تيد شيبان

المدير الإقليمي لمكتب اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Portrait of Ted Chaiban

في تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٩، باشر السيّد تيد شيبان عمله كمدير اليونيسف الاقليمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

قبل هذا المنصب، شغل شيبان منصب مدير برامج اليونيسف، حيث قاد الاستراتيجية والدعم الإداريّ والوجهة العامة لبرامج اليونيسف، وعملية بناء الشراكة العالميّة لحملة  "القضاء_على_العنف  ضد الأطفال"، و"التعليم لا يمكن أن ينتظر"، وذلك لمواجهة العنف ضد الأطفال والتعليم في حالات الطوارئ، كما أسّس عمل اليونيسف من أجل الأطفال الذين اضطروا للتنقل، ووجّه عملية دمج العمل الإنساني والتنموي.

من عام ٢٠١٢ حتى ٢٠١٤، شغل السيد شيبان منصب مدير برامج الطوارئ في اليونيسف، حيث حشد الدعم لاستجابة اليونيسف لحالات الطوارئ واسعة النطاق في سوريا وجمهورية إفريقيا الوسطى والفلبين وجنوب السودان، كما خطّط مسار عملية إصلاح العمل الإنساني وبادر إلى تنفيذها من اجل النجاعة في التوقيت والفاعليّة والكفاءة في العمل الإنساني الذي تقدّمه اليونيسف.

من عام ٢٠٠٩ حتى ٢٠١٢، شغل منصب ممثل اليونيسف في إثيوبيا، حيث عمل على توسيع نطاق مساهمة اليونيسف في برنامج الإرشاد الصحي هناك، ودعم استثمار إثيوبيا في التعليم الخاص بمرحلة الطفولة المبكرة والتعليم الأساسي في موضوع المساواة، كما دعم إنشاء منصة الرعاية الاجتماعية المبنية على أسس الرعاية المجتمعيّة وقاد استجابة المكتب لأزمة الجفاف في القرن الأفريقي عام ٢٠١١.

قبل ذلك، شغل السيد شيبان منصب ممثل اليونيسف في السودان، حيث قام بتنفيذ هيكل برنامج جديد يعكس الأسس التي بني عليها اتفاق السلام الشامل في السودان، وأدار استجابة اليونيسف للأزمة في دارفور، ودفع مسار التعافي والانتعاش لمرحلة ما بعد النزاع في جنوب السودان بعد نزاع دام أكثر من ٢٠ عاماً.

من عام ٢٠٠٢ حتى عام ٢٠٠٥، شغل منصب ممثل اليونيسف في سريلانكا. في كانون الثاني/يناير ٢٠٠٥، قاد استجابة اليونيسف لإعصار تسونامي المدّمر.

انضم شيبان الى اليونيسف عام ١٩٩٧ كنائب لرئيس عمليّة "شريان الحياة" في السودان وقام بتنسيق فريق العمل للاستجابة في جنوب السودان. في عام ٢٠٠٠، عُيِّنَ مستشاراً اقليميا للطوارئ في مكتب اليونيسف الإقليمي في شرق وجنوب أفريقيا مسؤولاً عن تنسيق الدعم للمكاتب في الدول التي تستجيب لحالات الطوارئ.

قبل انضمامه الى اليونيسف، شغل السيد شيبان منصب الممثل لجمعية "خدمات الإغاثة الكاثوليكية" في كلّ من هايتي وكينيا وأوغندا والسودان، كما عمل في إدارة البرامج، مسلطاً اهتمامه على موضوع الأمن الغذائي وبقاء الطفل.

يحمل السيد شيبان الجنسية الامريكية والجنسية اللبنانية.

حاصل على بكالوريوس في علم الأحياء والعلوم السياسية من جامعة تافتس  وعلى درجة ماجستير في التنمية والدراسات العربية من جامعة جورج تاون، في الولايات المتحدة الأمريكية.