نزح أكثر من مليوني طفل بينما ينتشر النزاع الضاري في السودان إلى مناطق جديدة

مع عدد أكبر من الأطفال النازحين خلال الـ 52 يومًا الماضية مقارنة بالسنوات الأربع السابقة مجتمعة، تحذر اليونيسف من أنه بدون سلام فإن مستقبل أطفال السودان سيكون على المحك.

24 آب / أغسطس 2023
displaced children, displaced people, Sudan crisis, UNICEF response, children, young people, conflict, fighting
UNICEF/UN0856066/Ahmed Elfatih Mohamdeen

بورتسودان، 24 آب/أغسطس 2023أُجبر ما لا يقل عن مليوني طفل على ترك منازلهم منذ اندلاع النزاع في السودان قبل أربعة أشهر - أي بمعدل أكثر من 700 طفل نازح جديد كل ساعة. ومع استمرار العنف في تدمير البلاد، تشير التقديرات إلى أن أكثر من 1.7 مليون طفل يتنقلون داخل حدود السودان، وأكثر من 470 ألف طفل عبروا إلى البلدان المجاورة.

وقالت مانديب أوبراين، ممثلة اليونيسف في السودان: "مع نزوح أكثر من مليوني طفل من ديارهم خلال أشهر قليلة فقط بسبب النزاع، ووقوع عدد لا يحصى في قبضته القاسية، لا يمكن التأكيد بشكل كافٍ على الحاجة الملحة لاستجابتنا الجماعية. نسمع قصصًا لا يمكن تصورها من الأطفال والعائلات، بعضهم فقدوا كل شيء واضطروا لمشاهدة أحبائهم يموتون أمام أعينهم. لقد قلناها من قبل، ونقولها مرة أخرى: نحن بحاجة إلى السلام الآن لكي يتمكن الأطفال من البقاء على قيد الحياة.“

في الوقت الراهن، هناك حوالي 14 مليون طفل بحاجة ماسة إلى الدعم الإنساني، ويواجه العديد منهم تهديدات متعددة وتجارب مرعبة بشكل يومي. وبالإضافة إلى بؤر النزاع الساخنة مثل دارفور والخرطوم، فقد انتشر القتال الشديد الآن إلى مناطق أخرى مأهولة بالسكان، بما في ذلك جنوب وغرب كردفان، مما يحد من تقديم الخدمات المنقذة للحياة والوصول إليها لمن هم في أمس الحاجة إليها.

يُقدِّر أحدث تقرير للتصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) في السودان أن 20.3 مليون  شخص سيعانون من انعدام الأمن الغذائي بين تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر 2023، ومن المتوقع أن يفاقم الحالة الصحية والتغذوية لحوالي 10 مليون طفلً.

مع بداية موسم الأمطار، دُمّرت مئات المنازل بسبب الفيضانات مما أدى إلى فرار المزيد من العائلات من مناطقها. وعلاوة على ذلك، يكون خطر تفشي الأمراض مثل الكوليرا وحمى الضنك وحمى الوادي المتصدع والشيكونغونيا أعلى بكثير خلال موسم الأمطار. ويفتقر 9.4 مليون طفل إلى مياه الشرب الاَمنة أصلاً. و3,4 مليون طفل دون سن 5 سنوات معرضون بشدة للإصابة بأمراض الإسهال والكوليرا.

لا يزال العنف يعيق تقديم الخدمات الصحية والتغذوية مما يعرض ملايين الأطفال للخطر. في الخرطوم ودارفور وكردفان، يعمل أقل من ثلث المرافق الصحية بكامل طاقتها. ويمنع غياب الأمن والنزوح المرضى والعاملين الصحيين من الوصول إلى المستشفيات، حيث أفادت التقارير أن العديد من المرافق تتعرض للهجوم والتدمير.

 تعاني الأنظمة الصحية في الولايات الإحدى عشرة الأخرى من إلإرهاق بسبب النزوح الجماعي للسكان من النقاط الساخنة إلى هذه الولايات الأقل تضرراً. بحسب مصادر اليونيسف، ففإن جميعولايات السودان أبلغت عن نقص حاد ونفاد مخزون الأدوية والإمدادات، بما في ذلك المواد المنقذة للحياة.

في المناطق التي تشهد نزوح داخلي مرتفع ونظم صحية مجهدة ، مثل ولايتي النيل الأزرق والأبيض، فإن تفشي الأمراض، بما في ذلك الحصبة، يعود إلى الظهور مع تقارير تفيد بوفيات مرتبطة به.

إن المزيج المميت من الحصبة وسوء التغذية يعرض حياة الأطفال لخطر كبير للغاية إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة. ومع استمرار النزاع في تدمير البلاد، فإن حوالي 700 ألف طفل ممن يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد معرضون بشدة لخطر الموت بدون علاج، ويواجه 1.7 مليون طفل خطر تفويت اللقاحات الأساسية المنقذة للحياة، ومن المرجح أن يفوت جيل كامل من الأطفال التعليم. وسيفتقر الملايين من الفتيان والفتيات أيضًا إلى الأمان والرفاه النفسي والاجتماعي.

على مدى الأشهر الأربعة الماضية، قدمت اليونيسيف خدمات الصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية والتعليم والحماية لأكثر من 4 ملايين طفل وأم وعائلة في جميع أنحاء السودان. وخلال الـ 100 يوم القادمة، تحتاج اليونيسيف بشكل عاجل إلى 400 مليون دولار أمريكي لمواصلة وتوسيع نطاق استجابتها للأزمات لدعم الأطفال الأكثر هشاشة.

تواصل اليونيسف مناشدة جميع أطراف النزاع لإعطاء الأولوية لسلامة الأطفال ورفاههم، وضمان حمايتهم، وتمكين وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى المناطق المتضررة. يجب تقديم الدعم الإنساني المنقذ للحياة الآن دون تأخير لحماية وحماية حقوق هؤلاء الأطفال الأكثر هشاشة.

#####

ملاحظات للمحررين:

مواد الوسائط المتعددة متوفرة هنا: https://weshare.unicef.org/Package/2AMZIFY1HILP

النداء الإنساني للأطفال الكامل متوفر هنا: https://www.unicef.org/appeals/sudan

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Ammar Ammar
Regional Chief of Communication and Advocacy
UNICEF Amman
هاتف: +962 7 91837388
بريد إلكتروني: aammar@unicef.org
Ricardo Pires
UNICEF New York
هاتف: +1 917 631 1226
بريد إلكتروني: rpires@unicef.org

Additional resources

عن اليونيسف

تعزز اليونيسف حقوق ورفاه كل طفل، وهي ملتزمة تجاه أطفال السودان. ولا نتخلى أبداً عن إيجاد حلول تقدم مساعدة فورية لإنقاذ حياة الأطفال أو تقدم دعماً دائماً حتى يكبر هؤلاء الأطفال بكرامة وصحة وتعليم.

لمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها من أجل الأطفال، يرجى زيارة www.unicef.org.

تابع اليونيسف على تويتر  وفيسبوك  وإنستغرام