كيف نتحدث مع أصدقائك وعائلتك حول لقاحات كوفيد-19

نصائح للتعامل مع المحادثات الصعبة مع أحبائك

اليونيسف
Sudan, Ramadan, COVID-19, COVID19, preventive measures, stay safe, #StaySafe, staying safe during Ramadan, holy month of Ramadan
UNICEF Sudan/2021
05 أيار / مايو 2021

 

تنقذ اللقاحات ما بين 2 إلى 3 مليون شخص كل عام، وهي من بين أكبر أوجه التطور في الطب الحديث.

إن تطوير لقاحات آمنة وفعالة لكوفيد-19 هو خطوة كبيرة إلى الأمام في جهودنا العالمية للقضاء على الجائحة.

هذه أخبار مثيرة، ولكن لا يزال هناك بعض الناس الذين يشككون أو يترددون حول لقاحات كوفيد-19. ومن المحتمل أنك تعرف شخصاً يندرج في هذه الفئة – قد يكون بين مجموعة أصدقاءك أو في عائلتك.

إذا لم تكن متأكداً من كيفية التعامل مع المحادثات حول اللقاحات مع الأشخاص المشككين في اللقاح الذين تعرفهم، فأنت لست وحدك. تحدثنا إلى الدكتور سعد عمر، مدير معهد ييل للصحة العالمية، حول ما يجب القيام به وما لا يجب القيام به أثناء هذه المناقشات الصعبة.

 

تواصل مع قيمهم.

حتى إذا كنت تشعر بالإحباط، فمن المهم أن تكون متعاطفاً. "اجعلهم يشعرون بأنهم مسموعون"، ينصح عمر. حاول أن تتواصل مع مشاعرهم الكامنة. على سبيل المثال، إذا سئموا من منعهم من القيام بالأشياء التي يريدون القيام بها بسبب كوفيد-19، فتواصل معهم حول حقيقة أن الأماكن التي يستمتعون بها ستبدأ في الانفتاح مرة أخرى إذا تم تطعيمنا جميعاً ضد المرض. يقترح الحديث عن كوفيد-19 ومدى تدميره. ويوضح أنه إذا كنت تتحدث فقط عن اللقاحات "فهي ليست صورة كاملة، ولديها فرص أقل إلى حد ما للنجاح". عندما تعود المناقشة إلى كوفيد-19 ، فإنها تركز على الإحترازات التي كان علينا جميعا القيام بها مثل إبعاد أنفسنا جسدياً عن أحبائنا وفقدان الأنشطة اليومية العادية.

 

لا تقاطع.

احرص على ألا تقاطع أو تتحدث بصوت أعلى أو تقفز لتصحيح من تحب. استمع إلى الشخص الذي تتحدث معه وقابله أينما كان. يقول عمر: "لا يجب أن توافق على أي معلومات خاطئة ، ولكن يجب أن تتعاطف وتواصل العملية بدلاً من إنهاء علاقتك أو إنهاء المحادثة".

 

ساعدهم على الشعور بالقوة.

في الوقت الحالي، كثير من الناس خائفون. لقد غيرت الجائحة حياتنا تماماً. يقترح عمر إعطاء أحبائك رسالة تمكينية: يمكنك أن تفعل شيئا حيال هذا المرض. ذكرهم بأنهم يستطيعون المساعدة في تغيير مسارهم ومسارات أحبائهم في هذه الجائحة من خلال الحصول على التطعيم. "[يمكنهم] أن يفعلوا شيئاً حيال ذلك. هذه اللقاحات تعمل".

 

يقول عمر: "كن حذراً بشأن مواجهة سوء الفهم بشكل مباشر للغاية. لا ينبغي أن يكون النقاش كله أو في الغالب حول معالجة خرافة محددة لأنه سيكون هناك دائماً المزيد من الخرافات التي تتبع. كما يمكن للفت الانتباه إلى خرافة أن يأتي بنتائج عكسية من خلال جعل الخرافة أكثر تميزاً من الحقائق. ولكن في بعض الأحيان، لا يمكنك الخروج من معالجة المعلومات المضللة. إذا وجدت نفسك في هذا الموقف، يقترح عمر النهج التالي: الحقيقة، التحذير، المغالطة، الحقيقة. وإليك كيف يعمل:

ابدأ بالحقيقة. لقاحات كوفيد-19 آمنة وفعالة للغاية.

حذر قبل أن تأتي الخرافة. قل: "هناك معلومات خاطئة حول ______".

أذكر المغالطة (الخرافة) التي كنت تقصدها.

اختم بالحقيقة. بين لماذا تعد الخرافة غير صحيحة.

ويشرح عمر أن أهم شيء هو "استبدال المعلومات المضللة بالمعلومات الصحيحة".

 

افترض أنهم ذاهبون للحصول على تطعيم.

ما عليك سوى أن تقول لصديقك أو أحد أفراد أسرتك: "دعنا نذهب للحصول على التطعيم!" وتسمى هذه الطريقة الاتصال الافتراضي. يقول عمر: "لقد ثبت نجاح نهج الإعلان أو النهج الافتراضي في العيادة ومن المرجح أن يعمل في مجال التواصل الشخصي. أنت لا تلغي استقلالية شخص ما، كل ما تفعله هو وضع حد افتراضي لفظي.

 

لا تثبط عزيمتك

إن إقناع شخص يعارض اللقاحات عملية طويلة. يقول عمر: "إنه أمر صعب للغاية. تذكر أنه بالنسبة لهؤلاء الذين يعارضون اللقاحات بشدة بشكل عام، فإن آراءهم لن تتغير على الأرجح في محادثة واحدة. الشيء المهم؟ "ابق على اتصال معهم."