مقتل وإصابة 45 طفلاً في سوريا منذ بداية تصاعد العنف في تموز/ يوليو

صادر عن بيرتراند باينفيل، نائب المدير الإقليمي لليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

09 آب / أغسطس 2021
Unicef Logo
Unicef

عمّان، 10 تموز/ يوليو 2021 - "أدّى التصعيد المستمر للعنف في سوريا، وخاصة في شمال سوريا، إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 45 طفلاً منذ بداية شهر تموز/ يوليو.

"قبل بضعة أيام، قُتل أربعة أطفال من نفس العائلة في هجوم على بلدة قسطون في حماة، شمال سوريا. أصاب الهجوم منطقة سكنية وخلف عدداً من القتلى والجرحى من المدنيين.

"يجب على أطراف النزاع حماية الأطفال في جميع الأوقات.

"بعد عشر سنوات من النزاع في سوريا، أصبح قتل الأطفال امراً غير استثنائي. لقد تُركت العديد من العائلات في حزن على خسارة لا يمكن تعويضها: أطفالهم. لا شيء يبرر قتل الأطفال".
 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للمناصرة والإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org
حسن نابلسي
مسؤول إعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962791368405
بريد إلكتروني: hnabulsi@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١