مرفق كوفاكس سيُسلِّم الجرعة رقم 65 مليوناً من لقاح كوفيد-19 في هذا الأسبوع، وكان يُفترَض أن يصل عدد الجرعات التي يسلمها إلى 170 مليوناً على الأقل. يجب التبرع بالجرعات الزائدة الآن.

بيان صادر عن المديرة التنفيذية لليونيسف، السيدة هنرييتا فور، في الوقت الذي تتأهب فيه مجموعة السبعة لعقد اجتماع قمة في حزيران / يونيو

17 أيار / مايو 2021
an employee holds a COVID-19 vaccine vial produced for the COVAX facility at a manufacturer in Pune, a city located in the western Indian state of Maharashtra.
UNICEF/UN0421713/COVAX/Dhiraj Singh
An employee holds a COVID-19 vaccine vial produced for the COVAX facility at a manufacturer in Pune, a city located in the western Indian state of Maharashtra. India, 2021

نيويورك، 17 أيار/ مايو 2021 — "سيُسلِّم مرفق كوفاكس لإتاحة لقاحات كوفيد-19 على الصعيد العالمي، وهو مشروع عالمي لتحقيق المساواة في توزيع اللقاحات، الجرعة رقم 65 مليوناً من لقاح كوفيد-19 في الأيام المقبلة، وكان يُفترض أن يكون العدد قد وصل إلى 170 مليوناً على الأقل. وبحلول الوقت الذي سيجتمع فيه قادة مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع في المملكة المتحدة في الشهر المقبل، وفي الوقت الذي تواصِل فيه الموجة الثانية الفتاكة من كوفيد-19 اجتياح الهند والعديد من البلدان المجاورة في جنوب آسيا، سيصل العجز إلى حوالي 190 مليون جرعة.

"لقد حذّرنا مراراً وتكراراً من مخاطر التهاون وترك البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل دون إمكانية وصول متساوية إلى اللقاحات وأدوات التشخيص والعلاج. ونحن منشغلون من أن التصاعد الفتاك في الإصابات في الهند يمثّل نذيراً لما سيحدث إذ تم تجاهل هذه التحذيرات. وبينما وصل الوضع في الهند إلى مستوى مأساوي، إلا أنه ليس فريداً، فحالات الإصابات تزداد بشدة في البلدان المجاورة — من قبيل نيبال وسري لانكا وملديف — وباتت أنظمتها الصحية تعاني. وتزداد حالات الإصابة أيضاً في بلدان بعيدة من قبيل الأرجنتين والبرازيل. وستكون الكلفة التي سيتكبدها الأطفال والأسر هائلة جداً.

"كلما طالت المدة التي ينتشر فيها الفيروس دون السيطرة عليه، كلما ازداد الخطر بظهور نسخة متحورة أشد فتكاً وأكثر عدوى.

"إن أوضح مسار للخروج من هذه الجائحة هو التوزيع العالمي المتساوي للقاحات وأدوات التشخيص والعلاج. ويُقدِّم مرفق كوفاكس، بقيادة منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين والتحالف من أجل ابتكارات التأهب للأوبئة واليونيسف، مساراً كهذا المسار. ولكن مرفق كوفاكس يعاني من نقص في الإمداد.

"ومن بين التبعات العالمية الناشئة عن الوضع في الهند، وهي مجمع عالمي لإنتاج اللقاحات، حدوث نقص شديد في كميات اللقاحات المتوفرة لمرفق كوفاكس. فبسبب التصاعد الشديد في الطلب المحلي، لن يتمكن مرفق كوفاكس من الحصول على 140 مليون جرعة لقاحات كان من المخطط توزيعها على بلدان منخفضة الدخل وبلدان متوسطة الدخل حتى نهاية أيار/ مايو. ومن المرجح أن يخسر مرفق كوفاكس 50 مليون جرعة أخرى في حزيران / يونيو. ونتيجة لذلك، إضافة إلى النزعة القومية في التعامل مع اللقاحات ومحدودية القدرة الإنتاجية ونقص التمويل، بات التقديم التدريجي للقاحات كوفيد-19 متأخراً بشدة عما كان مخططاً له.

