دنيا سمير غانم

سفيرة النوايا الحسنة لدى يونيسف مصر

UNICEF Egypt's Ambassador Donia Samir Ghanem
UNICEF /Egypt 2017/Omar Mattar

تعرّف على شفيرة النوايا الحسنة دنيل سمير غانم

UNICEF Egypt's Ambassador Donia Samir Ghanem CRC@25

دنيا سمير غانم فنانة مصرية متعددة المواهب، فهي ممثلة، ومغنية، وعضو لجنة تحكيم بأحد برامج اكتشاف المواهب.

في عام 2014 قدمت دنيا عرضاً في الاحتفالية التي أقامتها يونيسف مصر في دار الأوبرا المصرية بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاماً على اتفاقية حقوق الطفل، حيث قدمت أغنية بعنوان "تخيل"، تم تسجيلها خصيصاً للإقرار بحقوق الأطفال الأكثر حرماناً.

شاركت دنيا في الحملة التي نظمتها يونيسف مصر على وسائل التواصل الاجتماعي لمناصرة العدلFightUnfair# ، والتي بدأت في ديسمبر 2015، وكانت تهدف إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه الأطفال والشباب في مصر. وفي تلك الحملة حثت دنيا على وضع حد لاستخدام العنف كشكل من أشكال تربية الأطفال.

كما شاركت دنيا أيضاً في حملة إقليمية نظمتها يونيسف في عام 2016 دعماً لسوريا، وذلك بجانب سفراء النوايا الحسنة البارزين باليونيسف. حيث ظهرت حملة FIVE years# في صورة شريط فيديو قصير يعرض تأثير الحرب على المواطنين السوريين، وهي تدعو إلى إنهاء معاناة الأطفال بسوريا.

واستمراراً لجهودها في دعم الأطفال اللاجئين، واحتفالاً باليوم العالمي للاجئين، قامت دنيا سمير غانم بزيارة حضانة أطفال بمركز "مستقبلنا"، بمدينة السادس من أكتوبر. وفي هذه الزيارة تعرفت دنيا على الأنشطة التي تدعم التنمية الاجتماعية والتعليمية للأطفال اللاجئين.

تعرّف أكثر على مشاركات دنيل سمير غانم مع يونيسف

لقد ناقشت دنيا على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها أزمة اللاجئين السوريين على مدار السنوات الست الماضية مستخدمة الهاشتاج NoLostGeneration# والهاشتاج WithRefugees#. كما طلبت من الناس الانضمام إليها لضمان حصول جميع الأطفال اللاجئين في جميع أنحاء العالم على المساعدات الإنسانية اللازمة.

وفي شهر رمضان عام 2017، ساهمت دنيا سمير غانم في الحملة العالمية والمحلية التي حملت عنوان "زي كل طفل" ‘A Child is A Child’ على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك من خلال حساباتها على كل من الفيسبوك والانستجرام  ، حيث قامت من خلال حسابها على الانستجرام بتشجيع متابعيها على التبرع عبر موقع يونيسف على الإنترنت من أجل المساعدة في إنقاذ حياة الأطفال اللاجئين وتغيير حياتهم.

وقد لخصت دنيا جهودها في عام 2017 بتقديم دعوات خاصة لمجموعة مكونة من سبعين طفلاً من المستفيدين من خدمات الحماية والمأوى التي تقدمها منظمة FACE لمساعدة الأطفال المحتاجين FACE for Children in Need، أحد شركاء يونيسف مصر، للاستمتاع بليلة مبهجة مليئة بالموسيقى في عرضها الموسيقي الأول للأطفال بعنوان  "عالم دنيا".

وتعد منظمة FACE لمساعدة الأطفال المحتاجين FACE for Children in Need ، واحدة من شركاء يونيسف مصر، وهي تعمل على تطوير القوة العاملة في مجال حماية الطفل في إطار مشروع    "التوسع في الحصول على التعليم والحماية للأطفال المعرضين للخطر في مصر" الذي يموله الاتحاد الأوروبي في مصر.

UNICEF Egypt's Ambassador Donia Samir Ghanem KG Syrian Centre Visit