمن جدول التطعيمات الروتينية الإجبارية بالإضافة للجرعات الإضافية عبر الحملات القومية كل فترة.
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

عانت مصر طويلًا من شلل الأطفال، ذلك المرض الذي كان متوطنًا في مصر قرابة الـ 3000 عام كما ظهر في النقوش الفرعونية وأصاب ملايين الأطفال في مصر والعالم حتى عام 1955 حين اكتشف العلماء أول تطعيم ضد فيروس شلل الأطفال وكان بالحقن، ثم تلاه نوع اخر بالتنقيط في الفم عام 1961.

منذ ذلك الوقت، نجحت العديد من الدول في القضاء على المرض عبر تطعيم الأطفال دون الخمس سنوات بطعم شلل الأطفال، وانضمت مصر لقائمة تلك الدول عام 2006 بإعلان منظمة الصحة العالمية ويونيسف أن مصر خالية من شلل الأطفال بعد آخر حالة تم اكتشافها عام 2004، وذلك بفضل التغطية الموسعة في جميع محافظات الجمهورية وإعطاء التطعيم عبر سبع جرعات ضمن جدول التطعيمات الروتينية الإجبارية بالإضافة للجرعات الإضافية عبر الحملات القومية كل فترة.

في 2018، دخلت مصر المرحلة الأخيرة للقضاء على المرض تمامًا وضمان عدم ظهور حالات جديدة بسبب أي فيروسات قادمة من الخارج، وذلك عن طريق تطبيق الاستراتيجية الدولية التي توصي بإضافة جرعة تطعيم بالحقن إلى جرعة التطعيم الفموي في الشهر الرابع ، على أن تبقى الست جرعات الأخرى بالفم كما هي.

تعرف على الأسئلة الشائعة حول المرض وتغيير نظام التطعيم:


 

عن شلل الأطفال

شلل الأطفال هو مرض شديد العدوى، عادة ما يصيب الأطفال من سن يوم حتى سن خمس سنوات، وتتمثل أعراضه الأولى في الحمى والإجهاد والصداع والقيء وألم في الأطراف، ويمكن أن يسبب المرض شللًا -غالبًا وحتى الآن- غير قابل للعلاج. وفي الحالات المتأخرة، يمكن أن يؤدي شلل الأطفال إلى الوفاة.
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

ما هو مرض شلل الأطفال؟

شلل الأطفال هو مرض شديد العدوى، عادة ما يصيب الأطفال من سن يوم حتى سن خمس سنوات، وتتمثل أعراضه الأولى في الحمى والإجهاد والصداع والقيء وألم في الأطراف، ويمكن أن يسبب المرض شللًا -غالبًا وحتى الآن- غير قابل للعلاج. وفي الحالات المتأخرة، يمكن أن يؤدي شلل الأطفال إلى الوفاة.

 كيف ينتقل مرض شلل الأطفال؟

 ينتقل فيروس شلل الأطفال من براز طفل حامل للفيروس إلى الأطفال الآخرين بالأكل أو الشرب الملوث بسبب سوء مستوى النظافة الشخصية، و لو كان هؤلاء الأطفال غير محصنين بالطعم الواقي يتكاثر الفيروس في الأمعاء ويهاجم الجهاز العصبي ويمكن أن يسبب شللًا كاملًا  في أحد الأطراف في غضون ساعات.

هل يصيب المرض أطفالا أكبر من خمس سنوات؟

من النادر جدًا أن يصاب الإنسان بمرض شلل الأطفال بعد عمر الخمس سنوات، لذا نقوم بتطعيم كل الأطفال الذين يعيشون في مصر -سواءً مصريين أو غير مصريين- من وقت الولادة و حتى خمس سنوات.

شلل الأطفال ومصر

 آخر حالة شلل أطفال مؤكدة تم رصدها في عام 2004، و قد تم إعلان أن مصر خالية تمامًا من مرض شلل الأطفال رسميًا في عام 2006.
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

ما هو وضع مرض شلل الأطفال في مصر؟

 آخر حالة شلل أطفال مؤكدة تم رصدها في عام 2004، و قد تم إعلان أن مصر خالية تمامًا من مرض شلل الأطفال رسميًا في عام 2006.   

