لو سألتمونا...

وجهات نظر خمسة شباب يعملون مع اليونيسف حول تقرير اليونيسف "جيل 2030 في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"

بقلم: ديانا سمّان، حسن نابلسي، كرم الشلبي، فارس عامر، رشا أبو ضرغم

خلال النصف الأول من القرن الحادي والعشرين، ستنتقل نسبة كبيرة وغير مسبوقة من سكان دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى سنواتهم الأكثر إنتاجية، مما سيفتح الباب أمام إمكانية تحقيق عائد ديموغرافي ونمو اقتصادي مدفوع بالتغيرات الديموغرافية.

لقد سُئلنا عن آرائنا حول نتائج التقرير الأخير الذي نشرته اليونيسف جيل 2030. وإليكم خلاصة أفكارنا..

Photo of Diana

"قرأت تقرير#جيل 2030 معتقدة أني سأجد إجابات، ولكني وجدت نفسي محاطة بمجموعة من الأسئلة. أعتقد أن الجزء الذي فاجأني أثناء قراءتي لهذا التقرير هو شعوري بحسن الحظ، أنا محظوظة لعثوري على وظيفة في عمر شاب، لماذا أشعر أني محظوظة لمجرّد حصولي على وظيفة؟

لماذا لا يكون هذا هو الوضع الطبيعي للشباب في هذه المنطقة؟ لماذا على شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن يشعروا بحاجة لمغادرة هذه المنطقة ليعثروا على حياة جيدة ويكوّنوا أسرة ومستقبلاً جميلاً؟ لماذا يكون مصير الأدمغة اللامعة في منطقتنا هو الإهمال؟ نحن نؤمن بقدراتنا، ولكن من غيرنا يؤمن بنا؟"

انضم إلى نقاشنا باستخدام الهاشتاغ #جيل2030 وأخبرنا بما تفكّر أو إن كانت تجربتك مشابهة لتجربتي، شاركنا أسألتك.

ديانا سمّان

 

Photo of Hasan

 

"بالرغم من تقديمه لمعلومات هامّة، إلّا أن نتائج تقرير جيل2030 لم تكن صادمة بشكل خاص بالنسبة لي، نظراً لعدد الأزمات الاقتصادية وسوء الإدارة وعدم الاستقرار المتزايد في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أعتقد أن هناك قواسماً مشتركة بين مختلف القضايا الواردة في التقرير: انخفاض الإنجازات في التعليم، وعدم التوافق بين مهارات الشباب وسوق العمل وارتفاع مستويات البطالة وانعدام ثقة الشباب في حكوماتهم وتلاشي الأمل في تحقيق مستقبل أفضل، كلها عوامل مترابطة.

السؤال الأهم هو كيف سيكون رد فعل صنّاع القرار على هذه البحوث القائمة على الأدلة؟ لسوء الحظ ، كشفت تقارير أخرى عن العديد من النتائج المثيرة للقلق في الآونة الأخيرة ولكن يبدو أن القليل جداً قد تغير، وتبقى الحلقة مفرغة. ما زلت آمل أن يتغير شيء ما في هذه المنطقة قبل فوات الأوان."

انضم إلى نقاشنا باستخدام الهاشتاغ #جيل2030 وأخبرنا عن تجاربك في المدرسة أو خلال بحثك عن وظيفة.

حسن نابلسي

 

Photo of Karam

"تقرير جيل 2030 جاء ليفتح عينيّ، كنت أعلم أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمرّ في أصعب أوقاتها، ولكن رؤية هذه الظروف والتحديّات على شكل أرقام وإحصائيّات شكّلت لي صدمة حقيقيّة.

 الملايين من الأطفال والشباب يعانون من مشكلة رئيسيّة واحدة على الأقلّ تؤثّر على حياتهم بشكل مباشر. سواء كانوا يتأثرون بالنزاع أو الفقر أو الحرمان من التعليم أو الزواج المبكر.

