برلمانات الشباب في أسيوط

مبادرات مبتكرة من النشء والشباب في أحد مراكز الشباب التي تدعمها يونيسف

داليا يونس
Innovative initiatives by young people at a UNICEF-supported youth centre
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
09 كانون الأول / ديسمبر 2021

أطفال يرتدون معاطف بيضاء ويرفعون لافتات بها رسائل توعوية، ومراهقون يقومون بصنع فيديوهات لدعم مرضى العزل المنزلي، وفتاة من القليلات المتعلمات في قريتها توعي الأمهات.

مبادرات مبتكرة هي من أفكار مجموعة من النشء والشباب اجتمعوا في مركز شباب حي السلام بمدينة منفلوط بمحافظة أسيوط ضمن 'برلمانات الشباب'.

تحت شعار "دورنا"، أطلقت وزارة الشباب والرياضة، بالشراكة مع يونيسف ودعم من المجلس العربي للطفولة والتنمية برنامج 'برلمانات الشباب' لتدريب النشء والشباب من سن 13 – 19 سنة على تخطيط وتنفيذ المبادرات المجتمعية.

في إطار ذلك البرنامج، يقوم المدربون بتقديم مجموعة من المفاهيم تتعلق بكيفية تحديد المشكلات والتخطيط لتنفيذها ودعم النشء والشباب عن طريقة لقاءات دورية في مراكز الشباب للتواصل ومناقشة التحديات التي تواجههم في تنفيذ المبادرات، مع تتبع ورصد تطوراتها.

 

فما هي قصة كل منهم؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال هذا المقال المصور.
Innovative initiatives by young people at a UNICEF-supported youth centre
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
يستهدف البرنامج تنفيذ نحو 300 مبادرة مجتمعية بواقع 20 مبادرة لكل محافظة، ويشمل ثلاث محاور رئيسية هامة هي تمكين الفتيات والمواطنة ودعم اللاجئين والمهاجرين.
Innovative initiatives by young people at a UNICEF-supported youth centre
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
أدهم ياسر – 14 سنة – قام بمبادرة سماها "صحتك بالدنيا"، يقول: "جبنا لوح وكتبنا عليها بخط كبير علشان الناس تقرا، ولبسنا بالطوهات بيضا علشان نلفت انتباه الناس لينا، ونزلنا الشارع نوعي الناس عن فيروس كورونا في منفلوط." بالإضافة للوحات التوعية، قام ياسر كذلك بتوزيع كمامات مجانية على المارة وتشجيعهم على التباعد الاجتماعي.
Innovative initiatives by young people at a UNICEF-supported youth centre
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
فاطمة خضر تبلغ من العمر 20 سنة، وقامت بمبادرة تدعى "أمهاتنا حمايتنا" لتوعية الأمهات في قريتها بني رافع حول كيفية رعاية أطفالهن في ظل جائحة الكورونا. استفادت فاطمة من معارفها من فصل محو الأمية التي كانت تدرس به قبل بداية المبادرة. تقول: "مفيش ستات كتير في بلدنا متعلمات، أنا أصريت إني أتعلم وحبيت أكسر الحواجز اللي كانت مانعاني وأوصل للي أنا عايزاه، بقيت دلوقتي لما بمشي في شارع البلد الستات بيسلموا عليا والبنات بيقولولي نفسنا نبقى زيّك."
Innovative initiatives by young people at a UNICEF-supported youth centre
يونيسف/مصر/2021/أحمد مصطفى
قام هؤلاء الشباب بمبادرة تدعى "سؤالك بيفرق يا صاحبي" لتقديم الدعم النفسي لمرضى العزل المنزلي. يحكي مصطفى محمود – 17 سنة – أنهم كانوا يستخدمون أدوات بسيطة لصنع فيديوهات تقدم الدعم النفسي للمرضى، وكذلك: "كنا لما نعرف إن حد عيان نسأل عنه كل شوية عن طريق الفيديوكول والواتساب". ويقول عبد الله شريف – 17 سنة – عن مشاركته في المبادرة: "احنا كنا عاوزين نوصل رسالة للمرضى إنهم مش لوحدهم، والمبادرة دي فادتني بشكل شخصي إني حسيت بأهمية وخطورة الفيروس بعد ما كنت زي شباب كتير مستهين بيه."