نقص المغذيات الدقيقة، من ضمن التحديات الرئيسية في مجال الصحة العامة في السودان

كيف تدعم اليونيسف في الولايات المتحدة الأمريكية إنتاج الملح المزود باليود في السودان

هديل عجب عشي
Baby
UNICEFSudan
05 أيلول / سبتمبر 2021

تم الاعتراف باضطرابات نقص اليود كمشكلة صحية عامة في السودان منذ الخمسينيات من القرن الماضي. كل عام، يتعرض حوالي مليون طفل حديث الولادة لخطر الإصابة بتلف الدماغ بسبب نقص استهلاك الأمهات لليود، ويولد 142,000 منهم بعواقب نقص اليود.

إن تلف الدماغ الذي يصيب هؤلاء الأطفال لا يمكن إصلاحه ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض يصل إلى 15 نقطة في مستويات الذكاء في المناطق الموبوءة في السودان. ولذلك، لن يصل ربع الأطفال إلى الحد الأقصى من إمكاناتهم التعليمية.

تعمل اليونيسف، بالتعاون مع وزارة الصحة الاتحادية وشركاء آخرين على دعم إنتاج الملح المعالج باليود في السودان من خلال ورش عمل مناصرة لضمان إصدار واعتماد قوانين لحظر تسويق الملح غير المعالج باليود للاستهلاك البشري والحيواني.

وبدعم من اليونيسف، عقدت خمس ورش عمل للمناصرة لـ 100 من العاملين الرئيسيين في وسائل الإعلام، بما في ذلك مشاهير التلفزيون والممثلين والمشرفين ومذيعي التلفزيون والإذاعة والصحفيين والموسيقيين والشعراء والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي. تضمنت ورش العمل جلسات تثقيف ومناصرة بهدف إشراك هؤلاء المشاهير للمساعدة في حشد المجتمعات وصناع القرار لتعزيز إنتاج واستخدام الملح المعالج باليود.

كما دعمت اليونيسف تنفيذ حملة التعبئة الاجتماعية التي شملت تطوير رسائل الاتصال ، وإنتاج وبث مقاطع صوتية ومرئية ، وتوزيع الملصقات والنشرات.

علاوة على ذلك ، تعمل اليونيسف وشركاؤها على بناء قدرات مفتشي الصحة على مستوى المحليات وإجراء حملات تعبئة اجتماعية لزيادة وعي المستهلكين والمجتمعات ومقدمي الرعاية.

وتقوم اليونيسف أيضاً بتدريب مفتشي الصحة، ومجموعات دعم الأمهات والمعلمين على اختبار الملح من مواقع البيع بالتجزئة والملح المنزلي للمعالجة باليود. كما أنها تشتري مجموعات اختبار لاختبار معالجة ملح الطعام باليود.

 

Iodization 2
UNICEFSudan

يتم دعم هذا المشروع بسخاء من قبل صندوق الولايات المتحدة الأمريكية لليونيسف لتحسين الحالة التغذوية للأطفال والنساء الحوامل والحد من انتشار نقص اليود والاضطرابات المرتبطة به، والتي من المحتمل أن يكون لها تأثير طويل المدى على الأجيال القادمة في السودان.

 

لكل طفل ، اللحظات الأولى مهمة.