تستنكر اليونيسف حادث دخول مدرسة زياد جابر للبنين في المنطقة (H2)

صادر عن الممثلة الخاصة لليونيسف في دولة فلسطين، جينفييف بوتان

26 أغسطس 2019
UNICEF Cyan
UINCEF SOP

القدس الشرقية، 22 آذار/مارس 2019- "تدين اليونيسف دخول قوات الجيش الإسرائيلي إلى مدرسة زياد جابر للبنين في 19 آذار/مارس- التي يبلغ عدد طلابها 304 طلاب- والواقعة في المنطقة H2 في الخليل، حيث اعتقلت قوات الجيش طفلاً عمره عشر سنوات.

"يحق للأطفال في كل مكان أن يتعلموا في بيئة آمنة بدون خوف أو قلق أو خطر.

"بينما تمّ الإفراج عن الطفل دون توجيه أي اتهامات له، فإن قيام القوات المسلحة بدخول المدارس في حوادث مماثلة هو أمر شائع جداً في الضفة الغربية. يتسبب ذلك في التشويش على دراسة الأطفال، إلى جانب الصدمات التفسية الحادة التي تتأدى عنه.

"ترحب اليونيسف بالرغبة المعلنة للقوات الإسرائيلية بإصدار التوجيهات التي تمنع دخول القوات المسلحة إلى المدارس، وستقدم ما يفيد لدعم تطبيق هذه التوجيهات، بما يتماشى مع إعلان أمن المدارس الذي تقوم الحكومة الاسرائيلية بمراجعته حالياً.

"تكرر اليونيسف التعبير عن قلقها المتزايد حول الأعداد المرتفعة للأطفال الفلسطينيين الذين لا يزالون محتجزين في السجون العسكرية".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

ميرا ناصر

أخصائية اتصال

منظمة اليونيسف - دولة فلسطين

هاتف: +972547787605

عن اليونيسف

تعزز اليونيسف حقوق ورفاه كل طفل في كل ما نقوم به. نحن نعمل مع شركائنا في 190 دولة وإقليم من أجل ترجمة هذا الالتزام إلى إجراءات عملية،مع التركيز على بذل جهود خاصة للوصول إلى الأطفال الأكثر ضعفا واستبعاداً، بما يعود بالفائدة على جميع الأطفال في كل مكان، لمعرفة المزيد من المعلومات عن اليونيسف وعملها من أجل الأطفال،

 www.unicef.org الرجاء زيارة موقع اليونيسف 

 أو/ و تتبع اليونيسف على تويتر، فيسبوك ويوتيوب.