الاتحاد الأوروبي يخصص 40 مليون يورو إضافية لقطاع التعليم في لبنان

وزير التربية والتعليم العالي يزور ثانوية غزير المختلطة مع وفد من الاتحاد الأوروبي واليونيسف

20 كانون الأول / ديسمبر 2023
EU Ambassador to Lebanon, with the Minister of education and higher education and UNICEF Representative in Lebanon during the school visit
UNICEF2023/Fouad-Choufany/Lebanon

20 كانون الأول 2023   أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم عن مساهمة  إضافية بقيمة 40 مليون يورو  في  دعم قطاع التعليم في لبنان لمواصلة حصول  الأطفال الأكثر ضعفاً على تعليم جيد. سيساعد  هذا الدعم الجديد، الذي ستنفذه اليونيسف، الفتيان والفتيات الأكثر تهميشا الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 18 عاما في الحصول على التعليم، من خلال تزليل بعض العقبات التي تقف أمام تسجيلهم في المدارس الرسمية.  وكانت قد أعلنت  سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان عن هذا الدعم خلال زيارة ميدانية مشتركة برفقة وزير التربية والتعليم العالي وممثل اليونيسف إلى مدرسة رسمية في غزير.

سيساعد هذا التمويل الجديد  الحكومة في خططها لإصلاح وتحديث قطاع التربية، وسيساهم بشكل خاص في خطة وزارة التربية والتعليم العالي الخمسية للتعليم 2021-2025 والصندوق الائتماني للتربية (TREF). 

وقال وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي : "إنني في هذه الزيارة الميدانية اتقدم بالشكر من الاتحاد الاوروبي ومن اليونيسف بالشكر والتقدير للوقوف إلى جانب وزارة التربية في خطتها الخمسية الشاملة وفي مشاريع تأمين التعليم للبنانيين والنازحين ، سيما واننا نطبق سياسة الحكومة اللبنانية المرتكزة على الحق في تقديم التعليم الجيد للجميع . جولتنا اليوم على مبنى ثانوية غزير الرسمية بعد ترميمها ، هي للإطلاع على توافر البيئة التربوية الملائمة لتقديم التعليم. ان هذه الثانوية تقع ضمن المجموعة الأولى من المدارس التي خضعت للترميم وهي 26 مدرسة ، وتتابع اليونيسف عمليات الترميم راهنا في المجموعة الثانية وهي 80 مدرسة رسمية سيتم الانتهاء منها في العام المقبل لتعزيز بيئة تعليمية مواتية للطلاب في جميع أنحاء البلاد" .

 إن الاستثمار في التعليم لجميع  الأطفال في لبنان هو أولوية  من أولويات الاتحاد الأوروبي منذ العام 2017. أذ يصل الآن أكثر من 400 ألف طفل في لبنان كل عام إلى التعليم الرسمي.  وبفضل دعم الاتحاد الأوروبي، أصبح بإمكان أكثر من 4500  طفل من ذوي الإعاقة  الوصول إلى المدارس الرسمية المجهزّة والحصول على تعليم شامل ودامج في 110 مدرسة رسمية. بالإضافة إلى ذلك ، يمول الاتحاد الأوروبي إعادة تأهيل 52 مدرسة رسمية  في عام  2024 ، بما في ذلك تزويدها بمياه الشرب والطاقة الشمسية.

"تم تجديد المدرسة التي نزورها اليوم وتجهيزها لضمان بيئة تعليمية أفضل تكون شاملة وغير منقطعة لجميع طلاب بما في ذلك الأطفال ذوي الإعاقة" ، قالت سفيرة الاتحاد الأوروبي ساندرا دو وال وأضافت "إنها واحدة من بين إحدى عشرة مدرسة تم تحسينها بالفعل بفضل الدعم الذي قدّمناه،  ويتمّ حالياً ممتابعة تأهيل 63 مدرسة إضافية." وختمت مؤكّدة :"يبقى الاتحاد الأوروبي ملتزما بدعم التعليم الرسمي لجميع الأطفال في لبنان، في ضوء التحديات  المتعددة التي  يواجهها الطلاب وأولياء الأمور والمعلمون والمؤسسات التعليمية."

وبدوره ممثل اليونيسف في لبنان، إدوارد بيجبيدير قال: "توفر المدارس مساحة آمنة. وهي اساسية لتحسين صحة الأطفال ورفاههم العقلي. ومع ذلك، وعلى الرغم من قيادة وزارة التربية والتعليم العالي لتوفير فرص تعليمية شاملة وجيدة لعدد متزايد من الأطفال الضعفاء، لا يزال العديد منهم خارج المدرسة". وأضاف  "نحن ممتنون للغاية للدعم طويل الأمد من الاتحاد الأوروبي والتزامه تجاه قطاع التعليم في لبنان لضمان ألاّ تقف كلفة الحصول على التعليم عائقاُ أمام أي طفل من الذهاب إلى المدرسة، وأن تبقى المدارس مفتوحة، وأن تتوفّر فيها بيئة شاملة وآمنة للتعلّم".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

كريستوف بوليراك
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان
بلانش باز
منظمة الأمم المتحدة للطفولة لبنان

حول اليونيسف

تعمل اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاه كل طفل، في كل ما نقوم به. نعمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في 190 بلداً وإقليماً لترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية، مع تركيز جهودنا بشكل خاص للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفاً واستبعادا، لصالح جميع الأطفال في كل مكان.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها للأطفال، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني: https://www.unicef.org/lebanon/ar

تابعوا اليونيسف في لبنان على  Facebook، Twitter، Instagram، LinkedIn ، YouTube و TikTok.