لاجئو تيغراي يستفيدون من حملة التطعيم ضد الحمى الصفراء والكوليرا في السودان

تدعم اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين وزارة الصحة السودانية للحد من تفشي الأمراض المحتملة من خلال حملة التطعيم الوقائي المتكاملة

By Proscovia Nakibuuka Mbonye
Sudan, yellow fever, cholera, integrated vaccination campaign, Tigray refugees, Ethiopia, Gedaref state, Sudan, GAVI, World Health Organisation, WHO, Ministry of Health
UNICEF Sudan/2021
11 أيار / مايو 2021

في نوفمبر 2020 ، اندلع الصراع في منطقة تيغراي، شمال إثيوبيا، مما أجبر آلاف اللاجئين على النزوح من ديارهم إلى البلدان المجاورة بما في ذلك السودان. تم تسجيل ما يقدر بـ 63,000 لاجئ إثيوبي منذ ذلك الحين (تقارير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في أبريل 2021)، العديد منهم من الأطفال.

وبعد ستة أشهر، لا يزال المزيد من اللاجئين يعبرون الحدود، حيث يصل ما بين 30 إلى 50 لاجئ يومياً، وفقاً لتقارير المفوضية في  مارس 2021.

على الرغم من ذلك، فإن اليونيسف والشركاء الإنسانيون الآخرون لا يزالون متواجدون على الميدان لدعم استجابة الحكومة للطوارئ، بتلبية احتياجاتهم الفورية والعاجلة.    

بالنسبة لليونيسف، يشمل دعم استمرارية الخدمات الأساسية أثناء حالات الطوارئ توفير خدمات الرعاية الصحية الأولية بما في ذلك التحصين و الخدمات الهامة الأخرى مثل الدعم النفسي والاجتماعي والتغذية وصحة الأم والمياه والإصحاح البيئي والنظافة الصحية والكثير غيرها.  

لا يختلف الوضع على الإطلاق في مخيمات أم راكوبة، القرية 8 وتونيدبة للاجئين في ولاية القضارف، والتي تعد الآن موطناً لآلاف اللاجئين الإثيوبيين.

تستمر حملات التطعيم في مخيمات اللاجئين ومراكز العبور التي تستهدف الأطفال دون سن الخامسة. يتم تطعيم الأطفال ضد الأمراض الفتاكة مثل الحصبة وشلل الأطفال والدفتيريا وغيرها. تتلقى النساء والفتيات الحوامل (14 سنة وما فوق) حقن التيتانوس والدفتيريا. نظراً لأن بعض اللاجئين لم يتلقوا تحصيناتهم في الوطن بسبب جائحة كوفيد-19 والصراع، فإن جلسات اللحاق بالركب ضرورية لتعزيز الحماية خاصة أثناء تنقلهم.

يتم أيضاً تطعيم الأطفال والنساء من المجتمعات المضيفة المحيطة بمخيمات اللاجئين.

بالإضافة إلى التطعيمات الروتينية، وبسبب ارتفاع مخاطر تفشي الكوليرا والحمى الصفراء بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة، دعمت اليونيسف بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين وزارة الصحة لإجراء حملة متكاملة للتطعيم عن طريق الفم ضد الكوليرا والحمى الصفراء.

تم الوصول بلقاح الحمى الصفراء إلى إجمالي 33,233 لاجئاً تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 60 عاماً من مخيمات القرية 8 وأم راكوبة وتونيدبة للاجئين و18,368 شخصاً من المجتمعات المضيفة المحيطة.

وفي مخيم حمدايت بولاية كسلا تمت حماية 3,834 شخصاً من مرض الحمى الصفراء من خلال الحملة المتكاملة.

Sudan, yellow fever, cholera, integrated vaccination campaign, Tigray refugees, Ethiopia, Gedaref state, Sudan, GAVI, World Health Organisation, WHO, Ministry of Health
UNICEF Sudan/2021

وبالمثل، تلقى ما مجموعه 36,497 لاجئاً إثيوبياً في مخيمات القرية 8 وأم ركوبة وتونيدبة بولاية القضارف و18,368 سودانياً في المجتمعات المحيطة لقاح الكوليرا عن طريق الفم لمنع تفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات، بما في ذلك الكوليرا، لا سيما في موسم الأمطار القادم. في حين تم الوصول إلى إجمالي 4,231 شخصاً في مخيم حمدايت بولاية كسلا باللقاح نفسه.

Sudan, yellow fever, cholera, integrated vaccination campaign, Tigray refugees, Ethiopia, Gedaref state, Sudan, GAVI, World Health Organisation, WHO, Ministry of Health
UNICEF Sudan/2021

لضمان حملة ناجحة، دعمت اليونيسف أنشطة التعبئة المجتمعية، وأشركت قادة المجتمع، وأطلقت إعلانات برسائل مترجمة باللغتين التيغرايية والعربية، لتشجيع اللاجئين والمجتمعات المضيفة على تلقي اللقاحات. ساهمت التدخلات بشكل كبير في نجاح الحملة وتناولت أسئلة المجتمعات المحلية حول اللقاحات وممارسة التطعيم.            

بجرعة واحدة فقط من لقاح الحمى الصفراء، تتم حماية المتلقين من المرض الفتاك مدى الحياة.

علاوة على ذلك، وبدعم من اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين، تخطط السودان لجولة ثانية من التطعيم ضد الكوليرا عن طريق الفم في الفترة من 24 مايو إلى 27 مايو 2021 لضمان تغطية المجتمعات المحلية بالكامل من أي تفشي محتمل للكوليرا.