سوريا تتلقى أول شحنة من لقاحات "كوفيد-19" من خلال منظومة كوفاكس

من المدير الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تيد شيبان، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الدكتور أحمد المنظري، ومدير التحالف الدولي للقاحات (جافي)، باسكال بيليفيلد

22 نيسان / أبريل 2021
UN worker overseeing vaccine shipment
UNICEF/SYRIA/COVAX/2021/Rami Nader
UNICEF and WHO staff in Damascus staff prepare to check the trucks, carrying COVID-19 vaccines, following their arrival in Jdaydet Yabous Syria-Lebanon border crossing, rural Damascus, Syria.

عمان/ القاهرة/جنيف، 22 نيسان/أبريل 2021- "تلقت سوريا ,256800 جرعة من لقاح "كوفيد-19"، وهي أول شحنة لقاحات تصل من خلال منظومة كوفاكس إلى هذا البلد الذي مزقته الحرب. سوف تُعطى هذه الدفعة من لقاحات أسترازينيكا (من معهد سيروم الهندي للمصل واللقاح) لعاملي الخطوط الأمامية في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء سوريا، بما في ذلك شمال شرق وشمال غرب سوريا.

"إن شحنة اللقاحات هي بارقة أمل للناس في سوريا. وسوف تساعد العاملين في مجال الصحة على مواصلة تقديم الخدمات المنقذة للحياة في ظل نظام صحي يعاني أصلاً من الإنهاك نتيجة الحرب التي استمرت عقدًا من الزمن.

"تم تسليم لقاحات "كوفيد-19" من خلال شحنتين: وصلت 203 ألف جرعة إلى دمشق، بينما تم تسليم 53,800 جرعة أخرى إلى شمال غرب سوريا، وهي منطقة لا تزال تشهد نزاعًا مسلحًا وموجات نزوح. من المخطط أن يصل المزيد من اللقاحات إلى سوريا في الأسابيع والأشهر القادمة.

"سُجّلت في سوريا حتى الآن 51,580 حالة إصابة بفيروس "كوفيد-19"، ومن المرجح أن يكون الرقم الفعلي أعلى من ذلك بكثير بسبب محدودية أو عدم توفر فحوصات "كوفيد-19"، مما يجعل إيصال اللقاحات أمرًا بالغ الأهمية ويأتي في الوقت المناسب. هناك حاجة إلى المزيد من الدعم لمساعدة العاملين في مجال الصحة في سوريا والسكان الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالفيروس في الحصول على اللقاحات ضد هذا الفيروس، ومن ضمنهم كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

"اللقاحات هي إجراء وقائي بالغ الأهمية، لكنها بعيدة كل البعد من أن تكون كافية لوحدها. إن الحصول على اللقاحات لا يضمن الحماية الكاملة، ولهذا فمن الأهمية القصوى أن نستمر جميعًا بغسل اليدين ووضع الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي لزيادة الحماية من الفيروس.

"بينما سنقوم بمواصلة العمل لتقديم المزيد من اللقاحات في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك البلدان التي مزقتها الحرب مثل اليمن وسوريا، فإننا ندعو إلى المساواة في الحصول على اللقاحات. على الدول الأكثر ثراءً العمل على مشاركة الجرعات الإضافية لديها مع منظومة كوفاكس لكي نتمكن من تزويد المزيد من الأشخاص باللقاح بشكل أسرع سوياً. دعونا نحوّل الكلام إلى أفعال. آن الأوان الوقت للتضامن الحقيقي وتقاسم العبء الجماعي لهذا الوباء.

"قامت منظومة كوفاكس منذ 3 آذار/مارس، بتسليم أكثر من 5 ملايين جرعة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما قامت المنظومة، بالإضافة إلى ما زوّدت به سوريا، بتزويد ما مجموعه 18 دولة باللقاح، بما في ذلك إيران والعراق ولبنان ودولة فلسطين والسودان واليمن من بين الدول الأخرى الهشة والمتأثرة بالنزاع.

"عندما نقول 'إننا لسنا بأمان إلى أن يصبح الجميع بأمان'، فإننا نعني كل كلمة نقولها. تلتزم اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للقاحات (جافي)، بمواصلة العمل لتقديم المزيد من اللقاحات إلى البلدان في جميع أنحاء المنطقة، وذلك لكي نصل إلى أكبر عدد ممكن من العاملين في الخطوط الأمامية والمجتمعات المحلية المعرضة للخطر من خلال لقاحات "كوفيد-19". وفي هذه الأثناء، سنواصل تقديم الدعم في تبادل المعلومات الموثوقة حول التدابير الوقائية والصحية وتقديم أدوات الحماية الشخصية ومواد النظافة لحماية أكبر عدد ممكن من الأشخاص".

#####
 

ملاحظات للمحررين:

كوفاكس هي منظومة اللقاحات الخاصة بمُسرّع الوصول إلى أدوات "كوفيد-19"  (ACT-A)، وهو تعاون عالمي رائد لتسريع التطوير والإنتاج والوصول العادل إلى تشخيصات وعلاجات ولقاحات "كوفيد-19".

يشارك في قيادة كوفاكس كل من تحالف ابتكارات التأهب الوبائي (CEPI)، والتحالف الدولي للقاحات "جافي" (Gavi)، ومنظمة الصحة العالمية (WHO) - وتعمل بالشراكة مع اليونيسف كشريك مُنَفِّذ رئيسي، وكذلك مع منظمات المجتمع المدني ومصنعي اللقاحات والبنك الدولي، وغيرهم.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org

محتوى الوسائط المتعددة

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١