دولة فلسطين: الأطفال خارج المدرسة

ما يقارب ٢٥ في المئة من الأولاد و ٧ في المئة من البنات خارج المدرسة بعمر الـ ١٥ عاماً

Boy playing with lego blocks
UNICEF/UN0222647/ El Baba

نقاط مهمة

نتج التقرير القطري حول الأطفال خارج المدرسة في دولة فلسطين عن تعاون لمدة عام بين وزارة التربية والتعليم العالي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف وانطلاقاً من دافع التزامهما المشترك بضمان حق كل طفل في دولة فلسطين في التعليم الجيد الشامل والمنصف، فإن التقرير القُطري للأطفال خارج المدرسة يسلّط الضوء على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ٥ و١٥عاماً من المستقصيين عن التعليم ومن داخله.

تحقيقاً لهذه الغاية، يتولّى التقرير ثلاث مَهام. يقدم في البداية تحليلات مفصّلة حول أطفال تتراوح أعمارهم بين ٥ و١٥ عاماً خارج المدرسة، والذين هم في المدرسة ولكن معرّضون لخطر التسرّب، متبّعاً الأطر التحليلية التي طورتها المبادرة العالمية للأطفال خارج المدرسة. ثم يحدّد ويصف الحواجز التي تسهم في إقصاء هؤلاء الأطفال من التعليم. ويقدم في الوقت نفسه وصفاً موجزاً للسياسات والجهود الحالية الرامية إلى معالجة هذه الحواجز ويوصي بطرق لتعزيز الجهود الحالية. وأخيراً، توفر ملحقات هذا التقرير دراسة معمقة لثلاث مجموعات محددة: الأطفال الذين يعيشون في قطاع غزة، والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما، والأطفال الذين يعيشون في القدس الشرقية.

يُسلّط هذا الملخص التنفيذي الضوء على النتائج الرئيسية للتحليلات حول الأطفال غير الملتحقين بالمدارس أو الذين هم حالياً في المدرسة ولكن معرضون لخطر التسرب، والحواجز التي تؤدي إلى إقصائهم عن التعليم ومن داخله، والمشهد المتعلق بالسياسات ذات الصلة. إنّ الحواجز التي تحول دون الحصول على تعليم جيد في دولة فلسطين متأصلة في السياق الذي يشمل التنمية المستمرة لنظام التعليم في دولة فلسطين والاحتلال الإسرائيلي والوقائع المتكررة للنزاع المسلح.

 

الأطفال خارج المدرسة وأبعاد الإقصاء من التعليم

 

طوّرت المبادرة العالمية للأطفال خارج المدرسة إطار عمل تحلييل يسعى إلى فهم الأطفال خارج المدرسة من خلال خمسة أبعاد.

تشمل هذه الإبعاد الخمسة مجموعتين مختلفتين من الأطفال: الأطفال غ ي الملتحقين بالمدرسة (البعد الأول والثاني والثالث)، والأطفال الذين هم في المدرسة ولكنهم عرضة لخطر التسرّب (البعدان الرابع والخامس). وبالتالي، فإن مصطلح “الإقصاء” يأخذ معنى مختلفاً لكل مجموعة. بالنسبة للأطفال الذين هم خارج المدرسة، يشير المصطلح إلى إقصائهم من التعليم. أمّا بالنسبة للأطفال الذين هم في المدرسة ولكنهم عرضة لخطر التسرب، فيشير المصطلح إلى إقصائهم المحتمل من التعليم نتيجة لممارسات التدريس غير الشمولية والمواقف التمييزية في البيئة المدرسية، من بين أمور أخرى.

Cover of report
المؤلف
UNICEF State of Palestine
تاريخ النشر
اللغات
الإنجليزية, العربية

تنزيل

(PDF, 5,27 MB) (PDF, 4,01 MB) (PDF, 7,03 MB) (PDF, 2,12 MB)