اليابان تساهم بمبلغ قدره 7.8 مليون دولار أمريكي لدعم مشروع التعليم في زمن الأزمة الخاص باليونيسف في سوريا

ستفيد هذه المساهمة مايفوق 115 ألف شخصاً من الأكثر هشاشةً في الوصول إلى تعليم ذي جودة وخدمات بناء المرونة وفرص التوظيف

02 آذار / مارس 2021
UNICEF LOGO
UNICEF

دمشق، سوريا، 2 آذار/مارس 2021 – قدمت حكومة اليابان مساهمة قدرها 7.8 مليون دولار أمريكي لدعم مشروع التعليم في زمن الأزمة في سوريا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف. سيساعد هذا المشروع الأطفال والشباب على التعلم في الوقت الراهن الذي يتخلله شعوربعدم اليقين. ستعزز هذه المساهمة الدعم التعليمي للأطفال خلال كوفيد-19، وستزيد من فرص التوظيف والتطوير المهني للشباب ضمن زمن من المصاعب الإقتصادية، كما ستقوم بتقوية الخدمات المجتمعية الأساسية من المياه والصرف الصحي والنظافة إلى حماية الطفل، لأكثر من 115 ألف من الأطفال والشباب والنساء وأفراد المجتمع في سوريا.

سيدعم هذا المشروع - الذي يقوم بالبناء على استجابات التعليم السابقة المدعومة من قبل حكومة اليابان - فئة الشباب وخاصةً النساء والفتيات، عن طريق تأمين وصولهم لفرص التعليم والتوظيف ومهارات المواطنة الفعالة، داعماً إياهم باستجابات أخرى مكملة، بما فيها خدمات حماية الطفل وتأمين منشآت المياه والصرف الصحي الأساسية للمدارس، البالغة الأهمية في المحافظة على صحة الأطفال والشباب في ظل انتشار كوفيد-19.

صرح ممثل منظمة اليونيسف في سوريا السيد بو فيكتور نيولند بقوله: "إن الصعوبات الإقتصادية بعد 10 سنوات من الأزمة في سوريا قد فاقمها انتشار جائحة كوفيد-19، مما أضر بتعليم الأطفال بشكل مدمر." و أضاف السيد نيولند: "سيسهم هذا التمويل السخي من قبل حكومة اليابان بصورة ملحوظة في استجابات اليونيسف في مجال التعليم وسط تحديات كوفيد-19، وعلى وجة الخصوص في دعم الأطفال والشباب والنساء. نحن شاكرون لهذا التعاون المستمر مع اليابان."

"ماتزال اليابان ملتزمة بدعم الأطفال والشباب والنساء أينما كانوا في سوريا لتلبية حاجاتهم الإنسانية." بحسب ما صرح السيد أكيرا إيندو، المنسق الخاص لسوريا والقائم بأعمال السفارة اليابانية في سوريا. كما أضاف: "نأمل بكل صدق أن تسهم هذه الحزمة الجديدة من المساعدة، التي تقدمها اليابان لليونيسف، في زيادة فرص التعليم مستقبلاً للأطفال وفي التخفيف من معاناة أكبر عدد ممكن من الأطفال والشباب والنساء في سوريا، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن الأزمة الإنسانية في سوريا قد أصبحت أكثر تعقيداً نتيجة جائحة كوفيد-19 على وجه الخصوص."

منذ عام 2017 قامت حكومة اليابان بتوفير أكثر من 60 مليون دولار أمريكي من التمويل من أجل دعم الأطفال والعائلات في سوريا عن طريق استجابات اليونيسف.

بيانات الاتصال بالفريق الإعلامي

سلام الجنابي
يونيسف سوريا
هاتف: 00963950044371
بريد إلكتروني: sabdulmunem@unicef.org

عن اليونيسف

نعمل في اليونيسف على تعزيز حقوق ورفاهيّة كلّ طفلٍ من خلال أيّ عمل نقوم به. بالتّعاون مع شركائنا في 190 دولة ومنطقة نقوم بترجمة التزامنا هذا إلى واقع عملي، باذلين جهداً خاصّاً للوصول إلى الأطفال الأكثر هشاشة واستقصاءً، وذلك من أجل صالح كلّ الأطفال، وفي كلّ مكان.

للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وما تقوم به نحو الأطفال، يمكنكم زيارة موقعنا www.unicef.org/mena

تابعوا اليونيسف على

 Twitter   Facebook   Instagram   LinkedIn   Youtube   TikTok

 

انضموا إلى مجموعة الواتس آب التابعة لليونيسف - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واحصل تباعاً على آخر الأخبار. أرسلوا لنا رسالة على الرقم التالي وسوف نضيفكم إلى قائمتنا: ٠٠٩٦٢٧٩٠٠٨٢٥٣١