يونيسف مصر تدعم بمعدات ومستلزمات أساسية خلال جائحة كوفيد-19

تعمل يونيسف عن كثب مع وزارة الصحة والسكان للوقاية والحد من انتشار جائحة كوفيد-19

كريم حامد
يونيسف مصر تدعم بمعدات ومستلزمات أساسية خلال جائحة كوفيد-19
يونيسف/مصر2020/أحمد عماد
31 أيار / مايو 2020

القاهرة 31 آيار/ مايو 2020- قامت يونيسف مصر بتوفير 809000 من الإمدادات الطبية الأساسية من الأقنعة إلى العباءات الجراحية، وتسليمها إلى وزارة الصحة والسكان. الصندوق التضامني للاستجابة لكوفيد-19 كان أساسيًا لضمان وصول المعدات إلى وزارة الصحة والسكان.

وحتى الآن، تم تسليم أكثر من ثمانمائة ألف وحدة من الإمدادات والمستلزمات الطبية الأساسية اللازمة للتصدي لكوفيد-19 إلى مخازن الوزارة؛ بما في ذلك خمسمائة ألف زوج من القفازات، ومائتي ألف قناع جراحي (كمامات)، و وألفي قناع طبي من أقنعة التنفس N95 ، وستة وتسعين ألف عباءة جراحة، وثلاثة آلاف معطف طبي، إلى جانب مستلزمات وقائية أخرى.

يونيسف مصر تدعم بمعدات ومستلزمات أساسية خلال جائحة كوفيد-19
يونيسف/مصر2020/أحمد عماد

وفي هذا الصدد، صرّح السيد/ برونو مايس، ممثل اليونيسف في مصر، بقوله: "إن التصدي لجائحة عالمية غير مسبوقة مثل جائحة كوفيد-19 تتطلب عملاً جماعيًا موسعًا، ومن ثم، نحن فخورون بالتعاون مع شركائنا والجهات المانحة، لدعم وزارة الصحة والسكان المصرية التي تعمل بلا كلل للحد من انتشار  كوفيد-19".

وأضاف سيادته قائلًا:" "إن العاملين الذين يتصدرون الخطوط الأمامية لمواجهة هذا الوباء هم الأبطال الحقيقيون، أبطال كل يوم، فهم من يعملون بلا هوادة من أجل سلامتنا وسلامة أطفالنا. وتفخر اليونيسف وتتشرف بالإسهام في العمل على ضمان سلامتهم. كما أننا نود أن نتوجه بالشكر لوزارة الصحة والسكان على جهودها المكثفة والتي تأتي في حينها للحد من انتشار هذا الفيروس". 

يونيسف مصر تدعم بمعدات ومستلزمات أساسية خلال جائحة كوفيد-19
يونيسف/مصر2020/كريم سليمان

وقد أدى الدعم الإضافي المقدم إلى وزارة الصحة والسكان إلى قيادة الجهود الرامية إلى التصدي إلى جائحة كوفيد-19 بما تضمنه من توفير ما يزيد على خمسين ألف لتر من الكلور من أجل تطهير مستشفيات الحجر الصحي الرئيسية في مصر.

وفي السياق ذاته، أعرب أحد كبار المسئولين بوزارة الصحة والسكان المصرية عن تقديره لإسهامات يونيسف وللعمل الدؤوب الذي تقوم به في هذا الشأن بقوله:" إننا نقدر أيما تقدير العمل العظيم الذي تقوم به يونيسف لدعمنا في معركتنا لمواجهة هذه الجائحة. ومن المؤكد أن المساهمة الكبيرة التي تقدمها وما تتضمنه من معدات الحماية الشخصية والمستلزمات الطبية الأساسية الأخرى سوف تساعدنا في المعركة التي نخوضها ضد كوفيد-19". وأضاف سيادته: "إن الوزارة وجميع العاملين بها ممن هم في طليعة الصفوف لمجابهة هذه المعركة، لا يدخروا جهدًا للحد من انتشار كوفيد-19 والسيطرة عليه، ونحن نُثمّن بشدة كل الجهود التي تبذلها يونيسف وشركائها للاستجابة لهذه الحالة الطارئة غير المسبوقة".

