توفير المياه بزيادة توصيلها

3000 أسرة لديها الآن مياه صالحة للشرب في منازلها بفضل فكرة القرض الدوار التي بدأتها يونيسف

داليا يونس
3000 families now have access to drinkable water at their homes thanks to UNICEF's revolving fund idea
يونيسف/مصر2021/أحمد مصطفى
19 أيار / مايو 2022

قرني أب لسبعة أطفال في قرية صغيرة بالمنيا يعمل – مثل العديد من جيرانه- في الحقول المحيطة بالقرية كمزارع، ويكسب أقل 100 جنيه في اليوم. هذا الدخل المنخفض للغاية وغير المنتظم ، تعتمد عليه جميع أفراد الأسرة.

منذ وقت ليس ببعيد ، لم يكن لدى منزل قرني إمكانية الوصول المباشر إلى المياه. كنت بحاجة للذهاب إلى الجيران وأطلب الماء. في بعض الأحيان، كانوا يرفضون لأنهم كانوا يدعون أن أسعار المياه كانت مرتفعة للغاية ". يقول قرني

الحياة شديدة الصعوبة في ظل نقص أو انعدام وجود المياه، خاصة في ذروة صيف الصعيد الحار. تلجأ العديد من الأسر الفقيرة - التي لا تقل نسبتها عن 10٪ في هذه القرى – لتوصيل المياه بشكل غير قانوني بأخذ وصلة من شبكة المياه الرئيسية. وهذا يؤدي في كثير من الأحيان إلى تسرب المياه وهدرها، فضلًا عما يضعه ذلك من ضغط على البنية التحتية.

قبل ثلاث سنوات، تقدم قرني بطلب للحصول على قرض من صندوق القرض الدوار الذي تدعمه اليونيسف للحصول على وصلة مياه في منزله. وقد أتاح ذلك لعائلة قرني الوصول المباشر إلى المياه النظيفة، على الرغم من تكاليف التوصيل.

قبل ثلاث سنوات، تقدم قرني بطلب للحصول على قرض من صندوق القرض الدوار الذي تدعمه اليونيسف للحصول على وصلة في منزله. يقول: "قبل كدة كنت بروح للجيران 'الشبعانين' وأطلب منهم مياه. كانوا ساعات بيرفضوا يدّونا علشان فاتورة المياه جاية عالية الشهر ده."
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
قبل ثلاث سنوات، تقدم قرني بطلب للحصول على قرض من صندوق القرض الدوار الذي تدعمه اليونيسف للحصول على وصلة في منزله. يقول: "قبل كدة كنت بروح للجيران 'الشبعانين' وأطلب منهم مياه. كانوا ساعات بيرفضوا يدّونا علشان فاتورة المياه جاية عالية الشهر ده."

في مصر، هناك شركة مياه في كل محافظة مسؤولة عن البنية التحتية وتوصيل المياه لشوارع المدن والقرى الرئيسية. ولتوصيل المياه لمنازلها، يتعين على الأسر أن تتحمل تكاليف إنشاء وصلات مياه منزلية، الذين في كثير من الأحيان لا يستطيعون تحمله.

من أجل تغطية هذه التكاليف، أنشأت اليونيسف - بالشراكة مع شركة المنيا للمياه والصرف الصحي- نظام قروض بدون فوائد هو الأول من نوعه في مصر يسمى "القرض الدوار" لتغطية تكلفة وصلات المياه لكل منزل (والتي تكلف حوالي 2000 جنيه مصري).

يقول ريمون شكري استشاري المياه والصرف الصحي في اليونيسف في مصر: "الفكرة بسيطة: شركة المياه بتركب وصلات منزلية في بيوت الأهالي اللي بيسددوا تمنها على أقساط متساوية قيمتها حوالي 30 جنيه في الشهر لمدة 24 شهر. وبمجرد ما شركة المياه تجمع الأقساط، بيتم 'إعادة تدوير' الفلوس كقرض لعيلة تانية، هذا النظام يسمى 'الدوار'".

موّلت اليونيسف في البداية شركة مياه المنيا ب 1.5 مليون جنيه مصري (ما يعادل 95000 دولار تقريبًا) لبدء القروض. وبفضل هذه الفكرة المبتكرة التي بدأت في عام 2016، تمكنت 3000 أسرة من الحصول على مياه صالحة للشرب في منازلها.

Not far from Orany’s house, children are pumping water directly from the ground, with this homemade well. They, like many others, are still waiting for their turns in the revolving fund.
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
بالقرب من منزل قرني، يضخ الأطفال المياه مباشرة من الأرض عبر الطلمبة والبئر الذي صنعوه يدويًا. تمثل تلك المياه خطرًا صحيًا كبيرًا على الأطفال والكبار. وهم – مثل الكثيرين غيرهم - ما زالوا ينتظرون دورهم في القرض الدوار.

بالقرب من منزل قرني، يضخ الأطفال المياه مباشرة من الأرض عبر الطلمبة والبئر الذي صنعوه يدويًا. تمثل تلك المياه خطرًا صحيًا كبيرًا على الأطفال والكبار. وهم – مثل الكثيرين غيرهم - ما زالوا ينتظرون دورهم في القرض الدوار.

بالتعاون مع المبادرة الوطنية "حياة كريمة"، تخطط يونيسف لتنفيذ فكرة القرض الدوار في 192 قرية مستهدفة في المنيا.

وهناك حاجة ماسة لمزيد من التمويل للتعجيل بتوصيل مياه صالحة للشرب لما يقرب من 45,000 أسرة وتركيب 225,000 وصلة صرف صحي في هذه القرى.