"سيلتقي قادة مجموعة السبعة في الشهر المقبل، وثمة تدبير مؤقت وطارئ محتمل في متناول اليد. فقد أعدَّت ’شركة أيرفينيتي-مرفق أبحاث علوم الحياة‘ (Airfinity) تحليلاً للبيانات الجديدة بتكليف من اللجنة الوطنية لليونيسف في المملكة المتحدة، وهو يشير إلى أنه بوسع بلدان مجموعة السبعة ومجموعة ’فريق أوروبا‘ المؤلفة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن يتبرعوا بـ 153 مليون جرعة لقاحات إذا ما شاطروا 20 بالمئة فقط من الإمدادات المتوفرة لهم خلال أشهر حزيران / يونيو وتموز / يوليو وآب / أغسطس. والأمر الحاسم الأهمية هو أنه بوسع هذه البلدان تقديم هذا التبرع وفي الوقت نفسه الوفاء بالتزاماتها بتحصين سكانها.

"وبينما تتوفر لبعض أعضاء مجموعة السبعة إمدادات أكثر من الأعضاء الآخرين، كما أن بعضها أنجز تقدماً أكبر في التقديم التدريجي للقاحات محلياً، يمكن للالتزام الجماعي بتجميع الإمدادات الزائدة ومشاطرة عبء المسؤولية أن يدعم البلدان المستضعفة كي لا تصبح البقعة الساخنة العالمية التالية للمرض.

"وفي نهاية المطاف، سيتحقق الفوز بسباق اللقاحات العالمي عندما تضع الدول الأعضاء خططاً مستدامة لتزويد ترتيبات الالتزام المسبق بالشراء ضمن مرفق كوفاكس بتمويل كامل وإمدادات كافية، وفي الوقت نفسه دعم توسيع القدرات لتصنيع اللقاحات، بما في ذلك من خلال الترخيص الاستباقي للملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا. وهذه الإجراءات حاسمة الأهمية، إلا أنها لن تغيّر أي شيء بين ليلة وضحاها. إن المشاطرة الفورية للجرعات الزائدة المتوفرة هي تدبير مؤقت طارئ وأساسي ويمثل الحد الأدنى لما هو مطلوب، وهو مطلوب الآن".

###

ملاحظات إلى المحررين الصحفيين

تستند الأرقام بخصوص العجز إلى التأخيرات المتعلقة بالشحنات من معهد الأمصال الهندي فقط. وثمة تأخيرات أخرى مرتبطة بجدول التسليم الأصلي الذي وضعه مرفق كوفاكس، ومن المتوقع استدراك هذه التأخيرات بحلول نهاية حزيران/ يونيو. ولا يوجد حالياً جدول زمني لحل التأخيرات المتعلقة بمعهد الأمصال الهندي.

أعدت شركة أيرفينيتي (Airfinity) تحليلها باستخدام بيانات بشأن توقعات الإمدادات المخصصة للدول الأعضاء في مجموعة السبعة بناءً على الجرعات التي ستكون متوفرة بسهولة. وتستند توقعات الإمدادات إلى الصفقات القائمة المبرمة بين البلدان وبين المصنعين للحصول على لقاحات تمت الموافقة على استخدامها، إلا إذا جرت الإشارة إلى اللقاحات بوصفها لقاحات مرشحة للحصول على الموافقة وتمر في المرحلة الثالثة للتجارب. ويمثل الرقم الإجمالي البالغ 153 مليون جرعة مجموع الجرعات المتوفرة في حال تبرعت جميع البلدان الأعضاء في مجموعة السبعة بـ 20 بالمئة من الإمدادات المتوفرة لها في أشهر حزيران/ يونيو وتموز/ يوليو وآب/ أغسطس 2010، باستثناء لقاحات نوفوفاكس (نظراً للقيود المتوقعة في الإمداد والتي تؤثر على الشركة المصنّعة للقاح نوفوفاكس).

 

 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
بريد إلكتروني: jtouma@unicef.org
نجوى مكي
يونيسف نيويورك
هاتف: 0019172091804
بريد إلكتروني: nmekki@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١