نحو 7,5 مليون طفل يتلقون لقاح الحصبة المختلطة بمبادرة وزارة الصحة العراقية وبدعمٍ من منظمتي اليونيسف والصحة العالمية

من خلال الحملة الوطنية للتلقيح ضدالحصبة والنكاف والحصبة الألمانية حيث سيتم تعبئة أكثر من 30,000 كادر صحي لتنفيذ الحملة ووضع حدٍ للعدوى وإنقاذ أرواح الأطفال في العراق

14 نيسان / أبريل 2024

بغداد، 14 نيسان 2024 - أطلقت وزارة الصحة اليوم بالتعاون مع منظمتي اليونيسف والصحة العالمية حملة التلقيح الوطنية واسعة النطاق لحماية الأطفال من أمراض الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية المعدية. ومن المتوقع الوصول إلى أكثر من 7,5 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة في المدارس الابتدائية بالإضافة إلى رياض الأطفال من خلال هذه الحملة التي تنتهي في 25 نيسان 2024.

يعلق الدكتور صالح الحسناوي، وزير الصحة العراقي بقوله: "تأتي هذه الحملة في وقت حرج لإيقاف انتقال الاصابة بمرض الحصبة، وهو أحد أكثر الأمراض المعدية. فمن خلال جهودنا المشتركة مع اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية، تستطيع وزارة الصحة وقف انتشار فيروس الحصبة بشكل آمن وفعال وإنقاذ حياة الأطفال من هذا المرض الفتاك عن طريق تلقيح الأطفال في كل مكان."

وأضاف الدكتور سامان برزنجي، وزير  صحة حكومة الإقليم: “الحصبة مرض فيروسي معدٍ وتلتزم حكومة الإقليم بحماية ووقاية الأطفال والأجيال القادمة منه من خلال تنفيذ حملة تلقيح الأطفال في المدارس والرياض على مستوى إقليم كردستان."

تحظى هذه الحملة الضخمة بتمويل كامل من الحكومة وبدعم فني من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية. وسيقوم أكثر من 30 ألف كادر صحي بتطعيم الأطفال وبتوعية المجتمعات ومتابعة تنفيذ الحملة.

أضافت السيدة ساندرا لطوف، ممثلة منظمة اليونيسف في العراق: "تعكس حملة التلقيح الوطنية هذه التزام وزارة الصحة الثابت بإيلاء الأولوية لحقوق الأطفال ورفاههم. كما ستعزز إمكانات النظام الصحي في توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية لكل طفل في العراق مما يُسرع التقدم نحو تحقيق هدف التنمية المستدامة 3.2."

أكد الدكتور جورج كي زيربو، ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق: "ستظل منظمة الصحة العالمية ملتزمة بالتعاون مع وزارة الصحة واليونيسف وجميع الشركاء لمواصلة تطوير برنامج التحصين الوطني نحو التغطية الصحية الشاملة. معاً، نحن ثابتون في التزامنا بإيقاف انتقال المرض وإنقاذ الأرواح وتأمين مستقبلٍ يتمتع الجميع فيه بالصحة والأمان."

تؤكد هذه الحملة ، التي تأتي قبل حلول الاحتفال السنوي بأسبوع التحصين العالمي في 24 نيسان في كل عام، على أهمية وقوة اللقاحات في إنقاذ حياة الأطفال,

فعلى مدى العقود الخمسة الماضية، أنقذت اللقاحات حياة ما يصل إلى 3 ملايين شخص كل عام، إضافة إلى أكثر من  130 مليون نسمة. وقد أدت اللقاحات وحدها إلى زيادة معدل بقاء الأطفال على قيد الحياة بنسبة 30 في المائة. وباعتبارها واحدة من أقل تداخلات الصحة العامة تكلفة  وأكثرها فعالية، من الأهمية الاستمرار في تحديد أولويات اللقاحات للوصول إلى كل طفل.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

مونيكا عوض
اخصائية الاتصال
يونيسف العراق
هاتف: +964 780 925 8545
بريد إلكتروني: mawad@unicef.org
زيد فهمي
مسؤول الاتصالات المحلي
اليونيسف
هاتف: 07809126781
بريد إلكتروني: zfahmi@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل منظمة اليونيسف في أكثر مناطق صعوبةً لتصل الى الأطفال الأكثر حاجةً في العالم. نحن نعمل في أكثر من 190 دولة ومنطقة من أجل كل طفل في أي مكان لضمان عالمٍ أفضل لجميع الأطفال.

لمعرفة المزيد عن اليونيسف وعملها، يمكنكم زيارة موقع اليونيسف على الرابط www.unicef.org 

أو من خلال متابعة اليونيسف على تويتر، فيسبوك ، وانستغرام