 أتمنى أن تلتزم كلّ دولة في المنطقة بإحلال السلام والاستقرار ورفع جودة الحياة لشعوبها كباراً وشباباً وأطفالاً في العقد القادم حتّى نخرج سويّاً بحلولٍ حقيقيّة للأوضاع الراهنة."

انضم إلى نقاشنا باستخدام الهاشتاغ #جيل2030 وأخبرنا عن التحدّيات التي تواجهها، وماذا تحتاج للتغلّب على هذه التحدّيات.

كرم الشلبي

Photo of Fares

"عندما قرأت تقرير يونيسف جيل2030 محاولاً استيعاب أرقامه وإحصائياته اللافتة، نبّهني هذا التقرير بقوّة حول كون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي أعيش فيها، وبسبب العديد من العوامل، انها في حالة خراب.

أخذتني مشاعر مختلطة ملحّة، وأدركت وقتها أن علي تولي دوري كمواطن في هذه المنطقة، وأن أتحمل نصيبي من المسؤولية، وأضم طاقتي إلى الطاقات الكامنة والهائلة التي أعرف أن جيلي يمتلكها.

آمل أن ننصف منطقتنا العزيزة، وأشعر بالارتياح لأنني لست وحدي على الإطلاق. لا يمكن أن يكون هناك طريق آخر للمضي قدما بالنسبة لنا سوى بالعمل معاً. بعد وقت قصير من الانتهاء من التقرير ، وربما على نحوٍ غريب، شعرت بالحماس: نحن نعرف ما نحتاج إليه، وكلّي توق لقصص ملهمة حول العمل الدؤوب والشجاعة وعن أيام أفضل."

انضم إلى نقاشنا باستخدام الهاشتاغ #جيل2030 وشاركنا أفكارك حول كيفية جعل هذه المنطقة مكاناً أفضل لنا جميعاً.

فارس عامر

 

Photo of Rasha

"أذكر عندما بدأت البحث عن وظيفة لأول مرة. كان من الصعب العثور على تدريب مدفوع الأجر، حتى أن التقديم لوظائف الدرجات الدنيا كانت تتطلب امتلاك الخبرة.

في ذلك الوقت كنت لتوّي قد تخرجت، ولم يكن بإمكاني أن أجد ما كان يظنه الناس عالماً من الفرص بعد التخرج. كنت محظوظة بما يكفي لإكمال دراستي في الجامعة، ومع ذلك فقد وجدت نفسي مجدداً في ريبة حول ما يجب علي فعله بشهادتي العليا.

بعد قراءة تقرير جيل2030، انتقلت بذهني إلى تلك الأيام بين التخرج وحصولي على وظيفتي الأولى. بإمكاني استيعاب كل كلمة تعبّر عمّا يشعر به الشباب حول التراجع في نوعية الحياة وعدم وجود ثقة في أن الأنظمة الحاكمة لبلدانهم يمكن أن تساعدهم على تحقيق طموحاتهم.

يشكل الشباب نصف السكان في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. لا ينبغي لنا أن نشعر بالإقصاء والتحدّي الذي يتجاوز قدراتنا على التحمل. أجد الأمل في مبادرات نقاش هذه التحديات التي يذكرها هذا التقرير، وبصفة أهمّ أن يكون النقاش هذا على مستوى المنطقة ككل."

كلما توحدنا، كلما ازددنا قوّة في مواجهة أي شيء قد يتحدى حصولنا على مستقبلٍ أكثر إشراقاً.

انضم إلى نقاشنا باستخدام الهاشتاغ #جيل2030 وأخبرنا ما الذي يبث الحماس في قلبك من أجل تحقيق مستقبل أفضل في المنطقة.

رشا أبو ضرغم

جيل 2030

الآن نحن نسألكم - انضموا إلى نقاشنا باستخدام الهاشتاغ