كيف نتأكد من أن معلومة "مصر خالية من مرض شلل الأطفال" صحيحة؟

 تقوم وزارة الصحة و السكان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية و منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) بعمل نظام ترصد شديد الدقة لكل حالات الشلل الرخو الحاد في مصر و سحب عينات من مجاري الصرف الصحي وتحليلها في معامــل موثقة داخـــل و خارج مصر لاستبعاد احتمالية شلل الأطفال.

طالما مصر خالية من مرض شلل الأطفال فلماذا نستمر في تطعيم أطفالنا على الإطلاق؟

تكرار التطعيم عبر الحملات المختلفة يضمن حماية كل الأطفال الذين يعيشون في مصر من أي فيروس شلل أطفال قادم من خارج مصر، وكذلك الوصول إلى كل طفل تحت 5 سنوات ربما يكون قد فاتته أي جرعة تطعيم سابقة.

الحماية من شلل الأطفال

 للحماية من شلل الأطفال، ينبغي أن يتم تطعيم جميع الأطفال الذين يعيشون في مصر -سواءً مصريين أو غير مصريين- من عمر يوم و حتى 18 شهرًا.
يونيسف/مصر 2013/يسري عقل

من يحتاج إلى التطعيم ضد شلل الأطفال؟

 للحماية من شلل الأطفال، ينبغي أن يتم تطعيم جميع الأطفال الذين يعيشون في مصر -سواءً مصريين أو غير مصريين- من عمر يوم و حتى 18 شهرًا.

متى يتم تطعيم الأطفال ضد شلل الأطفال؟

يتم تطعيم الأطفال عبر:

  •  التطعيمات الروتينية (الموضحة في جدول التطعيمات) من خلال 7 جرعات: عند الولادة، والشهر الثاني، والشهر الرابع، والشهر السادس، والشهر التاسع، والسنة، والسنة ونصف.
  •  الحملات القومية (حتى لو تم تطعيمهم مؤخرًا ضمن التطعيمات الروتينية): لكل الأطفل من عمر يوم وحتى 5 سنوات.

هل من الأفضل تطعيم أطفالي تحت 5 سنوات عند الطبيب الخاص أم مكاتب الصحة أم الفرق المتنقلة؟

أفضل مكان للتطعيم هو مكاتب للصحة أو الوحدات الصحية التابعة لوزارة الصحة و السكان، حيث يكون الطعم تحت الرقابة ومجانيًا ومتوفرًا دائمًا.

 

أنواع التطعيم

في جرعة الشهر الرابع فقط من تطعيم شلل الأطفال، سيتم إضافة جرعة تطعيم بالحقن إلى التطعيم الفموي المعتاد، وستبقى جميع الجرعات الأخرى عن طريف الفم كما هي. وبذلك، عند زيارة الطفل للوحدة الصحية / مكتب الصحة عند عمر 4 أشهر سيحصل على تطعيم بالتنقيط بالفم بالإضافة إلى حقنتين: شلل الأطفال والخماسي (الالتهاب الكبدي ب – الانفلونزا – التيتانوس – الدفتريا – السعال الديكي).
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

هل هناك أنواع مختلفة لطعم شلل الأطفال؟ و ما هو الفرق بينها؟ 

هناك نوعان لهما فاعلية عالية في حماية الأطفال:

  • التطعيم عن طريق الفم OPV: و هو أكثر كفاءة في منع انتقال الفيروس من طفل إلى آخر وتكوين مناعة مجتمعية قوية، ولذلك يستخدم في الدول التي مازالت تكافح شلل الأطفال.
  • التطعيم عن طريق الحقن العضلي:IPV  و هو يعطي مناعة قوية للطفل نفسه، و لذلك تستخدمه الدول التي قضت على شلل الأطفال.

ما هو التغيير الذي سيحدث لبرنامج التطعيم الروتيني ضد شلل الأطفال؟

في جرعة الشهر الرابع فقط من تطعيم شلل الأطفال، سيتم إضافة جرعة تطعيم بالحقن إلى التطعيم الفموي المعتاد، وستبقى جميع الجرعات الأخرى عن طريف الفم كما هي. وبذلك، عند زيارة الطفل للوحدة الصحية / مكتب الصحة عند عمر 4 أشهر سيحصل على تطعيم بالتنقيط بالفم بالإضافة إلى حقنتين: شلل الأطفال والخماسي (الالتهاب الكبدي ب – الانفلونزا – التيتانوس – الدفتريا – السعال الديكي).

