تقوم النساء في طوكر ببناء عالم أكثر صحة لأطفالهن

كيف تساعد الأمهات أطفالهن لتحقيق أقصى الإمكانات الكامنة فيهم

هديل عجب عشي
Toker 1
RespectMedia
23 آذار / مارس 2021

قبل ثمانية عشر شهرًا، ولدت عمار عثمان في قرية نائية في محلية طوكر، بولاية البحر الأحمر الواقعة في شرق السودان. وفي أحد الأيام، لاحظت والدتها نسرين صالح حامد، البالغة من العمر 35 عامًا، أن صحة ابنتها اصبحت تتدهور، لكنها لم تعرف ماذا عليها أن تفعل. كانت عمار تعاني من نقص الوزن وتواجه العديد من المشاكل الصحية، منذ الولادة.

Toker 1
RespectMedia
نسرين صالح حامد تحمل طفلتها المصابة بسوء التغذية، عمار ، في مستشفى طوكر العامّ الذي تدعمه اليونيسف في محلية طوكر في ولاية البحر الأحمر.

كانت هادئة ولم ترغب في اللعب مثل بقية الأطفال

نسرين صالح

أثناء القياس الشهري لمحيط منتصف العضد للأطفال (MUAC)، وهو جزء من حملة الفحص التي تقودها وزارة الصحة في طوكر، زار العاملون في مجال الصحة بيت عمار، فكانت واحدة من كثيرين تم تشخيص إصابتهم بسوء التغذية. نُصحت نسرين بنقل عمار فوراً إلى مستشفى طوكر العامّ للحصول على المساعدة الطبية هناك.

يقع المستشفى في وسط قرية طوكر، وهو أحد المرافق الصحية الـ 114 التي تدعمها اليونيسف، والتي تقدم خدمات صحية وغذائية للأطفال والأمهات.

Toker 1
RespectMedia
تحمل نسرين طفلتها المصابة بسوء التغذية وهي تتحدث مع أمونة، العاملة في مجال الصحة في مستشفى طوكر العامّ.

عندما وصلت نسرين وابنتها عمار إلى المستشفى، قامت العاملة في مجال الصحة، أمونة، باستقبالهما بمرح وترحاب، ثم بدأت تتحدث إلى نسرين لكي تفهم المزيد عن حالة ابنتها.

Toker 1
RespectMedia
نسرين تحمل طفلها عمار ، بينما تقوم العاملة في مجال الصحة، أمّونة، بلف شريط قياس محيط منتصف العضد حول ذراع قمر في مستشفى طوكر العامّ.

قامت العاملة في مجال الصحة بلفّ شريط قياس محيط العضد حول ذراع عمار في المستشفى الذي تدعمه اليونيسف، وأَرَت والدتها أن القراءة على الشريط بلغت 11.4 سنتيمتر، مما يؤشر على سوء التغذية.

 

Toker 1
RespectMedia
نسرين وهي تساعد العاملة في مجال الصحة، أمونة، على وزن طفلتها عمار ، المصابة بسوء التغذية، في مستشفى طوكر العام.
Toker 1
RespectMedia
نسرين وهي تساعد العاملة في مجال الصحة، أمونة، على قياس طول طفلتها عمار ، المصابة بسوء التغذية، في مستشفى طوكر العام الذي تدعمه اليونيسف.
Toker 1
RespectMedia
نسرين تقدم لطفلتها، قمر، الوجبة الأولى من الغذاء العلاجي الجاهز للاستخدام في مستشفى طوكر العام الذي تدعمه اليونيسف.

بعد فحص عمار ، علمت والدتها أن الطفلة مصابة بسوء التغذية. تمّ إدخال عمار إلى العيادة الخارجية، وهناك حصلت على الغذاء العلاجي الجاهز للاستخدام، وهو غذاء غني بالطاقة والفيتامينات والمعادن.

Toker 1
RespectMedia
الغذاء العلاجي الجاهز للاستخدام عبارة عن معجون الفول السوداني المدعم بالمغذيات الدقيقة المصممة لعلاج الأطفال المصابين بسوء التغذية الحاد.

إنها طفلة جميلة، وأريد أن أراها بصحة جيدة

نسرين صالح
Toker 1
RespectMedia
عمار تبتسم وهي في حضن والدتها بعد تناول الوجبة الأولى من الطعام العلاجي الجاهز للاستخدام

التغذية الجيدة أمر بالغ الأهمية لبقاء الطفل على قيد الحياة والحفاظ على صحته ونموه. الطعام العلاجي الجاهز للاستخدام وخدمات الرعاية الصحية سوف تساعد في علاج المزيد من الأطفال من أمثال عمار ، حتى يتمكن كل طفل من التمتع بصحة جيدة ومن تحقيق كامل إمكاناته الكامنة، وبناء مستقبل مشرق.

بفضل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، سوف تواصل اليونيسف العمل مع شركائها لضمان حصول كل طفل في السودان على خدمات التغذية والرعاية الصحية المناسبة.