مقتل عشرة أطفال وإصابة سبعة آخرين بجروح خلال موجة العنف الأخيرة في غرب دارفور، في السودان

صادر عن عبد الله فاضل، ممثل اليونيسف في السودان

22 كانون الثاني / يناير 2021
UNICEF LOGO
UNICEF

الخرطوم، 22 كانون الثاني/يناير 2021- "مر أسبوع على بدء العنف في الجنينة، وعام واحد على آخر مرة اندلعت فيها أعمال عنف مماثلة خالية من أي معنى، والتي كانت قد تسببت في مقتل أكثر من 80 شخصًا، من بينهم أطفال، وفي تشريد آلاف الآخرين.

"لقد فقد الآن أكثر من 150 شخصًا حياتهم، من بينهم 10 أطفال، أصغرهم طفل تحت  سن الخمس سنوات.

لقد فُقدت الكثير من الأرواح، وقُضي على مستقبل الكثير من الشباب الصغار في وقت باكر جدّاً.

"تناشد اليونيسف شيوخ وزعماء القبائل في المنطقة، والشباب والقبائل في غرب دارفور، أن يتوقفوا عن الاقتتال.

"علينا جميعاً أن نعالج أخيراً الأسباب الجذرية طويلة الأمد للصراع، ونضع أسس السلام الدائم.

"لقد خدمتُ في الجنينة في إطار عملي بين عامي 2009 و2010. ويؤلمني أن يكون مستوى العنف في شوارع هذه المدينة الجميلة بعد مرور 10 سنوات، في حالة من التصاعد.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org
فاطمة نائب
رئيسة قسم الإعلام والمناصرة
مكتب اليونيسف، السودان
هاتف: 00249912177030
بريد إلكتروني: fnaib@unicef.org

About UNICEF

UNICEF promotes the rights and wellbeing of every child, in everything we do. Together with our partners, we work in 190 countries and territories to translate that commitment into practical action, focusing special effort on reaching the most vulnerable and excluded children, to the benefit of all children, everywhere.

For more information about UNICEF and its work for children, visit www.unicef.org/mena

Follow UNICEF on  Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

Join our UNICEF MENA WhatsApp group to get the latest news. Send us a text message at the following number and we'll add you to our list: 00962790082531