اليونيسيف تستجيب لاحتياجات اللاجئين من تيقراي

"إنه شعور رائع أن المياه متوفرة دائماً. المياه نفسها جيدة جداً وباردة"

UNICEF Sudan
refugees, displaced persons, Tigray region, Sudan, Gedarif State, UNICEF emergency response, refugee children, children on the move
UNICEF Sudan/2021/Elgadal
21 آذار / مارس 2021

أدى الصراع الأخير في إقليم تيقراي الإثيوبي، والذي بدأ في نوفمبر 2020، إلى نزوح أكثر من 60 ألف لاجئ عبر الحدود الشرقية للسودان. وثبت عدد الوافدين الجدد عند حوالي 30-50 شخصاً يومياً، وفقاً لتحديثات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (مارس 2021). مع استقبال المزيد والمزيد من اللاجئين، فإن الخدمات الاجتماعية الأساسية تتعرض لضغوط شديدة وتتعرض جودة الخدمات لكل من اللاجئين والمجتمعات المضيفة للخطر، مما يشكل تهديدات إضافية لرفاهة الأطفال.

تعمل اليونيسف على أرض الواقع وتدعم الاستجابة التي تقودها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والتي تتناول في المقام الأول المياه والصرف الصحي والنظافة وحماية الطفل والتعليم واحتياجات الصحة والتغذية للاجئين المستقرين حالياً في مخيمي الطنديبة وأم راكوبة بولاية القضارف.

 

ومن المهم أن استجابة اليونيسف للاجئين في "القضارف"  تدعم أيضاً المجتمعات المضيفة.

 

أبرز الأحداث من مارس 2021.

tigray
UNICEF Sudan/2021

"اسمي كابيتال وأنا أحضر كل يوم مساحة اليونيسف الصديقة للأطفال. أنا (دائماً) أول شخص هنا. أحب لعب كرة القدم والكرة الطائرة ورسم الحيوانات"،

كابيتال 12 عاماً، (أم راكوبة).
refugees, displaced persons, Tigray region, Sudan, Gedarif State, UNICEF emergency response, refugee children, children on the move
UNICEF Sudan/2021/Elgadal
tigray
UNICEFSudan
refugees, displaced persons, Tigray region, Sudan, Gedarif State, UNICEF emergency response, refugee children, children on the move
UNICEF Sudan/2021/Elgadal

اسمي كابيتال وأنا أحضر كل يوم مساحة اليونيسف الصديقة للأطفال. أنا (دائماً) أول شخص هنا. أحب لعب كرة القدم والكرة الطائرة ورسم الحيوانات

كابيتال 12 عاماً، (أم راكوبة).
tigray
UNICEF Sudan/2021

"إنه شعور رائع أن المياه متوفرة دائماً. المياه نفسها جيدة جداً وباردة"،

طلب، 17 عاماً (أم راكوبة)
refugees, displaced persons, Tigray region, Sudan, Gedarif State, UNICEF emergency response, refugee children, children on the move
UNICEF Sudan/2021/Elgadal
tigray
UNICEF Sudan/2021

 

"أنا سعيد بهذا العمل. قبل أن أنضم إلى، كنت أفكر كثيراً، لم أكن قادراً حتى على النوم من الإفراط في التفكير. الآن اشتريت ملابس لي ولأسرتي وتمت تلبية احتياجاتي الشخصية

فيوري ألنا (أم راكوبة).