بدايات مظاهر العنف

أطفال يكبرون في كنف أزمات لبنان

Refugee girl from Hesbi camp
UNICEF2021/Fouad-Choufany/Lebanon

نقاط مهمة

أدت وابل من الأزمات المتمادية، المدمرة،التي أصابت لبنان إلى ارتفاع عدد الأطفال الذين يعانون من سوء المعاملة والعنف والاستغلال.

خلال العامين الماضيين، فقدت العملة المحلية أكثر من 90 في المائة من قيمتها، ما تسبب بتضخم هائل وبطالة كبيرة. دفعت الأزمة أكثر 80 في المائة من عدد السكان إلى السقوط في برائن الفقر المتعدد الأبعاد. إلى ذلك، تعاني البلاد من عدم الاستقرار السياسي وتفشي جائحة كوفيد19. وما زيد الطين بلة حدوث تفجيرات مرفأ بيروت في آب/أغسطس 2020. كل ذلك، أدى إلى سقوط سكان لبنان، من كل الفئات، تحت نير ضغوطات غير عادية ، مع إنعدام وجود أي مؤشرات تبشّر بفترة راحة أو استقرار.

Violent Beginnings: Children growing up in Lebanon’s crisis
المؤلف
UNICEF Lebanon
تاريخ النشر
اللغات
الإنجليزية, العربية

تنزيل

(PDF, 721,24 KB)