اليونيسف تنقل جواً إمدادات إضافية لمواصلة الاستجابة لحالات الطوارئ في ليبيا

وصلت يوم الأحد إلى ليبيا ثاني الرحلات الجوية المستأجرة من قبل منظمة اليونيسف لنقل 17.8 طن من إمدادات الطوارئ الغذائية والصحية

09 أيار / مايو 2019

طرابلس، 09 مايو 2019 – وصلت يوم الأحد إلى ليبيا ثاني الرحلات الجوية المستأجرة من قبل منظمة اليونيسف لنقل 17.8 طن من إمدادات الطوارئ الغذائية والصحية. بعد مرور خمسة أسابيع على اندلاع الاقتتال في طرابلس وغرب ليبيا، تعد هذه الإمدادات أساسية لتتمكن اليونيسف من الاستمرار في دعم الأطفال والعائلات المتضررة من النزاع الجاري.

وقال عبد الرحمن غندور، الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا “حتى الآن نزح أكثر من 60،000 شخص، بينهم الآلاف من الأطفال.  ويمثل نقل الإمدادات جواً من قِبل اليونيسف جزءاً من جهود الاستجابة السريعة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لما يقارب 575 للأسر المتضررة من النزاع والأسر النازحة مع أطفالهم والذين يقيمون مؤقتاً في مراكز الإيواء التي أنشأتها لجنة الأزمة في طرابلس ".

وتشتمل هذه الإمدادات على مستلزمات طبية أساسية تكفي لدعم 150،000 شخص لمدة ثلاثة أشهر، وبسكويت عالي الطاقة وحزمة طوارئ تكفي لدعم حوالي 1400 شخص لمدة أسبوع، وأكياس علاج سوء التغذية الحاد تكفي لمعالجة حوالي 250 حالة، بالإضافة إلى حقائب صحية تكفي لمساعدة ما يقارب 800 شخص.

للاستمرار في الاستجابة لحالة الطوارئ متعددة القطاعات؛ المياه والصرف الصحي والصحة والتغذية وحماية الطفل، تعمل اليونيسف مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى وسبعة شركاء محليين ومنظمتين دوليتين والسلطات المحلية في ليبيا. كما تعتمد اليونيسف على شراكاتها الوثيقة مع المجالس البلدية ولجنة الأزمة في طرابلس لتنسيق الاستجابة الإنسانية.

ولتتمكن اليونيسف من مواصلة الاستجابة العاجلة وتلبية الاحتياجات الإنسانية للسكان المتأثرين بالنزاع في طرابلس وغرب ليبيا، ومع وجود عجز يصل إلى 4.78 مليون دولار، تطالب اليونيسف وبصورة فورية الحصول على 5.5 مليون دولار.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

Mostafa Omar
Communication Specialist
UNICEF Libya
هاتف: 00218910012129
بريد إلكتروني: mosomar@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org

تابعوا اليونيسف على  Twitter،  Facebook 

 

جديد: انضم إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسل لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفك إلى قائمتنا: ٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١+