الأطفال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عرضة للأخطار المرتبطة بتغير المناخ

تحتل مصر المرتبة الأولى في المنطقة في تعرض الأطفال للصدمات المناخية والبيئية

30 تشرين الأول / أكتوبر 2022
three kids
UNICEF/Egypt/2022/Emad

عمان، 30 تشرين الأول/أكتوبر 2022 - أصدرت اليونيسف اليوم مؤشر مخاطر المناخ على الأطفال (CCRI) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع التركيز بشكل خاص على مصر. يُسلّط المؤشر الضوء على هشاشة الأطفال الذين يعيشون في العديد من البلدان المنطقة وتأثرهم بتغير المناخ.

قُبيل استضافة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ COP27 في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، يركز التقرير على تأثير تغير المناخ على الأطفال والعائلات فيها، مقارنة ببقية المنطقة. يكشف التقرير أنه فيما يتعلق بـ "التعرض للصدمات المناخية والبيئية"[1]، تقع مصر في فئة "المخاطر الشديدة للغاية"، حيث حصلت على درجة 7.3 (من 10 درجات)، وهي الأعلى في المنطقة. تتعرض مصر بشدة للصدمات المناخية والبيئية. على سبيل المثال: يتعرض ما يقدر بنحو 5.3 مليون طفل لموجات الحر. وارتفع متوسط ​​درجات الحرارة في البلاد بمقدار 0.53 درجة مئوية في كل عقد من العقود الثلاثة الماضية.  تحتل مصر واحدة من أعلى ثلاث مراتب بين دول المنطقة في أربعة مؤشرات مخاطر من أصل سبعة.

في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هناك أربعة دول فيها أطفال يواجهون مخاطر مرتفعة إلى مرتفعة جدًا مرتبطة بتغير المناخ[2]. مما يعني أن حوالي 86 مليون طفل (0-17 عامًا) وأكثر من 34 مليون شاب (15-24 عامًا) كانوا يواجهون هذه المخاطر في العام 2021[3]. ومن المرجح أن يكون في هذه البلدان أكثر من 103 ملايين طفل و53.5 مليون شاب بحلول عام 2050[4]، والذين سيصبحون أكثر عرضة لتأثيرات تغير المناخ إذا لم تتخذ اجراءات التخفيف والتكيف العاجلين.

ويكشف التقرير أيضًا أن مصر حصلت على 3 درجات فيما يتعلق بـ "الهشاشة للصدمات المناخية والبيئية"، والتي تندرج في فئة "المخاطر المنخفضة والمتوسطة". يشير هذا إلى أن توافر وجودة الخدمات الأساسية للأطفال، مثل المياه والصرف الصحي والرعاية الصحية والتغذية والتعليم، من بين أمور أخرى، أعلى من المتوسط ​​الإقليمي بشكل عام، مما يقلل من ضعف الأطفال في مصر. إنّ الأطفال الذين يتمتعون بإمكانية الوصول الملائم إلى الخدمات الأساسية ليسوا فقط أقل عرضة للخطر، ولكن من المرجح أن يكونوا أكثر قابلية وقدرة على التكيف في استجابتهم لتغير المناخ.

في مواجهة تحديات تغير المناخ، استجابت دول المنطقة بإجراءات مختلفة. إذا أخذنا مصر كمثال، فقد عززت التزاماتها للتصدي لتغير المناخ والتخفيف من عواقبه، على الصعيدين المحلي والدولي. كما أنها استثمرت، على مر السنين، في رفاه الأطفال، مع التركيز على العائلات الأكثر هشاشة والمناطق الجغرافية الأكثر حرمانًا.

في حين أن آثار أزمة المناخ في المنطقة مقلقة للغاية، هناك فرصة للعمل والتفاؤل. إن الحاجة ملحة لاتخاذ إجراءات عاجلة لحماية الأطفال والشباب من خلال تكييف الخدمات الاجتماعية الحيوية مع تغير المناخ، وإعدادهم بالتثقيف المناخي وضمان سماع أصواتهم والتصرف بناءً عليها، وإعطائها الأولوية في تمويل المناخ والسياسات وتخصيص الموارد.

انتهى-

ملاحظات للمحررين:

يعتبر مؤشر مخاطر المناخ على الأطفال، مؤشرًا متعدد المعطيات يعتمد على نموذج متعدد الصدمات يسجل تعرض الأطفال لصدمات وضغوط مناخية وبيئية متعددة. يغطي المؤشر مختلف القطاعات المتعلقة برفاه الأطفال، مع التركيز على الجوانب التي يمكن أن تسهم في حرمان الأطفال في سياق الصدمات والضغوط البيئية والمتعلقة بالمناخ.

 يتم احتساب المؤشر بناءً على مجموعة من المؤشرات عبر ركيزتين:

  • الركيزة الأولى التي تقيس تعرض الأطفال للمخاطر المناخية والبيئية والصدمات والضغوط.
  • الركيزة الثانية التي تسجل هشاشة الأطفال للصدمات المناخية والبيئية وضغوطاتها.

 

يمكنكم تنزيل التقرير الكامل هنا.


[1] الركيزة الأولى لمؤشر مخاطر المناخ على الأطفال. الركيزة الثانية تسجل هشاشة الأطفال للصدمات المناخية والبيئية وضغوطاتها.

[2] مصر وجيبوتي واليمن والسودان.

[3] إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة،  التوقعات السكانية العالمية، 2022.

[4] يونيسف، أبرد عام لبقية حياتنا، 2022.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

سليم عويس
مسؤول إعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962799365212
بريد إلكتروني: soweis@unicef.org
جوناثان كريكس
مدير الإعلام
مكتب يونيسف في فلسطين
بريد إلكتروني: jcrickx@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١