اليونيسف وحكومة اليابان تتعاونان لتلبية الاحتياجات العاجلة في قطاع غزة والضفة الغربية

تهدف المبادرات المدعومة من قبل حكومة اليابان إلى تعزيز تدخل اليونيسف في مجالات حماية الطفل، الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي، والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في دولة فلسطين، مع تركيزٍ خاص على قطاع غزة.

13 نيسان / أبريل 2024
Unicef Logo
Unicef

القدس الشرقية، 13 أبريل 2024 - وقّعت اليونيسف رسمياً اتفاقيتين مع حكومة اليابان لمعالجة الاحتياجات العاجلة في قطاع غزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية. إن هذا الدعم، والبالغة قيمته ما يزيد عن 9 ملايين دولار، سيوفر خدمات أساسية في مجالات حماية الطفل والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية للأطفال والعائلات الأكثر تضررًا.

بدعم من حكومة اليابان، ستقوم اليونيسف بتنفيذ برنامجين. الأول، بقيمة 8.5 مليون دولار، ويهدف للوصول إلى نحو 470,000 من الأطفال الضعفاء وعائلاتهم في قطاع غزة بخدمات حماية الطفل، بالإضافة إلى توسيع الوصول إلى خدمات التغذية الحيوية لأكثر من 300,000 طفل و155,000 امرأة حامل ومرضع. علاوة على ذلك، سيستفيد بموجب هذه المنحة 200,000 شخص في قطاع غزة من مستلزمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية. البرنامج الثاني بدعم قيمته 950,000 دولار، سيركز على توفير خدمات حماية الطفل المتكاملة الأساسية والصحة النفسية والدعم النفسي - الاجتماعي في كلاً من قطاع غزة والضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية. هذه الخدمات ستصل إلى أكثر من 25,000 من الأطفال الضعفاء ومقدمي الرعاية وعائلاتهم.

وقالت الممثلة الخاصة لليونيسف، لوسيا إلمي: "نحن ممتنون للغاية للدعم السخي الذي قدمته حكومة اليابان، والذي مكن اليونيسف من تنفيذ برنامجين حيويين في قطاع غزة والضفة الغربية. من خلال هذه الشراكة، سيستفيد مئات الآلاف من الأطفال والأسر الضعيفة في دولة فلسطين من توفير اليونيسف لخدمات حماية الطفل الأساسية والتغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية. إن هذه الجهود تعالج بشكلٍ مباشر الاحتياجات الإنسانية العاجلة، وتحدث فرقاً ملموساً في حياة الأطفال".

وسيكون لكلتا المنحتين دوراً حاسماً في الوصول إلى السكان الضعفاء في قطاع غزة، حيث تأثرت البنية التحتية للمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية بشدة، وحيث يحتاج أكثر من مليون طفل إلى خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي – الاجتماعي، وحيث يواجه أكثر من 90% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 23 شهراً والنساء الحوامل والأمهات المرضعات، فقراً غذائياً شديداً، مقترناً  بمحدودية فرص الحصول على الأطعمة المغذية وارتفاع معدلات الإصابة بالأمراض. تهدف هذه الجهود إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة، مما يسهم إسهاما كبيرا في إحراز تقدم نحو تحقيق الهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة، وهو القضاء على الجوع، والهدف 3 وهو ضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية والرفاهية في جميع الأعمار، والهدف 6، وهو حصول الجميع وبشكل منصف على المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي.

وقال سعادة السيد ناكاشيما يويتشي، سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى فلسطين: "في خضم الأزمة المستمرة في غزة، والتي تسببت في معاناة وتشريد هائلين، لا تزال اليابان ثابتة في التزامها بحماية الأطفال الفلسطينيين وتخفيف معاناتهم من خلال تقديم خدمات بالغة الأهمية لحماية الأطفال في مجالات التغذية والمياه والصرف الصحي والنظافة الصحية. كما شدد سعادة السفير قائلاً "أن شراكتنا الطويلة مع اليونيسف والممتدة لسنوات طويلة، تدل على التفاني المتبادل في سبيل تعزيز رفاهية الأطفال. إن هذا التعاون يؤكد عزمنا المشترك على تلبية الاحتياجات الإنسانية الملحة وتأمين مستقبل أكثر إشراقاً للجميع".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

أنيس البرغوثي
اليونيسف- دولة فلسطين
بريد إلكتروني: abarghouthi@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١