مبادرة مشتركة للقضاء على زواج الأطفال بالمغرب

06 كانون الأول / ديسمبر 2019
مبادرة مشتركة للقضاء على زواج الأطفال بالمغرب
اليونيسيف

الرباط 4 دجنبر 2019 – في إطار حملة 16 يوما لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، تنظّم وكالات الأمم المتحدة : صندوق الأمم المتحدة للسكان – يونيسيف – هيئة الأمم المتحدة للمرأة  بتعاون مع سفارة بلجيكا بالمغرب، مائدة مستديرة تتمحور حول موضوع زواج الأطفال والسبل الكفيلة بتقوية الترافع والإلتزام للقضاء عليه.

ينظّم هذا اللقاء يوم الإثنين 9 دجنبر 2019 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بفندق The View  بحي الرياض، الرباط.

ستعرف المائدة المستديرة، مشاركة عدّة هيآت معنية. حيث سيشارك المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي و رئاسة النيابة العامة و منظمات المجتمع المدني من خلال مداخلات حول الوضعية الراهنة وعرض برامج الترافع والتحسيس التي يتم اجراؤها للحدّ من هذه الممارسة التي تهدّد المصلحة الفضلى للأطفال. و ستعطى الكلمة كذلك للفتيات اللائي يمثّلن  94,8% من زيجات القصر بالمغرب .

عرفت العشرية، التي تلت المصادقة على مدونة الأسرة ارتفاعا في نسبة الزواج  تحت السن القانونية. حث ارتفع معدل هذه الزيجات من 7 % سنة 2004 إلى 12 %سنة 2013. و سيتأكد هذا التوجه لاحقا سنة 2018 لتصل عدد طلبات زواج الأطفال إلى  32104. علاوة على أن أغلبية الطلبات تم قبولها بنسبة وصلت إلى 85 % مابين 2011 – 2018 .

و تشير المعطيات الواردة في المسح الوطني حول السكان وصحة الأسرة لسنة 2018 إلى أنّ 16.7 % من النساء اللائي تمّ استجوابهن كنّ قد تزوّجن قبل سن 18 وأن نسبة خصوبة النساء اللواتي تترواح أعمارهن مابين 15 و 19 سنة مايقارب 19.4 في الألف.

وتجدر الإشارة إلى أن زواج الأطفال، خصوصا الفتيات منهم، يفضي في غالب الأحيان إلى الحرمان من الحق في التعليم، ويسفر عن الحمل المبكّر  و المتكرّر،  مما يعرّض حياتهن لأضرار صحية جسيمة.  وإن كانت النتائج الناجمة عن زواج الأطفال معلومة لدى الجميع، فإن هناك حاجة إلى معطيات أكثر دقة من شأنها رفع محدودية المعرفة المتعلقة بالاثار الناجمة عن الظاهرة، و على وجه الخصوص: الانقطاع الدراسي وفقدان الدخل الفردي و التكاليف الإضافية على أنظمة الرعاية الصحية وكذا النمو الإجمالي وانتشار الفقر.

في سياق تخليد دول العالم للذكرى الثلاثين للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، تأتي المبادرة المشتركة من أجل إطلاق نداء للوفاء بالإلتزامات الدولية للقضاء على هذه الممارسة الضارّة والتي تم التأكيد عليها في أجندة التنمية المستدامة في أفق 2030 والقمة العالمية للسكان والتنمية التي انعقدت في نونبر الماضي بنيروبي في الذكرى الـ25 للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية. 

و سيكون اللقاء كذلك مناسبة لتعزيز التحرّك المندمج والفعّال، رفقة الفاعلين المعنيين بالموضوع، بهدف الحدّ من الخطر الذي يهدّد السلامة البدنية والنفسية للقاصرين/ات من خلال تبنّي مقاربة متعدّدة القطاعات للسياسات العامة.
 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

أنيس ماغري
خبير التواصل والإعلام
يونيسف المغرب
هاتف: 00212661489493
بريد إلكتروني: amaghri@unicef.org

عن اليونيسف

تعمل اليونيسف في بعض أكثر أماكن العالم صعوبة للوصول إلى الأطفال الأكثر حرماناً في العالم. فنحن نعمل من أجل

كل طفل، في كل مكان، في أكثر من 190 بلداً وإقليماً لبناء عالم أفضل للجميع.

تابع اليونيسف على تويتر وعلى فيسبوك.