طالما أن طعم شلل الأطفال الفموي نجح في القضاء على شلل الأطفال فما الداعي لإدخال جرعة زائدة بالحقن؟  

بناءً على توصيات منظمة الصحة العالمية و يونيسف، فعلى الدول التي تقع في مناطق قاربت على القضاء على شلل الأطفال إدخال تطعيم شلل الأطفال بالحقن، و ذلك لزيادة مناعة الأطفال ضد فيروس شلل الأطفال.

هل هناك ضرر من إعطاء الطفل جرعتين من نفس التطعيم بالفم والحقن وحقنتين لتطعيمات مختلفة في الزيارة الواحدة؟

لا مشكلة من إعطاء الطفل نفس التطعيم بالحقن والفم وحقنتين لتطعيمات مختلفة في نفس جلسة التطعيمات كما هو الحال في جلسة تطعيمات الشهر الثامن عشر (عام و نصف)، حيث يحصل الطفل على حقنة تطعيم الحصبة و الحصبة الألمانية و الغدة النكفية بالإضافة لحقنة أخرى للتطعيم الثلاثي (التيتانوس و الدفتريا و السعال الديكي).

هل التطعيم الجديد يؤثر على الخصوبة لدى الأطفال الذكور أو الإناث؟

لا، التطعيم ليس له أي علاقة بالخصوبة، وكل ما يثار حول تسببه في العقم ليس له أي أساس من الصحة.

أمان وصلاحية التطعيم

كل الطعم المستخدم سواء في التطعيمات الروتينية (فموي وحقن) والمستخدم في الحملات القومية (فموي) هو طعم مستورد من مصدر واحد موثق و حاصل على موافقة منظمة الصحة العالمية و يونيسف، و تم أخذ عينات منه و فحصها عن طريق هيئة الرقابة الدوائية المصرية قبل توزيعه و استخدامه.
يونيسف/مصر 2017/شهزاد نوراني

ما هو مصدر طعم الحقن الجديد؟ 

كل الطعم المستخدم سواء في التطعيمات الروتينية (فموي وحقن) والمستخدم في الحملات القومية (فموي) هو طعم مستورد من مصدر واحد موثق و حاصل على موافقة منظمة الصحة العالمية و يونيسف، و تم أخذ عينات منه و فحصها عن طريق هيئة الرقابة الدوائية المصرية قبل توزيعه و استخدامه.

كيف نتأكد من أن الطعم صالح و فعال؟

تضمن منظمة الصحة العالمية ويونيسف ووزارة الصحة والسكان جودة و فاعلية الطعم عن طريق اتباع المعايير التالية:

يوجد على كل زجاجة تاريخ الإنتاج و تاريخ انتهاء الصلاحية وعلامة تسمى "راصد للطعم" تشير إلى صلاحيته، وقد تم تدريب فرق التطعيم والمشرفين على مراجعة صلاحية كل الطعوم قبل توزيعها و استخدامها وإعطائهم تعليمات صارمة باستبعاد أي زجاجة طعم لديهم شك في صلاحيتها.

تمتلك وزارة الصحة و السكان نظام حفظ للطعوم يدعى "سلسلة التبريد"، وهو نظام عالي الجودة لضمان الحفاظ على الطعم من التلف أثناء نقله وتخزينه ويخضع لإشراف دقيق من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ويونيسف.   

يتم اتباع أحدث و أدق سبل الحقن الآمن حيث يتم استخدام الحقنة ذات الاستخدام الواحد لكل طعم.

ما هو نظام "سلسلة التبريد"؟

من المعروف أن نقل وتخزين الطعوم يجب أن يتم في درجة حرارة منخفضة دائمًا، ولذلك تؤمن وزارة الصحة و السكان نظام "سلسلة التبريد" عالي الكفاءة لنقل طعوم شلل الأطفال من الحجرات المثلجة في وزارة الصحة والسكان في عربات مجهزة إلى  مكاتب/الوحدات الصحية، حيث يتم تخزين الطعوم في فريزر الثلاجات أو ديب فريزر ثم يتم وضعها في الكولمان/المبرد عن طريق فرق التطعيم  أثناء إعطاء الطعم.

ينص هذا النظام كذلك على ألا يتم إعادة تخزين واستخدام الجرعات المتبقية من جلسات التطعيم الروتينية، بل يتم إعدام هذه الزجاجات واستخدام زجاجات جديدة في كل جلسة.