بذل جهد إضافي لمعالجة انخفاض تغطية اللقاح في ولاية الخرطوم

كيف تخطط اليونيسف وشركاؤها للوصول إلى الجميع باللقاح من خلال تدخلات خاصة

بروسكوفيا ناكيبوكا امبوني
COVID-19 vaccine hesitancy, UNICEF, COVID-19 vaccination in Sudan, vaccination campaign, COVID-19 vaccines, COVAX vaccines
UNICEF Sudan/2021
28 نيسان / أبريل 2021

لا يزال بناء الثقة في لقاحات كوفيد-19 من أجل قبول الجمهور لها من أولويات اليونيسف لحملة التطعيم، التي دخلت الآن أسبوعها السادس.

على الرغم من التدخلات العديدة التي خططت لها ونفذتها وزارة الصحة الإتحادية بدعم من وزارة الصحة بالولاية وشركاء مثل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي، للوصول باللقاح إلى الأشخاص المؤهلين، تواصل بعض المحليات في تسجيل انخفاض في تلقي اللقاح مقارنة بالسكان المستهدفين خاصة بين كبار السن والمصابين بالأمراض. لكن اليونيسف لن تترك أي شخص وراءها.

وبدعم من اليونيسف، تم تخطيط المحليات وتنظيم تدخلات خاصة للوصول إلى من لم يتم الوصول إليهم بلقاحات كوفيد-19 المنقذة للحياة. تشمل التدخلات إعادة إشراك لجان بناء الثقة في اللقاحات، واستخدام مكبرات الصوت للوصول إلى آخر شخص والشاحنات المتنقلة.  

في ولاية الخرطوم، حيث بدأت الحملة، سجلت المحليات الثلاث: أمبدة، وشرق النيل، وجبل أولياء، أداءً منخفضاً منذ بدء الحملة.  

خلال زيارة للمقر الرئيسي لمحلية شرق النيل، اجتمع مجموعة من حوالي عشرين شخصاً لمناقشة السبل حول كيفية زيادة تغطية التطعيم والتحديات المتعلقة بانخفاض تلقي اللقاح. يتضمن المشاركين نساء ورجال وقادة دينيين، تم اختيارهم عن قصد لأنهم أعضاء موثوق بهم في المجتمع. وقد علمنا لاحقاً أنهم أعضاء في لجنة بناء الثقة في اللقاحات في محلية شرق النيل.

COVID-19 vaccine hesitancy, UNICEF, COVID-19 vaccination in Sudan, vaccination campaign, COVID-19 vaccines, COVAX vaccines
UNICEF Sudan/2021

يتم جمعهم لتوجيه متعمق من قبل خبراء تعزيز الصحة من وزارة الصحة الاتحادية واليونيسف. قد تبدو وظيفتهم بسيطة ولكنها أيضاً معقدة في نفس الوقت وعملهم مجهد بالنسبة لهم - تعبئة المجتمعات لقبول اللقاح ومعالجة حالات الرفض والتردد، من بين أدوار أخرى.

لكنهم لن يؤدوا واجباتهم بدون حقائق، ومن هنا جاءت جلسة التوجيه. من خلال سلسلة من المناقشات، يتم تزويد أعضاء اللجنة بالمعلومات الهامة التي يحتاجونها لأداء المهام المطروحة بشكل فعال. سوف يخطرون الجمهور بتوافر اللقاح في الدولة وأنه آمن وفعال ومجاني. بالإضافة إلى ذلك، سوف يقومون بتوعيتهم بشأن عدد الجرعات التي يحتاجها الشخص؛ السكان المؤهلين المستهدفين ولماذا؛ ومراكز التطعيم القريبة منهم.

عند نهاية الجلسة، يكون لدى الأعضاء صورة واضحة بشأن ما هو متوقع منهم قبل أن يضعوا أهدافًا فردية. لكن لن تكون هذه هي الجلسة الأخيرة التي سيجرونها مع الخبراء. سيتم تنظيم وعقد جلسات متابعة لمناقشة التقدم والتحديات، ويقودها فريق تعزيز الصحة بالمحلية.

وطلب من القادة الدينيين، المعروفين أيضاً باسم الأئمة، مشاركة الرسائل بالإضافة إلى إقناع أتباعهم بالحصول على التطعيم، قبل الصلاة أو بعدها، أثناء الدعوة للصلاة، خاصة خلال شهر رمضان المبارك.

تعهد أحد الأعضاء الذي يدير نادٍ للشباب يضم أكثر من 50 شاباً بإشراك أعضاء النادي كمؤثرين لإقناع كبار السن داخل أسرهم بأخذ اللقاح. وقد تم تزويده بملصقات لمباني النادي لنشر المزيد من الرسائل إلى جمهور أوسع.

 

 

COVID-19 vaccine hesitancy, UNICEF, COVID-19 vaccination in Sudan, vaccination campaign, COVID-19 vaccines, COVAX vaccines
UNICEF Sudan/2021

ولتقوية الرسائل بشكل أكبر، شاركت سهرش علي، أخصائية التواصل من أجل التنمية في اليونيسف، والتي تلقت اللقاح في اليوم السابق، تجربتها قبل أن تريهم بطاقة التطعيم الخاصة بها. والتي صفقوا لها.

وفي حديثها إلى أعضاء اللجنة، أشادت سهريش بهم لقبولهم تولي هذا الدور المهم، وسلطت الضوء على أهمية مساهمتهم في حملة التطعيم. وشددت على أن "اللقاح هو أملنا الوحيد! بدون دعمكم، لن نصل إلى الجميع باللقاح."

التزامات الأعضاء

للمضي قدماً، التزم الأعضاء بإنشاء مجموعة واتس آب، وهي وسيلة تواصل شائعة الاستخدام، لمشاركة المعلومات الهامة فيما بينهم والتعليقات من المجتمع بما في ذلك حالات التردد والرفض؛ استخدام الشبكات الموجودة للوصول وإقناع السكان المؤهلين؛ البدء بأفراد أسرهم المباشرين قبل الوصول إلى المجتمع الأوسع والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي لمشاركة الرسائل مع شبكاتهم.

COVID-19 vaccine hesitancy, UNICEF, COVID-19 vaccination in Sudan, vaccination campaign, COVID-19 vaccines, COVAX vaccines
UNICEF Sudan/2021

بعد تجهيزهم بالمعلومات الصحيحة، تم إرسال السفراء لتعبئة المجتمعات داخل مناطق تجمعهم. يتم تنظيم نفس الأنشطة في المحليتين الأخريين ذات الأداء المنخفض للقاح (أمبدة، وجبل أولياء) في ولاية الخرطوم، لضمان معالجة جميع العقبات التي تمنعنا من الوصول إلى السكان المؤهلين. بينما تقوم المجموعات المختلفة بمهامها، فإنها تظل مركزة على هدف مشترك، وهو ضمان تطعيم الجمهور ضد كوفيد-19 لحمايتهم وعائلاتهم من الفيروس.