تصاعد العنف في السودان يُعرِّض ملايين الأطفال للخطر

صادر عن المديرة التنفيذية لليونيسف كاثرين راسل حول وضع الأطفال في السودان

20 نيسان / أبريل 2023
On 19 April 2023, children and families flee their neighbourhoods amid fighting in Khartoum, Sudan.
UNICEF/UN0831619/AFP
في 19 أبريل 2023 ، يهرب الأطفال وعائلاتهم من أحيائهم السكنية وسط القتال في الخرطوم، السودان.

نيويورك، 20 أبريل / نيسان 2023 - "أدت خمسة أيام من أعمال العنف الشديد في السودان، وأربع محاولات وقف إطلاق نار فاشلة، إلى خسائر فادحة في حق الأطفال هناك. إذا لم يتوقف العنف، فإن هذه الخسائر ستزداد.

"أفادت التقارير بمقتل تسعة أطفال على الأقل في القتال، وأصيب أكثر من 50 طفل بجروح مع استمرار أعمال العنف في الخرطوم ودارفور وشمال كردفان. الوضع الأمني المحفوف بالمخاطر في جميع أنحاء البلاد يجعل جمع المعلومات والتحقق منها أمر في غاية الصعوبة، لكننا نعلم أنه بينما يستمر القتال، سيستمر الأطفال في دفع الثمن.

"العديد من العائلات عالقة في مرمى النيران، مع وصول متقطع أو معدوم للكهرباء ، ويعيشون في خوف من القتال واحتمال نفاد الطعام والمياه والأدوية. آلاف العائلات أُجبرت على ترك منازلها بحثًا عن الأمان.

"لقد تلقينا تقارير عن إحتماء أطفال في المدارس ومراكز الرعاية أثناء احتدام القتال حولهم، واضطرار مستشفيات الأطفال على الإخلاء بسبب اقتراب القصف، وعن تعرض المستشفيات والمراكز الصحية وغيرها من البنى التحتية الحيوية للضرر أو الدمار، مما يحد من الوصول إلى الرعاية الطبية الأساسية والمنقذة للحياة.

"أدى القتال إلى تعطيل الرعاية الحرجة المنقذة للحياة لما يقدر بنحو 50 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد. يحتاج هؤلاء الأطفال الأشد هشاشة إلى رعاية مستمرة على مدار الساعة، والتي تتعرض للخطر بسبب تصاعد العنف.

"كما أن القتال يعرض سلسلة التبريد في السودان للخطر، بما في ذلك ما قيمته أكثر من 40 مليون دولار من اللقاحات والأنسولين، بسبب انقطاع التيار الكهربائي وعدم القدرة على إعادة تزويد المولدات بالوقود.

"حتى قبل تصاعد العنف، كانت الاحتياجات الإنسانية في السودان أعلى من أي وقت مضى. تعد المساعدة الإنسانية أمرًا بالغ الأهمية، لكن لا يمكن لليونيسف وشركائها تقديم هذا الدعم إذا لم يتم ضمان سلامة وأمن موظفينا. قلوبنا وأفكارنا مع أحباء زملائنا في برنامج الأغذية العالمي الذين فقدوا حياتهم والذين أصيبوا. تعرضت اليونيسف ووكالات إنسانية أخرى للنهب من قِبَل أفراد مسلحين. مثل هذه الهجمات على عمال الإغاثة والمنظمات هي هجمات على الأطفال والعائلات التي نخدمها.

" تردد اليونيسف نداء الأمين العام الموجه للقوات لوقف أعمال العنف على الفور، وتدعو جميع الأطراف إلى احترام التزاماتها الدولية لحماية الأطفال من الأذى، وضمان الوصول الآمن والسريع للعاملين في المجال الإنساني إلى الأطفال المحتاجين. كما تدعو اليونيسف جميع الأطراف إلى الامتناع عن مهاجمة البنية التحتية المدنية التي يعتمد عليها الأطفال - مثل أنظمة المياه والصرف الصحي والمرافق الصحية والمدارس ".

 

 

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

عمار عمار
المدير الاقليمي للمناصرة والإعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962791837388
بريد إلكتروني: aammar@unicef.org
سليم عويس
مسؤول إعلام
مكتب يونيسف للشرق الأوسط وشمال أفريقيا
هاتف: 00962799365212
بريد إلكتروني: soweis@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١