توزّع اليونيسف 4.6 مليون ناموسية للوقاية من الملاريا في السودان

21 كانون الأول / ديسمبر 2020
Mosquito Net Distirbution
RespectMedia

الرابط للوسائط المتعددة متوفر هنا

الخرطوم 21 كانون الأول/ديسمبر 2020 - يتعرض حوالي 87٪ من الناس في السودان، والذين يعانون أصلاً من وضع اقتصادي مزرٍ ومن تبعات النزاع، لخطر الإصابة بالملاريا. تقوم اليونيسف، بالشراكة مع وزارة الصحة الاتحادية وصندوق الدعم العالمي، بتوزيع 4.6 مليون ناموسية معالجة بالمبيدات الحشرية طويلة الأمد عبر 12 ولاية في السودان، وبتكلفة إجمالية قدرها 9.3 مليون دولار أمريكي، وذلك للوقاية من الأمراض والوفيات الناجمة عن الملاريا، خاصة بين الأطفال الصغار الذين يعانون من سوء التغذية، وبين النازحين - خلال هذا الوقت العصيب الذي تنتشر فيه جائحة "كوفيد-19".

تستجيب اليونيسف للازدياد في حالات الإصابة بالملاريا، وذلك بتوفير الدعم لوزارة الصحة الاتحادية والشركاء من خلال تقديم التدابير الوقائية لحماية الأطفال وعائلاتهم من الإصابة بالملاريا. إحدى أكثر الوسائل فعالية للوقاية من الملاريا هي النوم تحت ناموسية، وتحديداً الناموسية المعالجة بمبيدات الحشرات طويلة الأمد. وقد أدت هذه الناموسيات دورها كأداة وقائية أساسية في تقليل عبء الملاريا في جميع أنحاء العالم، بنجاح ملحوظ.

قال مدير قسم الصحة في اليونيسف في السودان، السيد كبير حسن: "إن البعوض الذي يحمل الملاريا المسبب للطفيليات يلدغ عادة في ساعات الليل - فإن تمكنا من حماية الناس في المناطق المتضررة أثناء نومهم ليلًا، نكون قد وفّرنا فرصة جيدة جدًا لمنع إصابتهم بالملاريا". وأضاف: "بإمكان عملية حشد وتوزيع الناموسيات المعالَجة أن تنقذ الأرواح."

توصي منظمة الصحة العالمية بتوزيع ناموسية معالجة بالمبيدات الحشرية طويلة الأمد لكل شخصين معرضين لخطر الإصابة بالملاريا من خلال حملات جماهيرية تُقام كل ثلاث سنوات. تهدف حملة التوزيع الحالية إلى استبدال الناموسيات التي كانت قد وُزِّعت في العام 2017، على 9.2 مليون نسمة.

وقال ممثل اليونيسف بالانابة في السودان، السيد محمد احمد حسن: "يُعدُّ التوزيع هذه المرة مهمة ضخمة تنطوي على تحديات لوجستية خطيرة، ولكن ها هو يتحقق الآن". وأضاف مُوضِّحًا: "للتخفيف من انتشار "كوفيد-19"، فقد قررنا سوية مع شركائنا أن نوزع الناموسيات من منزل الي منزل بدلاً من استخدام المراكز الصحية".

كذلك، تقوم اليونيسف وشركاؤها بحملات توعية للعائلات حول أهمية النوم تحت ناموسيات معالجة بالمبيدات الحشرية طويلة الأمد، وشرح طرق انتقال الملاريا، وكيفية الوقاية منها ومن غيرها من الأمراض التي تنتقل بواسطة النواقل، والأماكن التي يستطيع الشخص أن يحصل فيها على الرعاية إذا أصيب بالمرض.

و قال وزير الصحة الاتحادي اسامة احمد عبد الرحيم: "لا شك ان دور المجتمع و سلوكه تجاه الالتزام بسبل الوقاية و العلاج من الملاريا يظل اهم مكون في الاستراتيجية القومية لمكافحة الملاريا في السودان."

هذه الحملة هي جزء من مشروع مشترك بين اليونيسف ووزارة الصحة الاتحادية وصندوق الدعم العالميالذي  يقوم  بتمويل الحملة. تقوم اليونيسف من خلال هذه الشراكة بتقديم الدعم لوزارة الصحة الاتحادية أيضًا، وذلك عن طريق شراء وتسليم جرعات من الأدوية المضادة للملاريا، والتي تعتبر ضرورية لإنقاذ الأرواح من هذا المرض.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

فاطمة نائب
مديرة قسم الإعلام والمناصرة
مكتب اليونيسف في السودان
بريد إلكتروني: fnaib@unicef.org

عن اليونيسف- السودان

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل

كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به من أجل الأطفال، يمكنك زيارة موقعنا www.unicef.org/sudan

تابعوا اليونيسف على Twitter، Facebook و Instagram