يونيسف مصر تدعم بمعدات ومستلزمات أساسية خلال جائحة كوفيد-19
يونيسف/مصر2020/أحمد عماد

وسوف تساعد معدات الحماية الشخصية، التي تم نقلها بدعم من برنامج الغذاء العالمي، في حماية أفراد الأطقم الطبية والعاملين في وحدات الرعاية الصحية الأولية الذين هم أول المستجيبين على خط المواجهة، وذلك فضلًا عن توفير الرعاية والعلاج للمتضررين من الفيروس.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدفعة من المستلزمات الطبية الأساسية ومعدات الحماية الشخصية التي تبلغ قيمتها ما يزيد على خمسمائة وخمسين ألف دولار أمريكي تم توفيرها بالكامل من خلال الموردين المحليين.

حيث أعلنت يونيسف في نيسان/ أبريل  الماضي عن مناقصة مشتركة نيابًة عن عدة منظمات تابعة للأمم المتحدة  تغطي الفترة المتبقية حتى نهاية عام 2020 للحصول على إمدادات معدات الحماية الشخصية.

وقد كان الهدف من هذه المناقصة التي قادتها اليونيسف هو إبرام اتفاقيات التوريد مع كبار الموردين لضمان التوفير المستدام لمستلزمات الحماية الشخصية في الوقت المناسب، على أن تكون هذه المستلزمات جيدة النوعية وبأسعار معقولة ومضمونة الجودة.

وعلى صعيدٍ موازٍ، تعمل يونيسف على اتخاذ تدابير وقائية تهدف إلى حماية صحة الأطفال وآبائهم ومقدمي الرعاية لهم.

فمنذ تفشي فيروس كوفيد -19 ، تمكنت يونيسف من الوصول إلى أكثر من 1.3 مليون شخص في مصر وإمدادهم بالمواد المطهرة.

يونيسف مصر تدعم بمعدات ومستلزمات أساسية خلال جائحة كوفيد-19
يونيسف/مصر2020/أحمد عماد

كما تعمل يونيسف، بالتعاون مع الشركاء، على التصدي للمعلومات المضللة، ورفع الوعي، وتعزيز ممارسات النظافة الصحية السليمة، فضلًا عن تقديم الرسائل الوقائية إلى جانب الدعم النفسي من خلال المنصات الرقمية.

ولمواصلة خطة يونيسف للاستجابة، يجري حاليا شراء مجموعة ثانية من المستلزمات الطبية الأساسية ومعدات الحماية الشخصية. وتشمل هذه الدفعة الثانية من الإمدادات أكثر من ستمائة ألف زوج من القفازات، وحوالي خمسمائة وخمسين قناع جراحي (كمامة)، بالإضافة إلى أكثر من مائة وخمسين ألف رداء جراحي.

وفي الطريق أيضًا دفعة أخرى من الإمدادات الطبية الأساسية في الخارج تشمل أكثر من خمسة وتسعين ألف وحدة من المعدات الوقائية سيتم تسليمها بالكامل إلى مخازن وزارة الصحة والسكان عند الوصول.

وعلى الرغم من الضغوط المتزايدة على الأسواق، قامت اليونيسف بتأمين مجموعة جديدة من المستلزمات الطبية الأساسية ومعدات الحماية الشخصية التي تبلغ قيمتها أكثر من 1.3 مليون دولار أمريكي.

وتعمل يونيسف حاليًا على توفير خمسة وعشرين جهازًا من أجهزة التنفس الصناعي وتقديمها إلى وزارة الصحة والسكان، وذلك كجزء من منحة عينية مقدمة من العضو المؤسس لمبادرة "تحالف القطاع الخاص" من خلال  اليونيسف.

وتعمل يونيسف بلا كلل مع شركائها، ليس فقط للحد من انتشار كوفيد-19؛ ولكن أيضًا للتخفيف من الآثار الممتدة الناجمة عن هذا الوباء على الأطفال المعرضين للخطر وأسرهم.

وفي النهاية، أصبحت كل هذه التدخلات الحاسمة ممكنة بفضل الإسهامات السخية المقدمة من صندوق التضامن من أجل الاستجابة لجائحة كوفيد-19، وحكومة كندا، فضلًا عن الأعضاء المؤسسين لتحالف القطاع الخاص.