مع تصاعد العنف، 37 طفلاً بين قتيل وجريح في الهجوم الذي وقع في الجوف، شمال اليمن

صادر عن السيدة ساره بيسولو نيانتي، الممثل المقيم لليونيسف في اليمن

20 شباط / فبراير 2020
a group of kids in front of a destroyed house
UNICEF/Yemen/2019

صنعاء، 20 فبراير 2020 - "بكل حزن، تؤكد أن الهجوم الأخير في الجوف، شمال اليمن، والذي وقع يوم السبت 15 فبراير، قد أودى بحياة 19 طفلاً (ثمانية فتيان و 11 فتاة) وجرح 18 آخرين (تسعة فتيان وتسع فتيات)."

"كنا على أمل بأن السلام كان يلوح في الأفق في اليمن، لكن التصاعد المقلق للعنف على مدى الأسابيع القليلة الماضية يشكل تذكيراً قاسياً بأن الأطفال في اليمن ما زالوا يتحملون العبء الأكبر للنزاع."

"تكرر اليونيسف مناشدتها لجميع أطراف النزاع لحماية حياة الأطفال من خلال وضع حد لهذه الحرب الوحشية أولاً وقبل كل شيء. إن الالتزام المستمر بالسلام في اليمن هو الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها للمجتمع الدولي الوفاء بشكل كامل بالتزامنا بحماية حقوق كل طفل في هذا البلد."

"لا ينبغي أن ننسى أو أن تمر المعاناة اليومية للأطفال في اليمن مرور الكرام".

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org
كمال الوزيزه
خبير إعلام
مكتب اليونيسف في اليمن
هاتف: 00967712223068
بريد إلكتروني: kalwazizah@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على  Twitter،  Facebook 

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١+