تقارير تفيد بمقتل 11 طفل خلال هجوم على سوق مكتظ في عفرين، شمال سوريا

صادر عن تيد شيبان، مدير اليونيسف الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

29 نيسان / أبريل 2020
UNICEF LOGO
UNICEF

عمّان، 29 نيسان/ أبريل 2020- " إنه لمن المأساوي أن 11 طفل قُتل في سوريا بحسب التقارير بالإضافة إلى إصابة العشرات بجراح وذلك نتيجة انفجار قنبلة قرب حاوية بنزين في سوق مكتظ في مدينة عفرين في الريف الشمالي من حلب يوم أمس.

" نتخوف من أن يكون عدد القتلى اكبر من هذا بكثير.

"بعد عشر سنوات من الحرب الضروس في سوريا، لا زال الأطفال أكبر المتضررين من جراء العنف غير المسبوق والدمار والموت. العنف لا يولد إلا المزيد من العنف.

" إن العنف ليس بأمر جديد في عفرين، في بدايات عام 2018 اضطر أكثر من 56 ألف طفل النزوح من هناك إلى مناطق أخرى في سوريا.

" إن الحرب في سوريا بعيدة كل البعد عن النهاية! تُذكر اليونيسف أطراف النزاع في سوريا وأولئك الذين لديهم تأثير عليها أن الأطفال ليسوا هدفاً وأن الهجمات على التجمعات المأهولة بالمدنيين هي خرق للقانون الدولي."

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
البريد الإلكتروني: jtouma@unicef.org
سلام الجنابي
يونيسف سوريا
هاتف: 00963950044371
البريد الإلكتروني: sabdulmunem@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على  Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١