الأطفال ذوو الإعاقات - مستقبل أكثر تمكيناً

أضرار الحرب في سوريا التي لا يمكن إصلاحها مقابل عزيمة الأطفال التي لا تتزعزع

Two children in an alley. One of them is on a wheelchair
UNICEF/SYRIA/2018/Al-Issa

نقاط مهمة

لا تزال الحرب التي طال أمدها سبع سنوات في سوريا تُلقي بآثارها المدمرة على كل طفل في سوريا أو في البلدان المضيفة للاجئين، مع ما لهذه الأزمة من انعكاسات مدوّية في جميع أنحاء الباد والمنطقة والعالم أجمع. ولا يزال الدمار والعنف والتشريد والموت يمزق كل جانب من جوانب حياة الأطفال: من مدارسهم إلى بيوتهم وملاعبهم وكذلك أحيائهم.

تسبب استخدام الأسلحة المتفجرة، وكذلك الهجمات العشوائية في المناطق المدنية والمكتظة بالسكان، في تدمير واسع النطاق، وحدَّ من إمكانية حصول المواطنين على الخدمات الطبية الحيوية، بما في ذلك الدعم النفسي-الاجتماعي. هذه العوامل، والتأثير العام للحرب التي دامت سبع سنوات، وما نتج من تفريق شمل أفراد العائلة وتشريد الناس، تركت عشرات الأطفال وقد أصيبوا بإعاقات جسدية وعقلية سترافقهم مدى الحياة.

Pamphlet Cover Ar
المؤلف
مكتب اليونيسف الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
تاريخ النشر
اللغات
الإنجليزية, العربية

الملفات المتاحة للتنزيل

متوفر للتحميل: +التقرير والمناشدة بالعربية والانجليزية + حقائق وأرقام بالعربية والانجليزية Available for download: + Pamphlet/Appeal in English and Arabic + Facts and Figures Infographics in English and Arabic