مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجوم آخر على المدنيين في شمال غرب سوريا

تصريح صادر عن المديرة التنفيذية لليونيسف السيدة هنرييتا فور

07 تموز / يوليو 2019

نيويورك، 7 تموز/يوليو 2019 - "تأكد مقتل سبعة أطفال على الأقل في هجمة وقعت أمس على قرية محمبل في شمال غرب سوريا. أفادت التقارير أن معظم القتلى كانوا من النازحين الذين سبق وأن أجبروا على النزوح بسبب موجات العنف السابقة.
 
"أدت هذه الأعمال الفظيعة إلى وقوع المزيد من الإصابات بين الأطفال، والناجمة عن تصاعد العنف خلال الأسابيع القليلة الماضية، بما فيها مناطق الوضيحي وجنوب إدلب وشمال حلب وشمال حماة. منذ بداية العام قُتِل 140 طفل على الأقل في شمال غرب سوريا.
 
" إن التجاهل الواضح لسلامة ورفاهية الأطفال، والذي بان جلياً في هذا الهجوم، هو أمر مروع بالفعل. يفطر قلبي إزهاق أرواح هؤلاء الصغار ، وكذلك جميع أطفال المنطقة الذين لا يزالون عرضة للأذى.
 
"إنني أحث بشدة، ودون لبس، كافة أطراف النزاع، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، على ضمان حماية الأطفال من العنف المستمر، في الشمال الغربي كما في جميع أنحاء سوريا."
 
---- انتهى-----
 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما

مديرة الإعلام

مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

هاتف: 00962798674628

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على  Twitter،  Facebook 

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١+