تنقل اليونيسف 18 طناً من إمدادات الطوارئ إلى ليبيا

22 نيسان / أبريل 2019
Truck carrying supplies
UNICEF/Libya/2019

طرابلس، 22 نيسان/ أبريل 2019 - وصلت طائرة مستأجرة من قِبل اليونيسف إلى مطار مصراتة، في شمال غرب ليبيا، تحمل 18 طناً من إمدادات الطوارئ اللازمة. ستمكن هذه الإمدادات اليونيسف الوصول إلى الأطفال المتضررين من النزاع وعائلاتهم المتواجدين في طرابلس وما حولها من المناطق.

 

أثَّر القتال في طرابلس وغرب ليبيا على حياة حوالي 1.5 مليون شخص، من بينهم نصف مليون طفل. وَقَعَ المدنيون في وسط تبادل لإطلاق النار مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بالإضافة إلى نزوح العائلات.

 

ويقول عبد الرحمن غندور، الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا: "في أوقات النزاع، يدفع الأطفال والعائلات الثمن الأغلى. منذ اليوم الأول، قامت اليونيسف وشركاؤها بتوزيع إمدادات منقذة للحياة من مياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة ومستلزمات الطوارئ الطبية ورزم تعليمية وترفيهية لتلبية احتياجات العائلات النازحة والمتضررة من النزاع". ويضيف: "تعتبر هذه الإمدادات أمراً حيوياً لمواصلة الاستجابة للطوارئ وتجديد المخزونات."

 

شملت الإمدادات؛ المياه ومواد النظافة الشخصية ورزم تنقية المياه، وخزانات المياه القابلة لإعادة التركيب ورزم النظافة الشخصية للنساء وإمدادات التغذية.

 

تعمل اليونيسف مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى وسبعة شركاء محليين ومنظمتين دوليتين والسلطات المحلية للاستجابة لاحتياجات العائلات المتضرّرة. تعتمد اليونيسف على شراكاتها الراسخة مع المجالس البلدية ولجنة الطوارئ في طرابلس، لتنسيق استجابتها الإنسانية.

 

حتى تتمكن اليونيسف من مواصلة الاستجابة للاحتياجات العاجلة للسكان المتضررين في طرابلس وغرب ليبيا ، فإنها تناشد بشكل عاجل للحصول على 5.5 مليون دولار أمريكي مع وجود عجز  في التمويل يبلغ 4.78 مليون دولار أمريكي.

 

-انتهى-

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Mostafa Omar
Communication Specialist
UNICEF Libya
هاتف: 00218910012129
البريد الإلكتروني: mosomar@unicef.org
جولييت توما
المديرة الاقليمية للإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962798674628
البريد الإلكتروني: jtouma@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على  Twitter،  Facebook 

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١+