25 حزيران / يونيو 2023

تمكين الأسر الأكثر ضعفاً في اليمن: استجابة اليونيسف السريعة لأزمة السيول الجارفة

شهدت اليمن منذ مطلع العام الجديد لأمطار غزيرة وفيضانات شديدة تسببت في نزوح 1,753 أسرة. واستجابةً منها لهذه الأزمة  تقوم اليونيسف من خلال آلية الاستجابة السريعة بتقديم المساعدات المنقذة للحياة للأفراد الأكثر ضعفاً. حيث تم نشر فرق الطوارئ لتقييم الأضرار في 50 مديرية و 12 محافظة متضررة، بما في ذلك تقديم الدعم الضروري للأسر المتضررة من الفيضانات., دعم الأسر النازحة, أجبر النزاع والفيضانات والأمطار الغزيرة العديد من اليمنيين على ترك منازلهم، مما أدى إلى إثقال كاهل مخيمات النزوح والمأوى. وإدراكاً لحاجتهم الملحة، ساعدت اليونيسف 4,989 أسرة نازحة حديثاً بإجمالي عدد افراد بلغ 34,923 فردًا. وقد تم تزويدهم بمواد النظافة الأساسية من صابون ولمناشف وآواني حفظ الماء بما يخفف عنهم من المصاعب التي تسببها مثل هذه الأحداث…, إحداث الفرق المطلوب بالنسبة للأسر المستهدفة, تهدف آلية اليونيسف للاستجابة السريعة - بدعم من صندوق الإنساني لليمن التابع لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية - إلى توفير الدعم الأساسي للأسر المتضررة من الأمطار الغزيرة والنزاع المستمر في اليمن. إلى ذلك، تشاركنا جميلة عبده أحمد، التي عانت من الآثار المدمرة للفيضانات في تعز، تجربتها بالقول: "تسربت مياه السيول إلى منزلي وألحقت أضراراً كبيرة بأثاث المنزل…, تلبية الاحتياجات العاجلة, توفر عدة مواد الاستجابة السريعة الإمدادات الأساسية للأسر التي أُجبرت على إخلاء منازلها - سواء بسبب النزاع أو الكوارث الطبيعية. حورية محمد ناصر هي أيضاً نازحة من تعز، وقد تحملت ويلات الحرب المستمرة بما في ذلك فقدان العديد من أفراد أسرتها بسبب القصف والاشتباكات. حصلت حورية على عدة مستلزمات النظافة التي كانت بأمس الحاجة إليها، بما في ذلك حوض غسيل…, مساعدة المتضررين, تهدف اليونيسف من خلال آلية الاستجابة السريعة إلى مساعدة الأسر المتضررة والنازحة للحفاظ على الشعور بالكرامة. غالب عبده هو نازح في تعز، وقد أعرب عن امتنانه لحصوله على عدة مواد النظافة قائلاً: "الحقيبة تحتوي على مواد ساعدتني وأسرتي في الحفاظ على نظافتنا وزودتنا بأدوات لم نستطع تحمل تكلفتها بسبب عوائق مالية. مع ذلك، فلا زالوا بحاجة إلى مزيد من…
05 آذار / مارس 2023

الاستجابة السريعة لاحتياجات الأُسر النازحة في اليمن

يواجه اليمن - الذي دمره النزاع المستمر منذ أكثر من ثماني سنوات - أزمة إنسانية حادة خلفت ملايين الأشخاص في أمس الحاجة إلى المساعدة.  لذا، يعمل مشروع آلية الاستجابة السريعة لليونيسف بدعم من الصندوق الإنساني لليمن التابع لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية على تقديم المساعدة العاجلة للمتضررين من النزاع.  يهدف المشروع إلى إيصال المواد الأساسية إلى المناطق…, التغلب على تحديات تقديم المساعدات,  على الرغم من التحديات التي يواجهها مشروع آلية الاستجابة السريعة، فقد كان له دور فعال في توفير المواد الأساسية للأسر النازحة في اليمن. يقول مختار محمد- ضابط مشروع آلية الاستجابة السريعة بمحافظة أبين: "التحدي الذي نواجهه أثناء التوزيع يتمثل ببعد المسافة بين مساكن النازحين ومنطقة التوزيع الرئيسية. لذا، يتعين علينا نقل تلك المواد إلى مواقع تواجدهم.…, أصوات الأمل والتغلب على المعاناة بفضل تلك المساعدات, نجح مشروع آلية الاستجابة السريعة لليونيسف في توفير لاحتياجات للأسر النازحة ما يضمن حصولهم على المواد الأساسية في أسرع وقت ممكن.  تتحدث تيسير محمد - نازحة وأم لتوأم من محافظة تعز تعيش حالياً في مخيم جول السادة: "لقد كان دعم اليونيسف مفيداً لنا بالفعل. فقد زودونا بعدة مستلزمات النظافة الأساسية التي تشمل الصابون والمنظفات والمناشف. كما قدموا لنا…, مساعدة شاملة للأسر النازحة في اليمن, برهن مشروع آلية الاستجابة السريعة القدرة على تقديم الدعم السريع للأسر المحتاجة وساعد في منع انتشار الأمراض والأوبئة، وهو ما يمثل مصدر قلق كبير في مخيمات النازحين.  تهدف اليونيسف إلى توسيع نطاق المشروع ليشمل مناطق إضافية وأسر نازحة جديدة. مع ذلك ، لا يزال هناك الكثير يتعين القيام به لتخفيف الأعباء التي يواجهها النازحين، وهذا التزام من جانب اليونيسف…
22 تموز / يوليو 2019

حماية الطفل

التحدي, تهدف اليونيسف إلى تعزيز البيئة التي توفر الحماية لكافة الأطفال والشباب من خلال المناصرة، وتحسين السياسات، والإصلاحات التشريعية، وتنمية القدرات الوطنية لرصد انتهاكات حقوق الطفل وتقييمها والإبلاغ عنها. إن الأطفال هم الضحايا الرئيسيون للأزمة. فمنذ تصاعد النزاع في اليمن منذ ما يقرب من سبع سنوات، تحققت الأمم المتحدة من مقتل أو إصابة أكثر من 10,200 طفل…, الإصدارات الإعلامية, اطلع على آخر الاصدارات الإعلامية الخاصة بحماية الطفل من إعداد اليونيسف في اليمن., الحل, على الرغم من التحديات التشغيلية، واصلت اليونيسف تنفيذ أنشطة التوعية والتثقيف المنقذ للحياة بشأن المخاطر التي تشكلها الألغام والذخائر غير المنفجرة ومخلفات الحرب من المتفجرات، حيث شملت هذه الأنشطة 5,5 مليون طفل وأفراد المجتمع المحلي.  بالإضافة إلى ذلك، تم تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لأكثر من 410,000 طفل ومن يقومون برعايتهم في المناطق المتضررة من…