رئيس الوزراء الفلسطيني، منظمة اليونيسف، صندوق الأمم المتحدة للسكان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقعون اتفاقية تفاهم لتعزيز الفرص التطوعية للشباب في دولة فلسطين.

يأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه في وقت مناسب، إذ أنها تتماشى مع أولويات رئيس الوزراء للشباب، من خلال اعلان عام 2020 عام الشباب:

11 كانون الأول / ديسمبر 2020
Signing Ceremony
UNICEF-SoP

 

رام الله، دولة فلسطين- 10 كانون الأول 2020: تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتيه، وقعت مذكرة تفاهم لإنشاء برنامج وطني للفرص التطوعية بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، منظمة اليونيسف (UNICEF)، صندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA)، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

هذا ويأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه في وقت مناسب، إذ أنها تتماشى مع أولويات رئيس الوزراء للشباب، من خلال اعلان عام 2020 عام الشباب: وللتدريب والتوظيف؛ المشاركة والخدمة المدنية؛ الهوية الوطنية والتراث الثقافي. ومن جانبه قال دولة رئيس الوزراء الفلسطيني "إن هذه المبادرة مهمة لنا وتهدف إلى تعزيز قيم وروح التطوع لدى الشباب الفلسطيني، وتعزيز الانتماء والمشاركة في الخدمة المدنية. نأمل ان تتسع نواة هذا المشروع لتشمل كافة الفئات العمرية للشباب، ولتشمل التطوع في الأرض والمصانع وكافة مجالات العمل".

يتم تمويل هذا المشروع من خلال المبادرة العالمية " جيل طليق "، حيث سيكون بمثابة منصة لمبادرات العمل التطوعي المتنوعة في جميع أنحاء دولة فلسطين. وستعمل خدمة التطوع الوطنية على ربط المتطوعين الشباب المحتملين بفرص المساهمة بشكل هادف في مجتمعاتهم، مع اكتساب خبرة عمل قيمة ومهارات للتوظيف في المستقبل. في حين أن هذا البرنامج سيركز في البداية على الشباب، فإن الخطة طويلة الأمد ستكون إنشاء خدمة تطوعية اجتماعية تخدم شرائح المجتمع كافة.

من جهته قال المنسق المقيم للأمم المتحدة بالنيابة جيرالد روكينشاوب "إن تسخير الإمكانات الهائلة للشباب من أجل الصالح العام هو هدف رئيسي لعمل الأمم المتحدة في دولة فلسطين". وأضاف "يسعدنا مواءمة مساهمات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة اليونيسف وبرنامج متطوعي الأمم المتحدة حول رؤية رئيس الوزراء الفلسطيني والتي تعزز من مشاركة الشباب المنتجة والهادفة في تنمية الأمة".

على الرغم من الإنجازات المهمة في الالتحاق بالمدارس لكل من الفتيات والفتيان، إلا أن البطالة بين الشباب لا تزال مرتفعة، حيث بلغت 38٪ في عام 2019 (31٪ بين الذكور و 63٪ بين الإناث) بواقع 63٪ في قطاع غزة و 23٪ في الضفة الغربية.

هنالك حوالي 22٪ من السكان الفلسطينيين تحت سن 30 سنة (29-18 سنة). يوفر العمل التطوعي فرصة للشباب للمشاركة بشكل هادف في مجتمعاتهم، وتشكيل الفرص الجماعية لتلبية احتياجات المجتمع، وتعزيز التماسك الاجتماعي ضمن أنظمة دعم أوسع.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميرا ناصر
أخصائية اتصال
منظمة اليونيسف - دولة فلسطين
هاتف: +972547787605
بريد إلكتروني: minasser@unicef.org

عن اليونيسف

 

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

تابعونا على تويتر: @UNICEFPalestine